حجز أزيد من 1 مليون يورو من الأوراق النقدية المزورة بالعاصمة    قبل نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬    المتحدث باسم الجامعة العربية‮ ‬يؤكد‮:‬    مؤامرة البريكست للإطاحة بها من على رئاسة الوزراء‮ ‬    بمشاركة‮ ‬400‮ ‬عارض دولي‮ ‬يمثلون‮ ‬15‮ ‬بلدا    محمد عيسى لأحد المواطنين عبر‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    من أجل التخفيف من مشكل طفح المياه‮ ‬    خنشلة    سيدوم حوالي‮ ‬5‮ ‬أيام بخنشلة    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    عمال البلديات في‮ ‬الشارع أيضا‮!‬    كل إخلال بالشروط‮ ‬يعرض صاحبها لعقوبات    الأمينة العامة لمؤسسة‮ ‬الأمير عبد القادر‮ ‬تؤكد‭: ‬    ‭ ‬23‭ ‬ألف إصابة بمرض السل في‮ ‬الجزائر‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    خلال اجتماع للحزب بالعاصمة‮ ‬    سوق أهراس الأولى في‮ ‬العدس    المعارضة تفشل في‮ ‬إقناع الشارع    زطشي‮ ‬يهدد الصحافيين    ارتفاع في الانتاج الوطني و تراجع في الكميات المصدرة    افتتاح الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية    الطاقم الطبي يسابق الزمن من أجل تجهيز اللاعبين    60 فريقا في دورة راديوز ربيع فوت    الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء    ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    امرأة بحجم المحبة والتسامح    حجز 20 كلغ من المخدرات بالحمري وأرزيو    سعر الدجاج يتهاوى إلى 200دج للكلغ بسعيدة    مواطنون متساوون    وزير الخارجية الصّحراوية يؤكّد أنّ تقرير المصير مبدأ ثابت    حكومة بدوي: المخاض العسير    الأدب الاستعلائي    موعد على مقاس الشوق    عمود الشعر في زمن الهايكو    راحة الدنيا.. وراحة الآخرة    عرض جهاز إقلاع الطائرة بالطاقة الكهربائية    الامال معلقة على المؤذن ومكاوي في الشك وفريفر يعود الأسبوع القادم    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    6 جرحى في اصطدام سيارتين بسغوان    استرجاع 50 قطعة أرضية بالمنطقة الصناعية    أولمبي أرزيو يقترب من المحترف الثاني    الصيد البحري: ارتفاع في الإنتاج وتراجع في التصدير    بوغادو يعترف بتقاسم مسؤولية الخطأ    عشرات السكان ب بوحمامة يحتجون    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    الفريق بين مطرقة سوء التسيير وسندان البقاء    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الشروع في حملة الدعم النفسي للتلاميذ بوهران    الولايات المتحدة تدعم جهود الجزائر    عطش الأطفال للسينما    جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة    جريمة قتل بسبب "واتساب"    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر مرتاحة لقرار السلام بين الطوارق وحكومة مالي
الاتفاق نقطة انطلاق عملية مفتوحة للحوار
نشر في الاتحاد يوم 20 - 06 - 2013


أعرب وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن الاتفاق الذي وقع أول أمس في واغادوغو بين السلطة المالية ومسلحي الطوارق الذين يسيطرون على مدينة كيدال في شمال مالي شكل "ارتياحا كبيرا" للجزائر، داعيا الى "حوار شامل". وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاسباني خوسيه مانويل غارسيا-مارغالو "باسم الحكومة الجزائرية أعرب عن ارتياحنا الكبير لتوقيع هذا الاتفاق ونعرب عن الأمل في أن يكون هذا الاتفاق نقطة انطلاق لعملية مفتوحة من اجل حوار". و أكد إن هذا الاتفاق "يجب أن يتيح للشعب المالي المصالحة والحفاظ على وحدة أراضي مالي"، ومن ناحيته، وصف الوزير الاسباني توقيع هذا الاتفاق ب"بالخبر السار". وقال "قبل اسابيع لم يكن توقيع مثل هذا الاتفاق ممكنا". كما أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون باتفاق واغادوغو بين الحكومة المالية والمتمردين الطوارق الذين يحتلون مدينة كيدال في شمال مالي، وحث الطرفين على "العمل منذ اليوم على تطبيق الاتفاق". واستحسن أيضا بجهود الوساطة التي بذلتها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا بقيادة رئيسي بوركينا فاسو نيجيريا، مكرراَ "جهوزية الأمم المتحدة لدعم تطبيق الاتفاق عبر البعثة المتعددة الأطراف التابعة للأمم المتحدة من أجل الاستقرار في مالي". من جهتها أشادت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون بتوقيع الاتفاق الذي أكدت أن له "أهمية تاريخية، فهو يشكل مرحلة أساسية في عملية بناء السلام عبر الحوار". وشددت على أن الاتحاد الأوروبي "سيظل إلى جانب جميع الماليين لتسهيل تطبيق الاتفاق بكل أبعاده"، وتعليقا على الاتفاق قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن "هذا الاتفاق يشكل تقدما رئيسيا في الخروج من الأزمة في مالي بهدف إجراء الانتخابات الرئاسية في 28 يوليو/تموز، إنه يكفل احترام السيادة الوطنية لمالي والاقرار بمقاربة محددة للمشاكل في شمال مالي"، وأضاف "في ستة أشهر، منذ تدخلت فرنسا عندما كانت مالي على شفير الجحيم الإرهابي، تم القيام بعمل جيد"، داعياً جميع الأطراف الماليين إلى تطبيق الاتفاق بحذافيره. ويذكر أن الحكومة المالية والمتمردون الطوارق قد وقعوا أول أمس في واغادوغو اتفاقا وُصف بأنه "اتفاق تمهيدي للانتخابات الرئاسية ولمفاوضات السلام في مالي، يلحظ عودة الجيش المالي إلى كيدال وتموضعا محصورا لمقاتلي الطوارق في مواقع تجمع، و أيضا لن يتم نزع سلاح المتمردين الطوارق إلا بعد توقيع اتفاق "شامل ونهائي للسلام" بين السلطات الجديدة التي ستنشأ بعد الانتخابات من جهة والمجموعات المسلحة في الشمال من جهة أخرى.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.