الجزائر على قمة إفريقيا    قال أنها ستفضي‮ ‬لمحاسبة المخالفين قضائياً‮.. ‬جلاب‮:‬    عنابة‮ ‬‭    في‮ ‬إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    تصفيات كأس إفريقيا للأمم‮ ‬2021    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    «بايري» يجر وزيرين أولين ووزيرين للصناعة و3 رجال أعمال إلى العدالة    ليلة بيضاء بالجزائر    الحراك الشعبي‮ ‬يصل جمعته ال22‮ ‬والكل بصوت واحد‮:‬    حول الشخصيات الوطنية التي‮ ‬ستقود الحوار    ريبيري وابنته في القاهرة لتشجيع "الخضر"    سد بابار.. "شيعة بلا شبعة"    "ما أشبه البارحة باليوم"    شكرا يا أبطال    إسماعيل بن ناصر أفضل لاعب في الكان    نسبة النجاح 54,56 بالمائة    عرعار يؤكد أن السلطة لم تفوضه لاقتراح 13 شخصية    تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية    وزارة العمل تضع أرضية لمرافقة تشغيل الشباب محليا    اجتماع حكومي قريبا لدراسة ملف نقص الأطباء الأخصائيين    طهران تنفي فقدان طائرة مسيرة وترجح أن واشنطن أسقطت إحدى طائراتها    تأجيل المفاوضات بين «الحرية والتغيير» والمجلس العسكري في السودان    فلاحو تلمسان يستنجدون بالنساء والأفارقة لجني محاصيلهم    غياب الوعي والثقافة الاستهلاكية    رصيد مجاني بقيمة 50 بالمائة عن كل تعبئة    قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    في مهرجان الحمّامات الدولي    أيام الجنوب للمسرح تستضيف جانت في الدورة التاسعة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    إصابة زوجين و طفلهما في انقلاب «شوفرولي» بسيدي البشير    تغريد خارج السرب    الأئمة يطالبون بقانون أساسي    سفينة «الشبك» التاريخية بحاجة إلى الترميم    «سيدي معيزة « و« لالا عزيزة» منارتان للعلم وحفظ القرآن الكريم    انطلاق التصفيات الجهوية الثانية لمنطقة الغرب    « حلمي ولوج عالم التمثيل والتعامل مع مخرجين وفنانين كبار »    الصحافة التونسية تهاجم نسور قرطاج والمدرب جيراس    تجارب الأصناف الصغرى تنطلق غدا بملعب زبانا ونهاية التربص يوم الاثنين    السجن جزاء سارق بالوعات الصرف الصحي أمام المؤسسات التربوية    بائع « إبيزا « الوهمية في قبضة السلطة القضائية    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشري عبد الله المدرب السابق لمولودية وهران
"لا يمكن الحديث عن الكرة في بلادنا بعدما أصبحت قوانين الشارع تحكم الفرق
نشر في الجمهورية يوم 03 - 03 - 2016

مكانة اتحاد وهران و مديوني في قسم النخب
فرق الباهية راحت ضحية سوء التسير و غياب التخطيط على المدى البعي
حمل مشري عبد الله المدرب الذي حاز مع الحمراوة على لقبي كأس الجمهورية، مسؤولية تراجع الاندية الوهرانية و غيابها عن الساحة الرياضية رؤساء الاندية الذين حسبه لا يمتلكون المستوى الذي يؤهلهم للإشراف على هذه الفرق، وأضاف مشري ان المشكل يكمن في غياب المنهجية في التسير ، معتبرًا فريق مثل ليزمو او مديوني مكانتهم ضمن أقسام النخبة، كما تكلم المدرب السابق لنادي القادسية أن هناك عامل آخر أضحى له تأثرًا على واقع الكرة الجزائرية والمتمثل في تدخل الشارع الرياضي ضمن صلاحيات المدرب و الرئيس وتحول إلى وسيط بينهما ، ونقاط أخرى تكلم عليها مشري في هذا الحوار
ما تعليقكم على غياب التمثيل الوهراني على مستوى قسم النخبة، بعدما أصبحت جل الأندية تنشط في أقسام السفلية؟
السبب واضح هو انتهاج سياسة البريكولاج المعتمدة من طرف بعض مسيري الفرق الذين يتحججون دائمًا بالنقص صحيح ان هناك إشكال في هذا الجانب ففرق كثيرة لا يمكنها =العمل على التكوين وتحقيق الإرتقاء من قسم إلى آخر في كل موسم، هذا صعب أعترف بذلك لكن في المقابل هناك شيء إسمه تخطيط على مستويين البعيد والقريب، فمثلاُ يمكن ان يتم الإعتماد على التكوين لصناعة فريق الأكابر ، وهذا ما يخفف الأعباء المادية ويجنب هذه الفرق نفقات إضافية هي في غنى عنها، أظن ان المشكل أكبر من أن يكون ماديا
كيف ذلك ؟ وهناك فرق في الأقسام الدنيا منذ ان خلقت، ونذكر منها إتحاد وهران الذي يعتبر عميد الاندية الوهرانية تلازم الأقسام السفلى منذ أزيد من أربعين سنة ؟
فريق ليزمو يعد من أعمدة الكرة الوهرانية، وتخرجت منه مواهب كثيرة صنعت أفراح عدة فرق، لكن الإشكال يكمن في التخطيط على المستوى البعيد كما قلت لك، ففريق مثل ليزمو الذي لا يستحق ان يكون في هذا القسم كان يتوجب على المسيرين الاوائل لهذا النادي أن يرسموا خطة طويلة المدى حتى يبقى ضمن حظيرة الكبار، أنا لا اتكلم عن ليزمو لوحده فهناك فرق أخرى مثل مديوني وهران الذي هو الأخر من أ عرق الاندية على مستوى الجهة الغربية الذي يستحق أن يكون ضمن كوكبة النخبة
هناك فرق معروفة بالتكوين مثل "أرسجيو" والأرسيو" وكاب بلانتير، التي كان لها الفضل في صقل مواهب صنعت ولا تزال أفراح أندية كثيرة، فهل يعود السبب أيضًا إلى غياب التخطيط؟
هناك معادلة أخرى يجب أن نأخذها بعين الإعتبار، وهنا دعني اتكلم عن الذهنيات، فهناك رؤساء بعض الفرق لا يملكون مستوى يؤهلهم لقيادة نادي، لا أتكلم عن الجانب الكروي و إنما الشيء الذي أقصده هو أن بعض مسيري الفرق لا يملكون مستوى أكاديمي للتسيير، فالإدارة في عالم الساحرة المستديرة لم تعد كالسابق وإنما هي بحاجة لإطارات في التكوين كما هو الحال في التسيير الإداري، فنجد رؤساء أندية لا يملكون أي شهادة ويشرفون على أندية ويتصرفون بالإعانات دون دراسة
هذا يعني أننا مازلنا نتخبط في التسيير الهاوي، ألا ترى أن المحيط المتعفن لبعض الفرق الوهرانية يحول أيضًا دون تحقيق الأهداف المرجوة؟
هناك أندية يحكمها الشارع، وهنا أريد التكلم عن واقع عشته مؤخرًا فقد كنت على وشك الإشراف على ناد عريق من الغرب الجزائري، إلا أني واجهت مشكلاً وأنا بصدد التفاوض حيث طلب مني بعض الأنصار بعدم الإشراف على فريقهم بحجة أنهم يريدون مدرب أخر من إبن المنطقة، والغريب في الأمر أن إدارة هذا النادي رضخت لمطالبهم هذه ا بعدما كانت متحمسة للعمل معي، وهنا نتأكد ان الشارع له أيضًا في بعض الأحيان دور والمحيط المتعفن لبعض الفرق يحول دائمًا في نجاح بعض المسيرون الذين لا يملكون الكفاءة ومنهجية في التسيير والتخطيط، وهنا هل وجدت فريق ضمن الاندية الوهرانية يتوفرون على مقرات خاصة بهم، فأنتم مثلاً تجدون صعوبة في ربط إتصالاتكم مع بعض المسيرين لأنهم لا يتوفرون على إدارة محترفة، وهذا ما اتكلم عنه فغالبية الفرق الجزائرية وبخصوص الوهرانية والتي تنشط بأقسام الدنيا لا تزال تسير أمورها بتفكير أقل من الهاوي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.