"التصعيد بين المغرب والبوليساريو قد يؤدي إلى تحريك القضية الصحراوية أمميا"    "لدينا مسؤولية تجاه التراث الموسيقي"    مدوار:"تطبيق البروتوكول الصحي بصرامة كفيلا بإنجاح البطولة"    سفير الجزائر بإيطاليا: أحداث الكركرات "خطيرة للغاية"    الإطاحة ب"ميكانيسيان" متلبسا ببيع 2800 حبة "ليريكا" باستعمال سيارة زبونه    حلول مؤقتة لمواجهة أزمة الماء بعد تراجع منسوب سد الموان بسطيف    وزير المالية: سنواصل دعم الفئات الهشة    إحصاء أزيد من 17690 موقع أثري    حجز 1780 قرص مهلوس وتوقيف أربعة أشخاص    تسليم 389 مركبة من الوزن الثقيل وحافلات النقل العمومي    "إينباف" تشل المدارس الإبتدائية غذا في إضراب وطني شامل    اتفاق ليبي على تبادل الأسرى    إنهاء الفوضى والاختلالات    كرة القدم: شبيبة القبائل تطالب بحقوق البث التلفزيوني للموسم الفارط    الاستثمارات برؤية جديدة    البرلمان في ندوتين مهمّتين    ملتزمون ببناء أفضل للعلاقات بين واشنطن والجزائر    عدادات خلف أبواب مدرّعة .. وخزائن مملوءة بالخردة    نحن امتداد للجبهة الداخلية ومستعدون للالتحاق بجبهات القتال    الانتخابات الأمريكية 2020: تقصي حقائق بشأن أبرز مزاعم ترامب عن تزوير الانتخابات    فيلم "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين يتحصل على جائزة "جيرار فرو كوتاز" بفرنسا    تنافس على لقاح كورونا    الأزمة الصحية توقف الصيد التقليدي    مباراتان وديتان للتدارك التأخر    سريع غليزان في نفق مظلم    الإدارة تجتمع مع رئيس البلدية نهاية الأسبوع    عجز في السياحة الصحراوية رغم انطلاق موسمها    انعدام النظافة والمياه و الصابون بالمراحيض    عزل 6 حالات مشتبه فيها وسط التلاميذ و المؤطرين    نقابة «الكناباست « بتلمسان تحذر من عواقب إهمال التدابير الوقائية    طوابير من أجل تحيين ملفات طالبي السكن الاجتماعي    السائقون يحتجون ويطالبون باستئناف النشاط    معظمها غير صحية وأسعارها متفاوتة    جائزة خاصة بحملة التشجير    حرث 70 بالمائة من الأراضي بعين تموشنت في انتظار الأمطار    الطاقات المتجددة .. خطوة نحو اقتصاد المستقبل    محرقة الأغواط في صميم الذاكرة    الدكتور منصوري في لقاء تفاعليٍّ    استقبال 200 فيلم دولي و180 جزائريا    "لن نتخلى عن الفئات الهشة.. ومبادئنا مستمدة من الدستور"    مجلس علمي لعمال شبه الطبي    نقص ب 40 ألف جرعة بمؤسسات الصحة الجوارية    تدعيم المخابر ب 3 آلاف كاشف «بي سي آر» قريبا    جمعية "شقراني" تستقبل 15 ألف وصفة طبية سنويا    منشورات "البرزخ" تنشر ثلاث إصدارات جديدة    إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا خلال الأربع سنوات الأخيرة    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    حاجتنا إلى الهداية    ماندي ودوخة يصابان بفيروس كورونا    عنتر يحيى: الانضباط يطبَّق على الجميع    الجزائر تٌسلم تركيا معارضا له صلة بتنظيم "فتح الله غولن"    الوزير الأول يترأس اجتماعا لولاة الجمهورية    محرز ضمن صفقة تبادل بين السيتي وجوفنتوس    اتفاقية تعاون بين المسرح الوطني وبلدية القصبة    هزة ارتدادية بقوة 3 درجات بالحروش بولاية سكيكدة    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدارس بلا مديرين وتلاميذ بلا أساتذة و"البريكول" سيد الموقف
نشر في الهداف يوم 13 - 09 - 2014

أسبوع على الدخول المدرسي كشفت، تقارير نقابات التربية المستقلة، أن الدخول المدرسي الجاري، عاد بمشاكله "لنقطة الصفر"، وبالتالي فإن نفس مشاكل السنوات الماضية قد ظهرت مجددا، خاصة ما تعلق بنقص التأطير البيداغوجي في مواد الفرنسية، الرياضيات والفيزياء، الاكتظاظ في الأقسام وتدشين مؤسسات تربوية جديدة بدون مديرين، بالإضافة إلى استعانة الوصاية بأساتذة الشريعة لتدريس الإعلام الآلي للتلاميذ.
كشف، الأمين الوطني المكلف بالتنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية، قويدر يحياوي، أن هيئته قد رفعت تقريرا مفصلا، قيّمت فيه الدخول المدرسي الجاري في أسبوعه الأول، بحيث أن العديد من المشاكل التي كانت مطروحة في السنوات الماضية عادت لتظهر هذه السنة، خاصة ما تعلق بمشكل "الاكتظاظ" الكبير في الأقسام في الأطوار التعليمية الثلاثة "ابتدائي، متوسط وثانوي"، بحيث تجاوز عدد التلاميذ بالفوج الواحد 50 تلميذا، سيما الأقسام النهائية بسبب وصول الكوكبتين من تلاميذ السنة الخامسة ابتدائي والسنة الثالثة أساسي الناتجتين عن إصلاح المنظومة التربوية، إضافة إلى 124 ألف راسب في بكالوريا جوان الماضية.
في حين استدل محدثنا بمثال حي لمتقنة "قروف محمد" بالعالية بولاية بسكرة، بحيث بلغ عدد التلاميذ بها 1400 تلميذ مقابل توفر 27 حجرة فقط، في حين وصل عدد الأفواج إلى 36 فوجا تربويا، وهذا ما يعني أن 9 أفواج دون أقسام، ما دفع بإدارة المؤسسة إلى ترك التلاميذ في ساحة الثانوية وهم لحد الساعة لم يستأنفوا الدراسة، خاصة بعدما رفضت مديرية التكوين المهني بالولاية إعارتهم قاعات للدراسة، مثلما لجأت إليه في السنة الماضية على اعتبار أن المشكل قديم وليس وليد اليوم.
وأضاف، المسؤول الأول عن التنظيم بالنقابة، أن التقرير نفسه قد تطرق أيضا إلى مشكل نقص "التأطير البيداغوجي" في عدة مواد على رأسها الرياضيات، الفرنسية والفيزياء، لأن وزارة التربية الوطنية من خلال مديرية الموظفين قد فتحت باب التوظيف لفائدة الأساتذة في الأطوار التعليمية الثلاثة، رغم أنها من المفروض أن تفتح التوظيف في رتبتي أستاذ مكون ورئيسي، لأن الآلاف من الأساتذة في هاتين الرتبتين قد أحيلوا على التقاعد وظلت مناصبهم المالية شاغرة لحد الساعة دون تعويض. مؤكدا أنه بعد مرور أسبوع على الدخول المدرسي لا يزال التلاميذ دون أساتذة.
وأكد، محدثنا أن الدخول المدرسي الجاري قد استأنف بمشاكل "قديمة" صارت تذكر كل سنة، أين تم تسليم مؤسسات تربوية جديدة لكن دون "مديرين"، ودون طاقمها الإداري أي المراقب العام والناظر والفريق التربوي، وهو ما انعكس سلبا على عملية توزيع التلاميذ على الأقسام وإعداد قوائم التلاميذ وتحضير التوقيت الأسبوعي للأساتذة، وهذا الغياب قد أثر سلبا على التعامل مع التلاميذ المفصولين الذين هدد بعضهم باللجوء إلى الاحتجاج حتى يتم إعادتهم إلى الأقسام.
وشدّد، محدثنا، أن السبب الذي زاد الدخول المدرسي تعقيدا، هو التقارير "المغلوطة" التي يرفعها مديرو التربية الوطنية سنويا، التي يطمئنون فيها الوزيرة بن غبريط بأنه لا وجود لأي مشاكل، ما يعطي انطباعا بأن الدخول المدرسي "مميز وخال من أي عراقيل، خوفا على مناصبهم، رغم أن الواقع المعاش يثبت العكس تماما". فيما تطرق التقرير نفسه إلى مشكل "الأقسام الدوارة" خاصة في ظل مواصلة العمل باعتماد الأعمال الموجهة في التعليم المتوسط والثانوي، بحيث لما يكون قسمان يدرسان في وقت واحد ولديهما حصة الأعمال الموجهة يتطلب من إدارة المؤسسة توفير 4 أقسام إضافية وهو ما خلق مشكلا كبيرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.