رفع الحصانة: اللجنة المختصة للبرلمان تستمع غدا للنائبين    تعديل الدستور.. السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تحدد ضوابط الحملة الانتخابية    زغماتي.. تعديل الأحكام المتعلقة بامتياز التقاضي يرمي لتكريس مبدأ المساواة أمام العدالة    شنقريحة يستقبل مدير المصلحة الفيدرالية للتعاون العسكري والتقني لفدرالية روسيا    وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح    تقليص واردات بذور البطاطا والرفع من إنتاجها محليا من أهم أهداف القطاع    تركيا تعلن إستعدادها لدخول الحرب لمساعدة اذربيجان و روسيا ترد    تحديد تواريخ منافسات الدراجات الدولية الكبرى المنظمة بالجزائر    إرهاب الطرقات: وفاة 31 شخصا وجرح 1348 آخرين خلال أسبوع    مستغانم: المقصون من السكن يغلقون مقر بلدية منصورة    المجتمع المدني و وثيقة الدستور الجزائري    ريال مدريد يستضيف بلد الوليد وأتلتيكو مدريد يسافر إلى هويسكا    متحف "باردو" يعرض المجموعة المتحفية الجنائزية لملكة الطوارق تينهينان قبل نهاية العام الجاري    جنوه يعلق جميع نشاطاته بسبب فيروس "كورونا"    غرداية.. غلق خزّان للمياه بعد اكتشاف جثة وتسمم أطفال    وزارة التجارة تمدد آجال إيداع الحسابات الاجتماعية لسنة 2019    ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي خارج المحروقات بنسبة 6ر1 بالمئة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2020    الانطلاق الفعلي في استخراج الذهب والمعادن الثمينة من تمنراست    العفو الدولية: آلاف المحتجين في فرنسا تعرضوا للقمع    وفاة شخص وإصابة 2 أخرين بجروح في إنقلاب سيارة ببشار    توقيف شخص لتورطه في تحريف آيات قرآنية عبر موقع الفايسبوك بالمسيلة    اللجنة القانونية تنظر في طلب رفع الحصانة عن نائبين غدا    وزيرة الثقافة تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني    الجزائر تشرع في إنتاج دواء "فارينوكس" المضاد لتخثر الدم    لماذا تنخفض نسبة الوفيات بين مصابي كورونا في إفريقيا؟    القراءة بين الشغف و الملاذ    مخلوف ساحل : قضية الصحراء الغربية مصنفة ضمن مقتضيات تسوية الإستعمار    مباحثات أمريكية- سعودية حول اتفاقات السلام العربية الجديدة مع إسرائيل.    وزير السياحة يعاين مشروع الغابة النموذجية في جيجل وهذا موعد إفتتاحها    البويرة: خريجو المدارس العليا للأساتذة يحتجون    مجلس الأمة: عرض مشروع القانون المتعلق بالحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي    سوناطراك تعلن جاهزيتها لمرافقة جميع المهتمين بتطوير المحتوى المحلي في قطاع النفط والغاز    تونس: يمكن إعلان حظر التجول إذا تفاقمت عدوى فيروس كورونا    البويرة: سقوط شخص في بئر عمقه 15 مترا بقرية "الرافور" والحماية المدنية تحاول إنقاذه    إنخفاض أسعار النفط    رومانيا: متوفى وأعادوا انتخابه    دولور يُشيد بفريقه ويؤكد قوته !    بن دودة تُرحب بالنقد: هذا يحفزنا لنخدم الثقافة وأهلها    جمعية العلماء المسلمين وإحياءُ قلوب الغافلين    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    بحث الشراكة الثنائية والوضع الإقليمي    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    الدّين حُسن المعاملة    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيئات دولية تحث على إنهاء الحقبة النووية
نشر في الخبر يوم 03 - 08 - 2020

حثّت اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر الدول على إنهاء الحقبة النووية، بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعون لإلقاء القنبلتين الذريتين على هيروشيما وناغازاكي، مشيرة إلى "زيادة خطر استخدام الأسلحة النووية إلى مستويات غير مسبوقة، لم نشهدها منذ نهاية الحرب الباردة".
وذكرت الهيئات الإنسانية في بيان لها تسلمت "الخبر" نسخة منه، أن وتيرة الصدامات العسكرية التي تشارك فيها دول نووية وحلفائها ازدادت، كما وجهت الدول المسلحة نووياً تهديدات صريحة باستخدام هذا النوع من الأسئلة.
بالإضافة إلى ذلك، يشير البيان، يجري التخلي عن الاتفاقات الخاصة بالتخلص من الترسانات النووية الحالية، بينما تُطوَّر أسلحة نووية جديدة، ما يضع العالم على المسار الخطير لسباق تسلح نووي جديد.
وفي هذا السياق، قال بيتر ماورير، رئيس اللجنة الدولية: "قد تبدو أهوال الانفجار النووي وكأنه تاريخ بعيد، ولكن خطر استخدام الأسلحة النووية مرة أخرى أصبح اليوم كبيرًا، إذ يجري، يواصل المسؤول، التخلي عن المعاهدات الرامية للحد من الترسانات النووية وخطر انتشار الأسلحة النووية، ويجري إنتاج أنواع جديدة من الأسلحة النووية، وتتشكل تهديدات خطيرة.
وأضاف المتحدث "يجب علينا أن ندفع الدول كافة لحظر الأسلحة النووية وأن ندفع الدول الحائزة للأسلحة النووية للتفاوض بحسن نية على خطوات نحو التخلص منها".
بدوره، قال "فرانشيسكو روكا" رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (الاتحاد الدولي): "إن المجتمع الدولي لن يكون قادرًا على مساعدة جميع المحتاجين في حال حدوث انفجار نووي. إذ أن انتشار الأمراض الناتجة عن التعرض للإشعاع، وانخفاض إنتاج الأغذية، والنطاق الهائل للتدمير والتلوث، سيجعل أي استجابة إنسانية مؤثرة غير كافية. فلا توجد دولة مستعدة للتعامل مع المواجهة النووية".
وما يدل على الدعم الواسع لإيجاد عالم خالٍ من الأسلحة النووية، في نظر اللجنة، اعتماد 122 دولة في جويلية 2017 معاهدة حظر الأسلحة النووية، مشيرة الى أن المعاهدة ستصبح ملزمة من الناحية القانونية للبلدان التي صادقت عليها، بعدما يصبح عددها 50 دولة؛ وبلغ عددها حتى الآن 40. وتحظر المعاهدة، بحسب البيان، تطوير الأسلحة النووية واختبارها وإنتاجها وتخزينها ووضعها ونقلها واستخدامها والتهديد باستخدامها.
أما فيما يخص الدول المسلحة الحائزة للأسلحة النووية التي تنضم إلى المعاهدة، فإنها تنص على إطار زمني محدد للتخلص من برنامج أسلحتها النووية.
ويوجد أكثر من 14,000 قنبلة نووية في العالم اليوم، بحسب المصدر نفسه، الآلاف منها جاهزة للإطلاق في غمضة عينٍ. وتبلغ قوة العديد من تلك الرؤوس الحربية أكبر من القنبلتين الذريتين اللتين قصفتا هيروشيما وناغازاكي بعشرات المرات.
وقبل خمسة وسبعين عامًا، في صباح يوم السادس من أوت 1945، أطلقت طائرة حربية من طراز B-29 سلاح جديد مرعب على هيروشيما .. محت القنبلة النووية المدينة، وأودت بحياة ما يقدر بنحو 70,000 شخص على الفور وخلفت عشرات الآلاف يعانون من إصابات مروعة. بعدها بثلاثة أيام، في التاسع من أوت، دمرت قنبلة نووية ثانية مدينة ناغازاكي، ما أسفر عن مقتل 39,000 شخص على الفور.
لم يكن هذا كل شيء، فبحلول عام 1950، كان ما يقدر بنحو 340,000 شخص قد لقوا حتفهم نتيجة لآثار القنبلتين، ومن بينها الأمراض الناجمة عن التعرض للإشعاع. وقد عاينت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) والصليب الأحمر الياباني دمارًا ومعاناةً لا يمكن تخيلهما، إذ حاول العاملون في المجالين الطبي والإنساني مساعدة الجرحى ومن يحتضرون في ظروف شبه مستحيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.