غياب المنافسة ألهب سوق السيارات    المسيرة عرفت انضمام المواطنين لها‮ ‬    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    تعالي‮ ‬دعوات إنهاء الأزمة بالحوار    الجولة الثانية من دوري‮ ‬المحترفين    سيخوض سباق‮ ‬1500‮ ‬متر    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    عبر‮ ‬26‮ ‬بلدية بسوق أهراس‮ ‬    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    1722‭ ‬منصب شغل في‮ ‬الدخول الاجتماعي‮ ‬المقبل‮ ‬    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    بحضور جمهور‮ ‬غفير    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    فيما تتواصل عملية إجلاء المرضى للجزائر‮ ‬    ضمن الحركة القضائية الأخيرة‮ ‬    لحوار وطني‮ ‬جامع لا إقصاء فيه    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    ترقية 42 مركز تكوين إلى معاهد متخصصة    حضور مميّز لفنانين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة    التحلي بالوعي والمسؤولية لمواجهة التحديات الأمنية    "الرئيس الانتقالي" خطر على أمن البلاد    خلق 4 أقطاب امتياز لترقية السياحة الداخلية    رئيس الوزراء الإيطالي يعلن عن استقالته    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    إصابة شاب في حادث مرور    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    شريف الوزاني يتهم «أطرافا» بزعزعة استقرار النادي    زفان يقترب من إسبانيول برشلونة    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    60 درجة بأدرار تفرض حظر تجوال بعد الزوال    العقارب تخرج من جحورها و تلسع 426 شخصا وتنهي حياه طفلة    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    شباب بلوزداد غدا في نجامينا    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    توقيف رجل عثر في صندوق سيارته على جثة زوجته    تضع توأمين بينهما 11 أسبوعا    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    تدخل "ديزني لاند" بتذكرة عمرها 34 عاما    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشديد على ضرورة اتخاذ فكر الورثيلاني كمرجعية في المجتمع الجزائري
نشر في الحوار يوم 15 - 03 - 2010

أوضح الأستاذ رشيد قوثام أن العلامة الفضيل الورثيلاني يعتبر من أكبر رجالات النهضة نظرا لدوره الريادي في الإصلاح ومساهماته في إحياء عمق الحقائق الإسلامية ومحاربة مظاهر الجهل.
أكد الأستاذ رشيد قوثام في ثاني أيام الملتقى الوطني ''العلامة الفضيل الورثيلاني'': ''إن الشيخ كان رجلا تنويريا والتنوير عنده يبتعد عن المفهوم الغربي للتنوير''، مؤكدا في ذات السياق أنه يعتبر من القلائل الذين جمعوا بين الأصالة والمعاصرة بشخصيته وتوازنه وفكره، حيث كان الورثيلاني، يقول قوثام، يحترم ويقدس التراث إلى جانب انه كان يسير مع العصر ومع المستجدات الفكرية العصرية حتى في مظهره. واسترسل قوثام في الحديث قائلا ''الورثيلاني نور أهل اليمن واستطاع أن يجمع أهله على كلمة واحدة فكان مقربا من الأمير يحيى الذي قدم له اقتراحات عديدة من أجل التنمية الاجتماعية للبلد فكانت أفكاره مرجعية في الفكر العربي خاصة الجهادي منه''. وشدد قوثام على ضرورة استثمار الفكر الورثيلاني مبرزا أن الثقافة الاجتماعية يجب أن تتخذ من أفكار الورثيلاني كمرجعية وقيم في المجتمع فهذا العلامة الكبير، يقول قوثام، نحسد عليه في المشرق العربي. من جهة أخرى دعا قوثام المفكرين الجزائريين الى التفكير بطريقة علمية موضوعية تهدف الى إبراز ما يمكن الاستفادة منه حتى نبتعد عن طابع الأساطير لعلمائنا الأجلاء. أما الأستاذ حسان جيلالي فأكد أن شخصية الورثيلاني من أبرز الشخصيات التي يحق للأمة الجزائرية الافتخار بها، ''فكان يمثل الجزائر في الداخل والخارج ومثل الثورة الجزائرية بكل تحدياتها''. وتوقف أحد الأساتذة عند رؤية الفضيل للهوية الوطنية والحرية والاستقلال، مبرزة مجهودات الشيخ في البحث عن ترسيخ أسس الوطنية لمحاربة الاستعمار واستخدم اللغة لمحاربة الأفكار الآتية من الخارج وخاصة أفكار الاستعمار. واستاء ذات المتحدث لواقع المنظومة التربوية في بلادنا قائلا ''منظومتنا التربوية ليست في المستوى الذي كنا نطمح إليه نحن والذين سبقونا كالشيخ الورثيلاني وعبد الحميد بن باديس''.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.