أناد تقبل 146 ملف إضافي لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    تنصيب شباب الطيب رئيسا جديدا للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة    رضا تير ونظيره الفرنسي يتفقان على اعطاء دفع جديد للعلاقات الاقتصادية    بنك الجزائر يكشف عن القطعة النقدية الجديدة التي تحمل صورة الشهيد علي لابوانت    تكوين حول إدارة المحتوى    الاطباء سينتقلون إلى المؤسسات التعليمية لتلقيح منتسبي قطاع التربية ابتداءا من الثلاثاء القادم    في جلسة مغلقة.. هذا ما دار بين الأحزاب وسلطة الانتخابات    تنقل الأطباء إلى المؤسسات التربوية لمواصلة عملية التلقيح    المطالبة بتقليص عدد التوقيعات وتمديد آجال إيداع الملفات    40 تعاونية للحبوب والبقول تفتح نقاط بيع مباشرة    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    مؤشرات تصاعد أزمة "الغوّاصات الفرنسية"    13 وفاة.. 175 إصابة جديدة وشفاء 157 مريض    "الإعلام بين الحرية والمسؤولية" موضوع الطبعة 7 لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    جثمان الرئيس السابق بوتفليقة يوارى الثرى بالعالية    الحكومة المؤقتة نقلة نوعية في مسار الثورة    قضية الغواصات ستؤثر على مستقبل حلف الناتو    هذه تفاصيل ليلة القبض على آخر أسرى نفق الحرية    مبعوثان من الفاف منذ اليوم بنيامي لتحضير اقامة "الخضر "    آيت جودي يتراجع عن الانسحاب ويعود إلى مباشرة التحضيرات اليوم    لڤرع : «جدّدت لموسمين وأنوي الاعتزال في المولودية»    معالم التشكيلة بدأت تتضح تدريجيا    سعر الدجاج المشوي «يشوي» الجيوب    مساجد بلعباس تشرع في توزيع «محفظة اليتيم»    فتح 4900 منصب تكويني جديد لدورة أكتوبر    محطة بوسماعيل تدخل حيّز الخدمة نهاية أكتوبر    مصالح الفلاحة لبومرداس تدعو المنتجين لإنشاء تعاونيات    بوطالبي..نجاح مخطط الحكومة مرهون بالجرأة و سرعة الأداء    أحزان الغرفة المظلمة    قراءة لديوان " ناصع كقلب" لنزيهة شلخي موسى    كاتب من ذهب    هاج مُوجي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    أوابك تؤكد حرص الدول العربية المصدرة على توفير الإمدادات لزبائنها    تعليمات باستئناف العمليات الجراحية بمستشفى «عبد القادر حساني»    والي تلمسان يكرّم الجمعيات الناشطة خلال الجائحة    إقبال محدود من النساء على التلقيح بغليزان    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    مصنع "ريان أوكس" يدخل الخدمة ب100 ألف لتر يوميا    هذه هي القطعة النقدية الجديدة    الأعرج يصدر ترجمة "الطاعون"    أريام كبوش سفير للسلام الدولي    "ديني" يطلق مسابقة الأنشودة الوطنية    سليني على رأس لجنة الرياضيين    عبد الرحيم برياح ينضم إلى "آيك أثينا" اليونانيش    القبض على مروّجي مهلوسات    مداهمات واسعة لمعاقل الإجرام    سلطات وهران تعاين قاعة أرزيو وتشجع الأندية المتوجة    تعاونية الحبوب: انطلاق بيع 11500 قنطار من العدس والحمص بأم البواقي    جمعيات الصّداقة بمدريد تشدّد على تقرير المصير    فيلم "ربع يوم خميس في الجزائر العاصمة" لصوفيا جاما ينافس على جوائز منصة الجونة السينمائي    إل جي ثينكيو: تكنولوجيا في خدمةالمنزل الذكي    رابطة أبطال إفريقيا: شباب بلوزداد و وفاق سطيف من أجل انتزاع تأشيرة التأهل الى الدور 16    شهادة على الثقة    21 منطقة ظل تستفيد من الغاز الطبيعي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القضاء يفتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب سياسية للاشتباه في تلقيها أموالا من الخارج
نشر في الحياة العربية يوم 28 - 07 - 2021

قال مصدر قضائي إن القضاء التونسي فتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب سياسية بينها حزبا النهضة وقلب تونس للاشتباه في تلقيها أموالا من الخارج خلال الحملة الانتخابية عام 2019.
وتم فتح التحقيق يوم 14 جويلية قبل أن يقيل الرئيس قيس سعيد رئيس الوزراء ويجمد البرلمان في خطوة وصفتها هذه الأحزاب بأنها انقلاب.
وقال مسؤول قضائي في تونس، أمس، الأربعاء إن القطب القضائي الاقتصادي والمالي بدأ التحقيق في تهم بتلقي أموال أجنبية ضد أحزاب "حركة النهضة الإسلامية" و"قلب تونس" الليبرالي و"عيش تونسي". وقال المتحدث باسم المحكمة الابتدائية في العاصمة محسن الدالي إن التحقيقات تجري بعد شكاية تقدم بها حزب "التيار الديمقراطي"، القريب من الرئيس قيس سعيد. وتشمل التهم تلقي أموال أجنبية مجهولة المصدر وتمويل أجنبي خلال الحملة الانتخابية في 2019.
وقال الدالي إن قاضي التحقيق يمكنه أن يصدر قرارا مثل تحجير السفر وتجميد أموال. وكان الاتحاد العام التونسي للشغل دعا أمس الثلاثاء لجنة التحاليل المالية بالبنك المركزي للكشف عن التحويلات المالية للأحزاب والجمعيات وعرضها على القضاء.
..وتطمئن المجتمع الدولي بشأن الانتقال الديمقراطي
أطلع وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي عدة دول عربية وأجنبية ومسؤولين في منظمات إقليمية ودولية على تطورات الوضع في تونس في خطوة لطمأنة المجتمع الدولي بشأن الانتقال الديمقراطي في البلاد، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.
وأجرى الجرندي سلسلة اتصالات بوزراء خارجية السعودية ومصر والكويت وكذلك إيطاليا وفرنسا وتركيا وكاتب الدولة للشؤون الخارجية في ألمانيا.
كما كان للجرندي اتصالات مع المفوضة السامية لحقوق الإنسان والممثل السامي للشؤون الخارجية وسياسة الأمن بالاتحاد الأوروبي والأمين العام لجامعة الدول العربية والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي.
وقال الجرندي، في بيان لوزارة الخارجية، إن قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد هدفها الحفاظ على المسار الديمقراطي وحماية المؤسسات الدستورية وتحقيق السلم الاجتماعي. وأكد الجرندي في اتصالاته أن «هذه التدابير تهدف إلى التنظيم المؤقت للسلطة إلى حين زوال حالة الخطر الداهم على الدولة، مع ضمان كافة الحقوق والحريات وعدم المساس بها».وتسعى تونس لطمأنة المجتمع الدولي بشأن مسار الانتقال الديمقراطي في البلاد بعد قرار الرئيس سعيد الأحد الماضي تجميد البرلمان وإقالة الحكومة وتوليه السلطة التنفيذية بدعوى وجود مخاطر عالية على الدولة. وتستمر هذه التدابير 30 يوما وفق ما أعلنت الرئاسة، ولكن لا يوجد ما يمنع من تمديدها دستوريا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.