أمطار رعدية غزيرة ورياح سرعتها 70 كم/سا بهذه المناطق !    «نحو رفع التجميد عن بعض النشاطات المطلوبة من قبل شباب أونساج»    إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    حشود بشرية انتظرت اويحيى    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوادي:إحصاء 3 آلاف حالة مرض السرطان في 2018
نشر في الاتحاد يوم 19 - 08 - 2018

سجلت أكثر من 3000 حالة إصابة بداء السرطان بمختلف أقاليم ولاية الوادي خلال السنة الجارية، حسبما كشفت عنه، أول أمس، جمعية "الفجر" لمساعدة الأشخاص المصابين بداء السرطان.
وتتوزع أغلب تلك الحالات بين ستة أنواع من السرطانات (الثدي وعنق الرحم عند النساء) و (الرئة والقولون والبروستات لدى الرجال) وسرطان الدم عند الأطفال، استنادا لرئيس المكتب الجهوي للجمعية محمد الزغدي، الذي أوضح أن أزيد من 80 بالمائة من الحالات أحصيت في أوساط النساء، وتشير إحصائيات قطاع الصحة أن هذا الداء الخطير يصيب شهريا أزيد من 22 شخصا ويفتك بحياة 12 آخرين في نفس المدة الزمنية (شهر)، وأشار إلى وجود حالات إصابة بعدد من المناطق من الولاية لم يتم إحصاؤها بسبب ضعف التغطية الطبية التي لم تسمح ضمان فحوصات طبية لتشخيص الأعراض السرطانية لهذا الداء.
وأرجع الزغدي ارتفاع حالات الإصابة وعدد الوفيات نتيجة إلى اكتشاف هذا الداء في المرحلة الثالثة من المرض وهي مرحلة متأخرة يستعصي طبيا خضوع المصاب إلى العلاج الكيميائي والإشعاعي مما يستدعي علميا خضوعه إلى العناية الطبية المركزة، وتتكفل مصالح المكتب الجهوي لجمعية "الفجر" لمساعدة الأشخاص المصابين بداء السرطان بإجراءات المرافقة والمتابعة الطبية لكل الحالات المرضية المسجلة لديها من خلال تقديم كل أنواع المساعدات، لاسيما المالية منها فيما تعلق بمصاريف النقل والتوجيه والإيواء باعتبار أن أغلب المرضى من الفئات الاجتماعية ذوي الدخل الضعيف ومعدومي الدخل.
كما تنظم الجمعية على مدار شهور السنة, لاسيما في الشهر الوردي (أكتوبر)، حملات تحسيسية يرتكز برنامجها على تفعيل أدوات الكشف المبكر للسرطان وذلك من خلال إقامة حملات تحسيسية (أبواب مفتوحة وأيام إعلامية...) لفائدة كافة شرائح المجتمع، الهدف منها غرس ثقافة التشخيص في أوساط المجتمع باعتبارها الآلية الوحيدة التي تمكن من الاكتشاف المبكر لهذا المرض القاتل والقضاء على ظاهرة الاكتشاف المتأخر لحالات الإصابة.
تجدر الإشارة إلى أنه تم وضع مصلحة العلاج الكيمياوي للأورام السرطانية بالمركز الجهوي لمكافحة السرطان حيز الخدمة وهو المرفق الطبي الذي يتوفر على 140 سرير الذي من شأنه أن يوفر عناء تنقل المرضى، لاسيما المعوزين منهم إلى الولايات الأخرى لأغراض العلاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.