هذا ما أوصت به الحكومة واللجنة العلمية عقب انتشار متحور أوميكرون    المشاركة في الانتخابات المحلية بلغت 36,58%    شراكة إستراتيجية    الفريق شنقريحة يستقبل من قبل وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري    وزارة التربية تؤكد الإبقاء على إجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط    انتخاب الجزائر في عضوية اللجنة التنفيذية والمجموعة الاستشارية رفيعة المستوى للاتحاد البرلماني الدولي    الأمم المتحدة مدعوة للتحرك ضد الجرائم الصهيونية    إعداد منظومة الخريطة المسجدية، قريبا    " الكل يريد الفوز على الجزائر"    مانشستر سيتي يتحرك لتحصين محرز من إغراء باريس    منذ وصولهم إلى الدوحة برنامج التحضيرات جد مكثف:تدريبات وفيديوهات    قرعة كأس العالم للأندية 2021 ثلاث أندية عربية ليست من شمال إفريقيا تنافس كبار أوروبا والعالم    نحو استكمال المراجعة الشاملة لنصوص قطاع الإعلام    سكيكدة…الحادث لم يكن له أي تأثير على المصفاة التي واصلت نشاطها    قسنطينة: الأمن الحضري التاسع يوقف 05 أشخاص لتورطهم في شجار جماعي    محطة لتحلية مياه البحر بوهران    غلام الله يُثمّن التزام المدارس الخاصة بدفتر الشروط    في بيان صادر عن مجمع "سوناطراك " حادث مصفاة سكيكدة سببه شعلة نارية    حسب وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي: الانتهاء من كل مشاريع القوانين المنظمة لجامع الجزائر    الحكومة تراهن على الاستثمار المنجمي    تأكيد على عصرنة البنية التحتية    طرقات مقطوعة انهيارات وإنقاذ العشرات حاصرتهم الثلوج المناطق الجبلية ومرتفعات ولايات الشرق والغرب والوسط تكتسي حلّة بيضاء    خارطة طريق لبلوغ 3 ملايين سائح في 2024    سفيرة هولندا في زيارة إلى ولاية قالمة لبحث سبل تعزيز الشراكة في مجال تربية الأبقار الحلوب    المغرب : العدالة والتنمية يحذر من "الاختراق الصهيوني" للمملكة    هاجس انسداد البالوعات    الجزائر تطمح لمشاركة إيجابية    «كآبة» و»ليلة بيضاء» يتنفسان على الجوائز    احتفاء بالذكرى المئوية لميلاد محمد ديب    سعيدة هلاك عائلة مكونة من 3 أشخاص بالغاز    مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية    كأس العرب تنطلق بمشاركة الجزائر    تقديم 03 أشخاص أمام العدالة لتورطهم في قضية سرقة    رشيد قريشي ضيف شرف البينالي الدولي لفن النقش بمدينة سارسيل الفرنسية    10 وصايا نبوية هامة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    تسجيل 187 اصابة جديدة بفيروس كورونا 7 وفيات و155 حالة شفاء    احتجاجات واسعة وفزع من موجات جديدة    قيمة الواردات بلغت 30.81 مليار خلال الأشهر ال10 الأولى من سنة 2021    بعدما "شرفت الجزائر" في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم، بدبي: القارئة صونيا بلعاطل ستحظى بالتكريم الذي يليق بها    تنظمها وزارة الصناعة من 4 إلى 5 ديسمبر الجاري: ندوة الإنعاش الصناعي ستبحث آليات تحسين بيئة الاستثمار وحوكمة المؤسسات العمومية    وزير البريد: دخول سلطة التصديق الالكتروني حيز الخدمة قريبا    موقع بريطاني يطالب مدرب وست هام بالتخلص من بن رحمة !!!    النفط يتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    المدير العام لمعهد باستور: "التلقيح هو السلاح الوحيد لمجابهة الموجة الرابعة"    بلمهدي: الجزائر "مستعدة" لاتخاذ كل الاجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    اكيان الصهيوني يزود المغرب بطائرات مسيرة انتحارية    فيما تم التأكيد بأن الجزائر على استعداد لمواجهة تفشي المتحوّر '' أوميكرون'': إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    المغاربة ينتفضون ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    غثاء السيل.. معجزة نبوية    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المشاركون يدعون وزارة الثقافة لإنشاء مرصد للأدب والثقافة المهاجرة

اختتم أول أمس، بالمسرح الجهوي لعنابة "عز الدين مجوبي" أشغال الملتقى الأول "الادب الجزائري المهاجر"، الذي نظم على مدار يومين وشارك فيه أساتذة وباحثين مختصين في المجال على غرارالدكتور عبد المجيد حنون، الدكتور محمد ساري، الدكتور عبد الله حمادي، إلى جانب الدكتورة جميلة مصطفى الزقاي.
وقدم المشاركون في الملتقى ورقات بحثية تضمنت التوصيات والأفكار والمقترحات، كما ثمن اختيار إشكالية الملتقى الذي جاء من رحم مناسبة تاريخية مهمة، ومن اهم ما جاء في توصيات الملتقى العمل على التدقيق في مصطلح "الادب المهاجر" من طرف مخابر البحث العلمي لتفادي تعدد، بالإضافة إلى ادراج مقياس "الادب الجزائري المهاجر" في برنامج كليات الآداب واللغات، كما وجه المشاركين دعوة لوزارة الثقافة والفنون من أجل المبادرة بإنشاء مرصد للأدب والثقافة المهاجرة، كماتم تثمين الشراكة والتوأمة الثقافية والعلمية بين مديرية الثقافة وجامعة باجي مختار بغية منح الصبغة العلمية والأكاديمية لأعمال الملتقى، هذا إلى جانب الدعوة لطبع مقالات الأساتذة المشاركين في كتاب جماعي، والحث على انعقاد مثل هذه الملتقيات التي تهتم بإحياء التراث الادبي الجزائري وتعمل على ابراز دوره في التعريف بوقائع واحداث الثورة المظفرة وتاريخ الجزائر الحديث، مع تكريم شخصيات أدبية ونقدية من ادباء "الادب الجزائري المهاجر".
وقد ناقش الملتقى على مدار يومين عدة قضايا تهم الادب المهاجر بالجزائر، وقد تطرق الدكتور "العيد تاورتة" أستاذ بجامعة قسنطينة، إلى الهجرة في أدب الرسائل عند الشيخ محمد البشير الإبراهيمي، أين أكد أن الأدب الجزائري بشكل عام يكاد أن يكون مهاجرا، مبرزا أن البشير الإبراهيمي واحدا من قمم الثقافة ليس فقط في الجزائر بل على مستوى العالم العربي والإسلامي، كما تناول في مداخلته هجرة البشير الإبراهيمي إلى المدينة المنورة التي لم تكن إلا واحدة من تلك الهجرات العديدة للجزائريين خارج وطنهم بسبب الاحتلال الفرنسي، مبرزا فترة انتقال الشيخ إلى دمشق، وعودته إلى الجزائر عقب انتهاء الحرب العالمية الأولى وهو مقتنعا بأن العمل الحقيقي داخل الجزائر وليس خارجها، ساهم في إثراء الحياة الأدبية في الجزائر، مؤكدا أن البشير الإبراهيمي ركز في كتابه البصائر على توعية الشعب لمواجهة الاستعمار، حمل هم الأمة الإسلامية كلها ودافع على أرض العروبة والإسلام.
من جانبها تطرقت الدكتورة "رجاء بن منصور" من جامعة البليدة، إلى موضوع "بني كبلوت" الميث القبلي في مواجهة الاستعمار، من خلال رواية "نجمة" للكاتب ياسين، التي تعددت دراستها ومحاورها ومن بينها دور أدب المهجر في دعم الثورة، مشيرة إلى أن هذه الرواية صورت جانب هام من القضية الجزائرية، وأكدت أن الكاتب ياسين تميز بنقل صورة الاستعمار الحقيقية وفضائحه في الجزائر من خلال الأدب، وتمكن من خلال هذه الرواية أن يقول للفرنسيين بلغتهم نحن ليس فرنسيين.
أما الدكتور "إسماعيل بن صفية" فتناول في محاضرته " جراحات الوطن وهموم المواطن في النص المسرحي الجزائري المهاجر"، حيث أكد من خلالها إلى أن هناك افتقار في النصوص المسرحية، وغيبها في البرامج والمقررات الدراسية، وأن هناك حضور محتشم للمرأة في المسرح الجزائري، مشيرا إلى أن مسرحية "أمسية في باريس" والتي عرضت مؤخرا بمسرح عنابة تعد المسرحية الوحيدة التي عرضة أحداث 17أكتوبر المعروفة باسم مجزرة باريس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.