ولد عباس: اجتماع اللجنة المركزية هذا الثلاثاء وسنستجيب لمطالب الشعب بتغيير الوجوه    بن زعيم: لا يمكن الحكم عليها... وهي مهمة لاستحداث هيئة تنظيم الانتخابات    استقرار عائدات الجزائر الجمركية عند 159.78 مليار دج        بلفوضيل يفرض نفسه على بين هدافي البوندسليغا    الأمازيغية متوفرة قريبا على موقع غوغل للترجمة    اكتشاف مخبأ للأسلحة، الذخيرة ومواد مختلفة    البطولة الوطنية النسوية لكرة القدم    رياض بودبوز يقود سيلتا فيجو لفوز رائع امام جيرونا    الشرطة تطيح بلص عين تموشنت    لجنة الصحة بالبليدة تشدد على التكفل بالمرضى    الانفصام..؟!    في‮ ‬مسابقة حفظ القرآن الكريم    تشخيص مرض القدم السكرية في مراحله الأولى لتجنب بتره    مورينيو ينتقد أداء لاعبي مانشيستر يونايتد    الرائد في تنقل صعب إلى سطيف و«الكناري» أمام فرصة تقليص الفارق    استقبال 49 إماماً جزائرياً ناطقا بالفرنسية    تقرير مولر يضعف ثقة الأمريكيين بترامب ويهبط بشعبيته لأدنى مستوى    المصريون يصوتون في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    “الفاف” تصف تصرف محمد روراوة ب”الفضيحة والفعل المنحط”    المنتخب الجزائري يواجه مالي وديا بمدينة أبو ظبي الاماراتية    الصيدليات تعرف نقصا في التموين بالعشرات من الأدوية    النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقاً ضد البشير    تأمين التراث الثقافي شعار للاحتفال بشهر التراث    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    أتبع السيئة الحسنة تمحها    جلاب يدعو للتجند لإنجاح التموين خلال رمضان    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    فيما توزع مفاتيح السكن بالقالة وبحيرة الطيور في 5 جويلية: ترحيل قاطني الهش بحي غزة في الطارف قبل رمضان    السيتي يثأر من توتنهام في غياب محرز    فرنسا: ارتفاع شدة الاشتباكات بين السترات الصفراء والشرطة في “السبت الأسود”    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    فعالياته انطلقت أمس بدار الثقافة مالك حداد    بالنظر إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد: وزير الاتصال يدعو إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة    وزير الطاقة يطمئن بضمان الوفرة: 16 ألف ميغاواط من الكهرباء لتغطية الطلب خلال فصل الصيف    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    الفريق قايد صالح يؤكد: كل محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر فشلت    “جمعة إسقاط الباءات المتبقية” في أسبوعها التاسع بعيون الصحافة العالمية    «محاكمة العصابات أولى من مقاطعة الإنتخابات»    الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    ورشات في فن" التقطير" وحفلات في المالوف والموسيقى الشاوية    صدور العدد الأخير    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعدام لقاتل صهره خططت شقيقته للجريمة مقابل تحصله على 60 مليونا
نشر في الحوار يوم 26 - 12 - 2009


مع سبق الإصرار والترصد أقدمت زوجة على قتل زوجها بباش جراح بمساعدة شقيقها وخطيبته، حيث وضعوا له مادة سامة في القهوة أفقدته وعيه حتى يتسنى للمتهم الرئيسي التخلص منه دون مقاومة، إلا أنه تم كشف ملابسات القضية بعد أن حاولوا إيهام الشرطة بأن الجريمة وقعت بعد عملية سطو، وبناء عليه فقد أحيل المتهمون على محكمة الجنايات التي فصلت في القضية، حيث صدر في حقهم حكما بالإدانة يقضي بتوقيع ضدهم عقوبة الإعدام والسجن النافذ. وحسب ما دار خلال جلسة المحاكمة فإن وقائع قضية الحال تعود إلى نهاية سنة 2008 حيث مثلت زوجة الضحية أمام هيئة المحكمة لمواجهة تهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد أين صرحت أنها بريئة من الأفعال المنسوبة إليها، مؤكدة في الوقت ذاته أنه لم تكن هناك مشاكل بينها وبين زوجها المرحوم إلا أن أقوالها جاءت متناقضة مقارنة بما أدلى به شقيقها الذي اعتبر كمتهم رئيسي في القضية، حيث اعترف بالجرم الذي اقترفه مصرحا أنه أقدم على قتل صهره بطلب من هذه الأخيرة بعد أن أقنعته بذلك عارضة عليه مبلغ 60 مليون سنتيم حتى يتسنى له الزواج بخطيبته التي وافقت على الفكرة بعد أن أخطرها. كما أضاف أن شقيقته طلبت منه إيجاد خطة محكمة لتنفيذ الجريمة لكنها سرعان ما غيرت رأيها بعد أن أعلمته بأنها توصلت إلى طريقة لا يمكن بواسطتها أن يكتشف أمرهم، حيث طلبت منه أن يزورها في بيتها في وجود الضحية على أساس أنها زيارة عادية ويحضر معه قالب حلوة التي سيتم وضع فيها دواء ''الروش'' كونه يحتوي على مادة سامة وكان لها ما أرادت، حيث صرح أن الضحية بمجرد أن تناولها شعر بدوار وحينها طلب الجاني من شقيقته اصطحاب خطيبته إلى السوق المجاور من أجل التبضع حتى يغتنم فرصة تواجدهما لوحدهما، حيث قام أولا بضربه على مستوى الرأس إلا أن الضحية قاومه فقام بخنقه بعد أن لف على رقبته سلكا كهربائيا، كما ذكر المتهم أنه بعد أن تأكد من موته فتش المنزل محدثا فوضى بحثا عن المال من جهة وإتمام الجزء الثاني من الخطة على أساس أنه عند عودة شقيقته إلى المنزل ستتظاهر بأن هذا الأخير تعرض لعملية سطو وتم الاعتداء عليه، إلا أن التحريات المكثفة كشفت ملابسات القضية بعد أن تم التوصل إلى الجناة ليتم فورها فتح تحقيق. وقد اعتبر ممثل الحق العام خلال محاكمة المتهمين التهم ثابتة الأركان طالبا تسليط عقوبة الإعدام ليتم بعد المداولات القانونية إدانة المتهم الرئيسي بذات العقوبة مع الحكم بالسجن النافذ 15 سنة و 8 سنوات ضد خطيبته وشقيقته المتابعتين بالمشاركة في الجريمة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.