كشف مخبأ للأسلحة الثقيلة بأدرار    الشروع في حملة لجمع وفرز النفايات البلاستيكية بالنعامة    في قضية المحافظين العقاريين    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    زطشي في ميلان    وزارة التربية تطلق رقما أخضر    لوكال: “الزيادة في TVA لن يمس جيب المواطن الوطني”    الأرصاد الجوية تحذر من أمطار غزيرة وسط مخاوف من حدوث فيضانات    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    باتيلي يكشف حقيقة التمرد الحاصل في بيت "الخضر"    أبواب مفتوحة ل"أونساج" في الجامعات    هل تستعمل الجزائر دبلوماسيتها الاقتصادية لوقف صفقة أناداركو-توتال؟    الوزير الأول : قررنا التخلي النهائي عن التمويل غير التقليدي    المحكمة العسكرية على موعد مع التاريخ    عرض مبالغ مالية ضخمة خلال محاكمة البشير    رئاسيات 12 ديسمبر 2016 : عبد العزيز بلعيد يعلن من تمنراست ترشحه للإستحقاق القادم    فترة المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تنطلق اليوم الأحد    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    سائق مخمور مهدد بعام حبسا بتهمة لكم شرطي في حاجز أمني بكنستال    رفع التجميد عن مشاريع قطاع الصحة بولايات الجنوب والهضاب العليا    تنصيب الولاة المنتدبين الجدد‮ ‬    عرقاب مدعو لزيارة روسيا    القروي‮ ‬يناظر من السجن    برناوي‮ ‬يهدّد الفاسدين    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    مظاهرات شعبية تطالب برحيل الرئيس السيسي    اعتقال أكثر من 100 شخص إثر مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفراء"    بن علي يوارى الثرى في مقبرة البقيع    الوضع في مضيق هرمز يرهن مستقبل السوق النفطية    الصدريات الصفر تعود إلى واجهة المشهد الفرنسي    مشتبهان في وفاة امرأة بتسمم غذائي    حملة ب «كناس» سطيف إلى غاية الخميس المقبل    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    63 شاعرا في الموعد ابتداء من 26 سبتمبر الجاري    التخلي عن النظرة التشاؤمية يعيد المنتخب لسابق عهده    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    إلياس عراب يدعم الطاقم الفني والإدارة تفسخ عقدي صابر وبن مسعود    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    فتح مكتبين بريديين جديدين    غلق مدرسة ابتدائية تهدد سلامة التلاميذ    18 طلب استثمار في القطاع    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    ‘'تآكل لحم" سيدة.. بعد زيارة لصالون تجميل    كوكايين داخل سفينة "صواريخ فضائية"    عودة "بيت" الثقافية الفصلية العراقية    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعدام لقاتل صهره خططت شقيقته للجريمة مقابل تحصله على 60 مليونا
نشر في الحوار يوم 26 - 12 - 2009


مع سبق الإصرار والترصد أقدمت زوجة على قتل زوجها بباش جراح بمساعدة شقيقها وخطيبته، حيث وضعوا له مادة سامة في القهوة أفقدته وعيه حتى يتسنى للمتهم الرئيسي التخلص منه دون مقاومة، إلا أنه تم كشف ملابسات القضية بعد أن حاولوا إيهام الشرطة بأن الجريمة وقعت بعد عملية سطو، وبناء عليه فقد أحيل المتهمون على محكمة الجنايات التي فصلت في القضية، حيث صدر في حقهم حكما بالإدانة يقضي بتوقيع ضدهم عقوبة الإعدام والسجن النافذ. وحسب ما دار خلال جلسة المحاكمة فإن وقائع قضية الحال تعود إلى نهاية سنة 2008 حيث مثلت زوجة الضحية أمام هيئة المحكمة لمواجهة تهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد أين صرحت أنها بريئة من الأفعال المنسوبة إليها، مؤكدة في الوقت ذاته أنه لم تكن هناك مشاكل بينها وبين زوجها المرحوم إلا أن أقوالها جاءت متناقضة مقارنة بما أدلى به شقيقها الذي اعتبر كمتهم رئيسي في القضية، حيث اعترف بالجرم الذي اقترفه مصرحا أنه أقدم على قتل صهره بطلب من هذه الأخيرة بعد أن أقنعته بذلك عارضة عليه مبلغ 60 مليون سنتيم حتى يتسنى له الزواج بخطيبته التي وافقت على الفكرة بعد أن أخطرها. كما أضاف أن شقيقته طلبت منه إيجاد خطة محكمة لتنفيذ الجريمة لكنها سرعان ما غيرت رأيها بعد أن أعلمته بأنها توصلت إلى طريقة لا يمكن بواسطتها أن يكتشف أمرهم، حيث طلبت منه أن يزورها في بيتها في وجود الضحية على أساس أنها زيارة عادية ويحضر معه قالب حلوة التي سيتم وضع فيها دواء ''الروش'' كونه يحتوي على مادة سامة وكان لها ما أرادت، حيث صرح أن الضحية بمجرد أن تناولها شعر بدوار وحينها طلب الجاني من شقيقته اصطحاب خطيبته إلى السوق المجاور من أجل التبضع حتى يغتنم فرصة تواجدهما لوحدهما، حيث قام أولا بضربه على مستوى الرأس إلا أن الضحية قاومه فقام بخنقه بعد أن لف على رقبته سلكا كهربائيا، كما ذكر المتهم أنه بعد أن تأكد من موته فتش المنزل محدثا فوضى بحثا عن المال من جهة وإتمام الجزء الثاني من الخطة على أساس أنه عند عودة شقيقته إلى المنزل ستتظاهر بأن هذا الأخير تعرض لعملية سطو وتم الاعتداء عليه، إلا أن التحريات المكثفة كشفت ملابسات القضية بعد أن تم التوصل إلى الجناة ليتم فورها فتح تحقيق. وقد اعتبر ممثل الحق العام خلال محاكمة المتهمين التهم ثابتة الأركان طالبا تسليط عقوبة الإعدام ليتم بعد المداولات القانونية إدانة المتهم الرئيسي بذات العقوبة مع الحكم بالسجن النافذ 15 سنة و 8 سنوات ضد خطيبته وشقيقته المتابعتين بالمشاركة في الجريمة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.