القضاء على ارهابيين قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست    بلماضي: ” درست طريقة لعب بوتسوانا جيدا بإستعمال الفيديو”    بلماضي ينتقذ خطة عمروش وخشونة لاعبي بوتسوانا!    نشاطات باهتة وخطابات بروتوكولية في ثاني أيام الحملة الانتخابية    تأجيل النطق بالحكم في حقّ موقوفي "المساس بالوحدة الوطنية" في مسيرات الحراك    برنامج اليوم الثالث للحملة الانتخابية    جلاب يؤكد على أهمية إعطاء قيمة مضافة للتمور الجزائرية    شرقي يشيد بدور الجزائر الريادي في مكافحة الإرهاب    تدشين عدة هياكل شرطية بتمنراست    مفاجآت في قائمة المعنيين بمواجهة بوتسوانا    لوكال: برنامج لإعادة تنظيم النظام الجبائي في الأشهر القادمة    توقيف شخصين طرحا 8100 دولار مزورة للتداول والبيع    ضرورة الاهتمام بالتكوين البيداغوجي والصّحة العمومية    إحياء اليوم العالمي لحقوق الطفل    تنسيقية التعليم الابتدائي تواصل الإضراب للأسبوع السابع    عمروش يذرف الدموع أثناء عزف النشيد الوطني!    بري متمسك بتولي الحريري بشكيل حكومة جديدة    12 ألف شاب أدمجوا في صيغة المساعدة المهنية    مظاهرات حاشدة بإسبانيا تنديدا باتفاقية مدريد المشؤومة    لا تجاوزات في اليومين الأولين من الحملة الانتخابية    الإمارات: وفاة الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان    محامي إتحاد العاصمة يزف خبرا سارا لأبناء "سوسطارة"    وزير النقل يتوعد المؤسسات المتقاعسة في إنجاز المشاريع من النعامة    وزير المجاهدين يدعو الشعب ليكون "متماسكا ومتلاحما مع رسالة الشهداء"    بلجود : “الدولة ستواصل إنجاز كل البرامج السكنية في شتى الصيغ”    إصابة طالبين في احتراق غرفة بالإقامة الجامعية “البليدة 2” في العفرون    شرطة المنيعة تضع حدا لنشاط بائع للمشروبات الكحولية بدون رخصة    تأجيل الحكم في قضية دهس متظاهرين بوهران إلى ال 24 نوفمبر الجاري    الترخيص لتوظيف خريجي مدارس الشبه الطبي دفعة 2018    بعد محرز ... الإصابة تحرم "الخضر" من خدمات هاريس بلقبلة أمام بوتسوانا    تاريخ يئن .. !    ملتقى حول معلمي القرآن أثناء الاستعمار في أدرار    حفل تقديم كتاب "أحسن لالماس .. الأسطورة": "الكتاب يندرج في إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية"    أسعار الأدوية تخنق القدرة الشرائية .. !    "الخُضر" في مواجهة بوتسوانا لتحقيق الفوزسهرة هذا الاثنين    الخطوط الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية الى النهائي 1 يوم الاثنين المقبل    عرقاب يعترف بوجود صعوبات في قطاع الطاقة    تهدئة على صفيح ساخن    دعا المواطنين للمساهمة في‮ ‬إنجاحها    قيس‮ ‬يكتب وثيقة رسمية بخط‮ ‬يده    منتخب الصم‮ ‬يرفض مواجهة الصهاينة    تسوية وضعية‮ ‬400‮ ‬ألف من أصحاب‮ ‬لانام‮ ‬    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    قصائد الغزل للشاعرة سليمة مليزي    جمالية الشخصية في « بحثا عن آمال الغبريني»لإبراهيم سعدي    مركز BLS يواصل تضييق الخناق على طالبي التأشيرة    غزة وغرناطة    عرس الحَمَام    محاولة لإنقاذ ذاكرة تعود إلى 174 عاما    فوز لعوطي وحكيم في مهرجان مصر الدولي للموسيقى الفرنكو    مجموعة وثائقية في المستوى    ما ذنبهم ..؟    في‮ ‬ولايات الجنوب    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدارس بلا مديرين وتلاميذ بلا أساتذة و"البريكول" سيد الموقف
نشر في الهداف يوم 13 - 09 - 2014

أسبوع على الدخول المدرسي كشفت، تقارير نقابات التربية المستقلة، أن الدخول المدرسي الجاري، عاد بمشاكله "لنقطة الصفر"، وبالتالي فإن نفس مشاكل السنوات الماضية قد ظهرت مجددا، خاصة ما تعلق بنقص التأطير البيداغوجي في مواد الفرنسية، الرياضيات والفيزياء، الاكتظاظ في الأقسام وتدشين مؤسسات تربوية جديدة بدون مديرين، بالإضافة إلى استعانة الوصاية بأساتذة الشريعة لتدريس الإعلام الآلي للتلاميذ.
كشف، الأمين الوطني المكلف بالتنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية، قويدر يحياوي، أن هيئته قد رفعت تقريرا مفصلا، قيّمت فيه الدخول المدرسي الجاري في أسبوعه الأول، بحيث أن العديد من المشاكل التي كانت مطروحة في السنوات الماضية عادت لتظهر هذه السنة، خاصة ما تعلق بمشكل "الاكتظاظ" الكبير في الأقسام في الأطوار التعليمية الثلاثة "ابتدائي، متوسط وثانوي"، بحيث تجاوز عدد التلاميذ بالفوج الواحد 50 تلميذا، سيما الأقسام النهائية بسبب وصول الكوكبتين من تلاميذ السنة الخامسة ابتدائي والسنة الثالثة أساسي الناتجتين عن إصلاح المنظومة التربوية، إضافة إلى 124 ألف راسب في بكالوريا جوان الماضية.
في حين استدل محدثنا بمثال حي لمتقنة "قروف محمد" بالعالية بولاية بسكرة، بحيث بلغ عدد التلاميذ بها 1400 تلميذ مقابل توفر 27 حجرة فقط، في حين وصل عدد الأفواج إلى 36 فوجا تربويا، وهذا ما يعني أن 9 أفواج دون أقسام، ما دفع بإدارة المؤسسة إلى ترك التلاميذ في ساحة الثانوية وهم لحد الساعة لم يستأنفوا الدراسة، خاصة بعدما رفضت مديرية التكوين المهني بالولاية إعارتهم قاعات للدراسة، مثلما لجأت إليه في السنة الماضية على اعتبار أن المشكل قديم وليس وليد اليوم.
وأضاف، المسؤول الأول عن التنظيم بالنقابة، أن التقرير نفسه قد تطرق أيضا إلى مشكل نقص "التأطير البيداغوجي" في عدة مواد على رأسها الرياضيات، الفرنسية والفيزياء، لأن وزارة التربية الوطنية من خلال مديرية الموظفين قد فتحت باب التوظيف لفائدة الأساتذة في الأطوار التعليمية الثلاثة، رغم أنها من المفروض أن تفتح التوظيف في رتبتي أستاذ مكون ورئيسي، لأن الآلاف من الأساتذة في هاتين الرتبتين قد أحيلوا على التقاعد وظلت مناصبهم المالية شاغرة لحد الساعة دون تعويض. مؤكدا أنه بعد مرور أسبوع على الدخول المدرسي لا يزال التلاميذ دون أساتذة.
وأكد، محدثنا أن الدخول المدرسي الجاري قد استأنف بمشاكل "قديمة" صارت تذكر كل سنة، أين تم تسليم مؤسسات تربوية جديدة لكن دون "مديرين"، ودون طاقمها الإداري أي المراقب العام والناظر والفريق التربوي، وهو ما انعكس سلبا على عملية توزيع التلاميذ على الأقسام وإعداد قوائم التلاميذ وتحضير التوقيت الأسبوعي للأساتذة، وهذا الغياب قد أثر سلبا على التعامل مع التلاميذ المفصولين الذين هدد بعضهم باللجوء إلى الاحتجاج حتى يتم إعادتهم إلى الأقسام.
وشدّد، محدثنا، أن السبب الذي زاد الدخول المدرسي تعقيدا، هو التقارير "المغلوطة" التي يرفعها مديرو التربية الوطنية سنويا، التي يطمئنون فيها الوزيرة بن غبريط بأنه لا وجود لأي مشاكل، ما يعطي انطباعا بأن الدخول المدرسي "مميز وخال من أي عراقيل، خوفا على مناصبهم، رغم أن الواقع المعاش يثبت العكس تماما". فيما تطرق التقرير نفسه إلى مشكل "الأقسام الدوارة" خاصة في ظل مواصلة العمل باعتماد الأعمال الموجهة في التعليم المتوسط والثانوي، بحيث لما يكون قسمان يدرسان في وقت واحد ولديهما حصة الأعمال الموجهة يتطلب من إدارة المؤسسة توفير 4 أقسام إضافية وهو ما خلق مشكلا كبيرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.