أغنى رجل في العالم بفارق مليار دولار    عاجل...بالصورة بن زيمة يطلب اللعب للجزائر !    توصيات الندوة الدولية لدعم المؤسسات الناشئة    تخفيف العبء الضريبي على سوناطراك وشركائها ب 20 %    العثور على جثة شخص ميتا بشلالة العذاورة    وزارة العمل تكشف عن حركة « جزئية» بالوكالات الولائية للتشغيل    وزارة التعليم العالي تمنع مدراء المؤسسات الجامعية من السفر خارج الوطن    شرفي: "الرئاسيات ستكرّس بروز الدولة التوافقية"    بالصور.. حادثي مرور بتبسة يخلفان 5 جرحى        المخزون الدوائي في الجزائر يكفي لمدة 6 أشهر قادمة    شبيبة الساورة ومولودية وهران يتقاسمان النقاط والترتيب    برناوي يشيد بالمنتخب الوطني لألعاب القوى لذوي الاحتياجات    توقيف 42 شخصا من جنسيات مختلفة وحجز رشاش    تحسين الإنتاجية لضمان الأمن الغذائي    من حق المقاومة الرد على الاعتداءات الإسرائيلية    الأمن الوطني يعرض الوسائل الحديثة والتطبيقات الذكية    قضية مقتل شاب بالجلفة: إيداع ثلاث مشتبه فيهم الحبس ووضع إثنين تحت الرقابة القضائية    ترامب يعفو عن مجرمي حرب في العراق وأفغانستان    «كأس إفريقيا خلفنا ونركّز على التّأهّل إلى «كان 2021»    تندوف: بعث تظاهرة "المقار" يعكس التزام السلطات العمومية بترقية التبادلات التجارية بين دول الجوار    المينورسو تحوّلت إلى بعثة لتوطيد الاستعمار في الصّحراء الغربية    الشّرطة الفرنسية تستخدم الغاز المسيل للدّموع لتفريق المتظاهرين    وزارة الصّحة تحتفل باليوم العالمي لمكافحة داء السّكري    قيس سعيّد يفاجئ التونسيين برسالة بالخطّ المغربي الأصيل    التقلبات الجوية الجوية تشل الطرقات    ارتفاع حصيلة ضحايا الاحتجاجات في إيران إلى 12 قتيلا    فيكا ال10: عرض فيلم وثائقي حول معلم الديوان محمد بهاز بالجزائر العاصمة    أسعار النفط فوق 63 دولارا للبرميل    السعودية تعلن وفاة الأمير تركي بن عبد الله بن سعود    مسيرات سلمية بولايات باتنة وتبسة وبرج بوعريريج مساندة لإجراء الانتخابات الرئاسية    نشرية خاصة تحذر من تساقط امطار و ثلوج كثيفة    أدرار: مئات الزوار يتوافدون على تيميمون لحضور احتفالات أسبوع المولد النبوي الشريف    كاس امم افريقيا- 2021 (تصفيات- المجموعة الثامنة): بوتسوانا-الجزائر: وصول الخضر الى غابورون    تسجيل هزة بشدة 2،9 درجة قرب البليدة    براهيمي: “هذا ما نصحني به بلماضي قبل اختياري الإنضمام للريان”    في‮ ‬اليوم ما قبل الأخير لمهرجان الجزائر الدولي‮ ‬ال10‮ ‬للسينما    الألعاب المتوسطية وهران‮ ‬2021    وفاة‮ ‬9‮ ‬أشخاص وإصابة‮ ‬290‮ ‬آخرين    إثر المصادقة على قانون الإجراءات الجزائية    قالت على مستوردي الأدوية التعامل مع المخابر المرخص لها    «على الإعلاميين التحلي بالوعي لتفادي الأخبار المغلوطة»    بعد المصادقة على قانون الإجراءات الجزائية‮.. ‬زغماتي‮ ‬يؤكد‮: ‬    مقارنة بالموسم الماضي    ثنائية الرعب والكوميديا تصنع المتعة    «عين الترك».. المدينة «المشوهة»    الوداد في أفضل رواق لحسم التأهل    ضرورة الاهتمام بالقصور الصحراوية واستغلالها في المجال السياحي    المياه المستعملة وراء 80 % من حالات الإصابة بالأمراض المعدية    وزارة الصحة تفرض شروط عمل جديدة على مستوردي الأدوية    ترجمة عربية ل"يوميات رجل يائس"    صدور 4 كتيبات عن شخصيات أمازيغية    نسعى إلى مشاركة السينما الآسيوية بداية من الدورة القادمة    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إجماع على نبذ العنف وإحياء قيم التسامح والتعايش والمواطنة

انطلقت، أمس، بأدرار، أشغال الملتقى الدولي حول مدرسة التصوف الجزائرية وامتدادتها الإفريقية، بمساهمة جريدة “الخبر”، وبمشاركة 13 دولة إفريقية وعربية وهي السنغال، مالي والنيجر ونيجيريا ومصر وتونس، تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية.
تميز حفل الافتتاح الذي أشرف عليه نور الدين بدوي، وزير الداخلية والجماعات المحلية، الذي جرى بالجامعة الإفريقية أحمد دراية، بتدخل عدة مشايخ جاؤوا من مختلف الزوايا والمدارس القرآنية من الطريقة القادرية والصوفية في الجزائر وإفريقيا. وأكد هؤلاء على أهمية هذا اللقاء في إحياء مناهج الصوفية واستذكار مناهج الصوفيين، أمثال العلامة الشيخ بن عبد الكريم المغيلي والشيخ الجليل سيدي محمد بالكبير، الذي كان لهم الفضل في الدعوة إلى وحدة الأمة. وفي هذا الإطار، أبرز شيخ الطريقة الصوفية في نيجيريا وممثل الوفود الأجنبية، الثراء الروحي الذي تتميز به الجزائر على غيرها من الدول الإفريقية ومنهجها الداعي إلى نبذ العنف والتفرقة بين مختلف الشعوب الإفريقية. وحذر من أولئك الذين يتربصون بالأمة الإسلامية لبث الخلافات والفتنة، داعيا وزير الداخلية إلى إنشاء معهد عالي للطريقة الصوفية بأدرار. مشددا على أهمية المدرسة الصوفية في الجزائر لمواجهة ذلك الخطر وضرب بذلك مثلا بالشيخ العلامة عبد الكريم المغلي الذي كان له الفضل في تصديّه لليهود بمنطقة تمنطيط على بعد 12 كلم جنوب أدرار. من جهته، قال الشيخ الكونتي عميد الطريقة الصوفية، إن المدرسة الجزائرية في التصوف هي منهج يدعو إلى التآخي والتسامح بين أبناء الأمة الواحدة. من جهته، رئيس المجلس الشعبي الولائي لفت الانتباه إلى أولئك الذين يسنون منهجا لتكفير الناس خلال العشرية السوداء ويتحملون مسؤولية المجازر التي وقعت، من خلال دعوتهم إلى الفتنة وأباحوا قتل إخوانهم الجزائريين، كما يسفهون الاجتهاد والجهاد في العالم الإسلامي.
من جهته، أشار وزير الداخلية نور الدين بدوي، في كلمته الافتتاحية، أن المدرسة الصوفية في الجزائر لها امتداداتها في إفريقيا، وهي على حد قوله منهج ديني متميز يقوم على الزهد ونبذ كل أنواع العنف والتطرف الديني والأفكار التكفيرية المتطرفة، وقبول الرأي الآخر والمشاركة في التنمية فكريا ودينيا، وهو ما اعتمد عليه رئيس الجمهورية في برنامجه ومشروعه الداعي إلى المصالحة الوطنية التي أدت إلى تقوية اللحمة بين أفراد المجتمع الجزائري.
وقال وزير الداخلية، إن الجزائر قررت تجسيد مشروع لإنشاء معهد متخصص في تكوين الأئمة من مختلف الدول الإفريقية. الوزير أشار إلى أن هذه هي الطريقة الوحيدة لإيصال الفكر الوسطي والإسلام الصحيح لمواطني الدول الإفريقية لمنع انتشار الفكر التكفيري. وأشار في كلمته التي ألقاها باسم رئيس الجمهورية، إلى أن الزوايا الجزائرية لعبت دورا كبيرا في حماية الجزائر من الأفكار الدخيلة، وفي نشر قيم التسامح الإسلامي الوسطي. الملتقى حضره أساتذة وباحثون وشيوخ زوايا من 9 دول إفريقية هي مصر وتونس موريتانيا ومالي والنيجر ونيجيريا والسنغال وتشاد والجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.