اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





علي عبد الله صالح يفاوض على بقائه في الفترة الانتقالية
شباب الثورة اليمنية يطالب بإحالة الرئيس على المحكمة الدولية
نشر في الخبر يوم 15 - 11 - 2011

يستمر اليمن في العيش على وقع ترقب توقيع المبادرة الخليجية التي قال عنها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، إنها الفرصة الأخيرة أمام الرئيس اليمني قبل تدويل الملف اليمني وعرضه على مجلس الأمن.
أكد نائب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، أن الرئيس علي عبد الله صالح وافق على منحه صلاحيته لتسيير الفترة الانتقالية، من خلال تشكيل حكومة تقوم بالتفاوض مع المعارضة. فيما تشير التقارير الواردة من اليمن إلى أن الفرقاء اليمنيين لم يتمكنوا بعد من تجاوز نقاط الخلاف، حيث تأكد تمسك الرئيس اليمني، علي عبد الله صالح، بشرط بقائه في السلطة خلال المرحلة الانتقالية، أيا كانت فترتها، كما يشترط عدم إعادة هيكلة المؤسسات الأمنية، في الوقت الذي تطالب فيه المعارضة بإزاحة أبناء وأقارب الرئيس من المؤسسات الأمنية كشرط مسبق لتوقيع المبادرة الخليجية.
أمام هذه المعضلة، أكد المبعوث الأممي أن المماطلة في توقيع المبادرة من شأنه إحالة الملف اليمني على مجلس الأمن، ليتخذ التدابير اللازمة في حق الرئيس اليمني. في غضون ذلك، أكد نائب الرئيس اليمني أن الحكومة ملتزمة بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2014 الصادر في أكتوبر الماضي، والقاضي بضرورة التوقيع على المبادرة الخليجية دون ذكر آليات تجاوز نقاط الخلاف.
وبالعودة إلى تفاصيل الانتفاضة اليمنية المستمرة منذ قرابة السنة والمطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح، يؤكد المراقبون السياسيون احتمال تطور الوضع لتفجير حرب أهلية وإمكانية تقسيم البلاد، في إشارة إلى رفض الرئيس التنحي عن الحكم، في الوقت الذي يرتفع فيه سقف مطالب شباب الثورة اليمنية، بعدما أصبحوا يطالبون بمحاكمة علي عبد الله صالح وكل من تورط في تبديد المال العام أو قمع المتظاهرين.
على صعيد آخر، شهدت المدن اليمنية خروج مظاهرات مطالبة بإحالة الرئيس اليمني على المحكمة الدولية، بتهمة ارتكاب جرائم حرب، فيما أكدت وكالة الأنباء الفرنسية أن اشتباكات خلفت عشرة قتلى خلال الأيام الثلاثة المنصرمة، جراء اشتباكات بين قوات الأمن الموالية للرئيس والمناهضين له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.