الخضر يمطرون الشباك الزامبية بخماسية تاريخية    مباشر: الجزائر - زامبيا    الحكومة بصدد إعداد نصوص قانونية لتنظيم مهنة الصحافة    تعيين بن عبد الرحمن أيمن محافظا لبنك الجزائر    خلال 48 ساعة الفارطة ... وزارة الدفاع تعلن عن حصيلة عملياتها بمنطقة عبد المجيد ببلدية عمورة!!    حجز 107.000 أورو داخل أحذية مسافرة إلى دبي    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    بن قرينة يستقبل سفير إسبانيا بالجزائر    الصحراء الغربية: إصرار على مواصلة الكفاح في الذكرى 44 لاتفاقية مدريد المشؤومة    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على مشروع القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين    الخضر يتنقلون غدا إلى بوتسوانا في رحلة جوية خاصة    بالصور .. مسيرة داعمة للجيش والرئاسيات في إليزي    إبراهيموفيتش يودع أمريكا : عودوا لمتابعة البيسبول !    وفرة الأدوية: الوزارة تتخذ إجراءات لسنة 2020    ملال يشيد بفيلود ولاعبي "جياسكا"    شرفي يدعو "المقاطعين" إلى احترام الرأي الآخر    بن قرينة يدعو لتخصيص مسيرات الجمعة لدعم غزة    رئاسيات 12 ديسمبر: شنين يعرب عن "تفاؤله" باختيار الشعب الجزائري التوجه إلى صناديق الاقتراع    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    5 ملايين جزائري مصاب بالداء السكري و30 حالة لكل 100 طفل    مولودية وهران بدون رئيس منذ 5 أشهر وحالة الانسداد مستمرة    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    بلماضي: ” سندعم المنتخب بوجوه جديدة قبل تصفيات مونديال 2022″    الحكومة وهاجس التهرب الضريبي ... "الموس لحق للعظم"!    "الجوية الجزائرية" تعلن إعادة فتح وكالة "تيرمينال" المحاذية لفندق السفير بالعاصمة    وفاة طالبة جامعية إثر سقوطها من الطابق ال3 بالقطب الجامعي بشتمة ببسكرة    الحكومة الكويتية تقدم استقالتها    سعر برميل النفط يقارب 63 دولارا    الاتفاق على وقف إطلاق النار بغزة    الجيش يطلق حملات دورية للتكفل الصحي بمواطني المناطق النائية بجنوب الوطن    أمطار ورياح على الولايات الغربية والوسطى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    تحت إشراف لجنة ولائية    تسببت في‮ ‬تضرر‮ ‬4‮ ‬عمارات مجاورة لها    الجيش فتح تحقيقاً‮ ‬في‮ ‬الحادثة    للإلتفاف على العقوبات التي‮ ‬توعدت بها واشنطن    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    سفير الأردن في‮ ‬ذمة الله    قصد تطوير علاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    من خلال تنصيب مجلس رجال أعمال مشترك‮ ‬    الخبازون يطالبون بدعم أسعار الفرينة الكاملة    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    «ولاد سيدي سعيد طالعين طالعين»    «طاكسيور» يهشّم رأس جاره متهما إياه بممارسة السحر لتعطيل نشاطه التجاري ب«بلاطو»    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    غبن ببقعة الطوافرية بالشلف    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترشحي للانتخابات الرئاسية غلطة
قال إن بقاءه محتم عليه، تواتي يكشف:
نشر في الاتحاد يوم 14 - 04 - 2014


أكد المترشح عن حزب الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي، أمس، أنّ ترشحه للرئاسيات كان "غلطة" ويجب تصحيحها، موضحا أنّ انتخابات الخميس القادم لا تعنيه في شيء، و أكد أن بقاءه في السباق نحو قصر المرادية محتم عليه.وقال تواتي في آخر يوم من الحملة الانتخابية في ندوة صحفية بمقر حزبه في الجزائر العاصمة والتي خصصها للصحفيين لإبراز موقفه من الانتخابات الرئاسية، أنّ بقاؤه في السباق نحو قصر المرادية محتم عليه، وذلك لأنّ القانون والدستور يمنع المترشح من الانسحاب بعد بداية الحملة الانتخابية، مرجعا هذا التوجه لما رآه من الشارع الجزائري طيلة جولاته عبر 44 ولاية في إطار الحملة الانتخابية، أنّها جاءت بشكل مختلف عما عهده من خلال اللقاءات مع المواطنين في الشارع والاستماع لهمومهم، بدل حصر التجمعات في القاعات، حيث أنّ هذه اللقاءات –يقول تواتي- "كانت الانتخابات هي آخر هم للمواطن".وأوضح المترشح أنّ نسبة الانتخابات "لن تتعدى 5 بالمائة في أحسن تقدير" وأنّ النظام وبعمليات التزوير لن يتمكن من تضخيمها لأكثر من 15 بالمائة، وأنّ ما لاحظه حزبه طيلة الحملة من تجاوزات من طرف حملة مرشح النظام، بتسخير الإدارة لكل وسائل الدولة وعمالها لصالح حملة بوتفليقة قائلا "أنّنا نسير في طريق خاطىء"، الشيء الذي جعلنا نعيد حساباتنا "فالنظام الفاسد وضع يده في يد الأجنبي على حساب الجزائر". كما شدد زعيم الأفانا على أنّ "مصلحة الجزائر أكبر من شخصي ومن الانتخابات" وأنّ حزبه "لن يسمح بعودة الجزائر لحمام الدماء الذي مرت به خلال التسعينيات"، لأنّه "بات مؤكدا أنّ كل الأطراف مقتنعة بضرورة التغيير ولو بالمرور بمرحلة انتقالية"، وإذا كان لابد من ذلك – يشدد المتحدث- فينبغي أن تكون مفتوحة لمساهمة كل الجزائريين دون إقصاء. ومن مقر حزبه دعا تواتي كل الأحزاب والتنظيمات السياسية للاتصال بالجبهة الوطنية الجزائرية لتحديد موقف مشترك قبل الانتخابات الرئاسية وأنّ جبهته لن تستثني أحد من الحوار كما دعا حركة "بركات" و"رفض" و"نبدل"، والأحزاب والشخصيات للمقاطعة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.