الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كشافة ديار الجماعة تتجند لإفطار الصائمين
تتكفل ب160 فرد يوميا
نشر في الخبر يوم 22 - 07 - 2014

يعرف حي ديار الجماعة بباش جراح، منذ بداية الشهر الفضيل، حركة تضامنية واسعة لإفطار الصائمين من عابري السبيل والمعوزين، بمطعم الرحمة للكشافة الإسلامية “فوج النشاط”، وهي العملية التي تجند لها أبناء الحي والمحسنون لخدمة من دفعتهم الظروف لصيام رمضان بعيدا عن دفء العائلة.
لم يكن شهر رمضان عاديا هذه السنة بحي ديار الجماعة الشعبي الذي يعرف ديناميكية وحركية كبيرة منذ أول أيام شهر الصيام، مع بداية استقبال مطعم الرحمة لفوج “النشاط” للكشافة الإسلامية أول أفواج الصائمين على مائدة الإفطار. وأبرز المكلف بالإدارة في الفوج، نور الدين بغالي، أن المطعم يوفر وجبات ساخنة لنحو 160 صائم منذ بداية شهر رمضان، يتناول 60 منهم إفطارهم في المقر، فيما تأخذ باقي العائلات المعوزة إفطارها جاهزا لتناوله في بيتها، مشيرا إلى أن المبادرة تشرف عليها المحافظة الولائية للكشافة في العاصمة التي توفر 100 وجبة، فيما يتكفل محسن بالبقية.
ونوّه المتحدث بالهبّة التضامنية لأبناء الحي، الذين يتسابقون يوميا للمشاركة في تحضير وجبات الصائمين، وكذا المحسنين من أبناء الحي الشعبي، مضيفا: “الجميع بادر إلى المساعدة بقدر استطاعته، فمحسنون تطوعوا لتقديم الفواكه للصائمين طيلة أيام شهر رمضان، وآخرون بتقديم المشروبات، الحلويات، وحتى بتوفير النقل”.
وأكد محدثنا على أن مطعم الرحمة يمتلئ عن آخره منذ بداية شهر رمضان، ويرتاده عابرو سبيل، عائلات معوزة، أشخاص دون مأوى، وحتى العمال الذين يشتغلون بعيدا عن بيوتهم مثل عمال الميترو الذين وجدوا في المطعم فضاء لمعايشة الأجواء العائلية التي يفتقدونها. وأضاف المكلف بإدارة فوج “النشاط” الكشفي أن انضمام المحسنين مستمر والأبواب مازالت مفتوحة لاستقبال من يريد أن ينال الأجر والثواب بإفطار الصائمين، مواصلا: “كلما ارتفع دعم المحسنين تضاعف عدد الصائمين الذين سنوفر لهم إفطارا في أجواء عائلية”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.