الحملة الاستفتائية : التعديل الدستوري ضمانة لحق المواطن في العيش الكريم وحماية لحرياته الأساسية    مشروع قانون المالية 2021: مقترح لغلق ثلاث حسابات تخصيص خاصة بقطاع الثقافة    مشروع التعديل الدستوري "يفتح الباب على مصراعيه للشباب في مجال الإستثمار"    وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية    سكان قرية أولاد أعراب خارج مجال التغطية التنموية الريفية ببلدية بوقائد في تيسمسيلت    تحريات الدرك تفك خيوط جريمة ذبح صاحب سيارة "فرود" ببسكرة    سوناطراك: خسائر بقيمة 10 مليار دولار بسبب فيروس كورونا    رودجرز يطلب من لاعبي "ليستر" مساعدة "سليماني"    كورونا/إفريقيا : الإصابات تتخطى مليون و600 ألف حالة    الدستور الجديد يجسّد أمانة الشهداء    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    تفكيك شبكة إجرامية وحجز 3 بنادق وذخيرة حيّة    فيروس "كورونا" يبقى على الجلد 9 ساعات    9 وفيات..214 إصابة جديدة وشفاء 127 مريض    نورية حفصي تؤكد من تيبازة:    الإدارة تعرض العودة على بلمسعود ووناس    عبيد رئيسا جديدا لمجلس الإدارة    دميغة سيخلف نفسه وعقون يقدّم التدريبات    مواقع الفاف بالملايين    الدستور الجديد يكرس حماية الطفل من مختلف الجرائم    أكد أن الحكومة عازمة على إحداث القطيعة مع الممارسات السابقة..بلحيمر:    إحباط محاولة "حرقة"    الفتح التدريجي للمساجد يتم بشكل علمي مدروس    الروائي إسماعيل يبرير في منصب جديد    تخص الجانب التأميني والتمويلي    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    ترقية التشغيل عبر تشجيع الاستثمارات الناجعة    لهذا السبب اختارنا 1نوفمبر؟    مشروع تعديل الدستور    التعديل يرعى الثوابت الوطنية والهوية    مساهمة فعالة في التعريف بالثورة التحريرية    حزام ترفض دسترة الإسلام وبوراوي تسيء إلى الرّسول!    «إيكوكو» و«إيبسو» تطلقان مبادرة لدعم الشعب الصحراوي    ترامب في مهمّة صعبة لتفادي «هزيمة مهينة»    توقّعات بوضع آلية لمراقبة الهدنة في إقليم كاراباخ    استحداث نظام يقظة لمكافحة الغش والتهرب الجبائي    "إيكوكو" و"إيبسو" تستعدان لإطلاق مبادرة جديدة    خطوة أخرى على طريق المصالحة الفلسطينية    انطلاق الجولة الرابعة من المحادثات العسكرية الليبية في جنيف    تسجيل أكثر من 1700 إخطار منذ شهر جانفي الماضي    « اعد أنصار المدينة الجديدة بموسم إستثنائي»    «سعيد بعقدي الاحترافي وأطمح في نيل ثقة الطاقم الفني»    حملات بحث مكثّفة عن 12 «حراڤا» مفقودا بساحل الشلف    « استعنتُ بالفحم و«الطبشور» ورسمتُ على جدران البنايات»    فنانو البيض يطالبون بمسرح جهوي    تكريم عائلات علماء ومشايخ «الظهرة»    فرصة جديدة للتكوين والخبرة    مشروع إنجاز مركز سينمائي جزائري قيد الدراسة    حتمية تنسيق التعاون بين الباحثين والمتعاملين الاقتصاديين    الجيش دائما إلى جانب الشعب    تأخر نتائج كورونا يؤجل تربص تلمسان بيومين    تحضيرات لتدارك ما فات وأولياء متخوّفون    سهرة خمرة بسوق لآلة خيرة تدفع ب 4 جناة لتوجيه طعنات لشاب    مصابيح منطفئة بشارع الامير عبد القادر    النظافة رهان الصحة    لا استعجال لعودة الطائرات    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    عبد الله فراج الشريفكاتب سعوديكاتب سعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحرب في سوريا: الولايات المتحدة ترسل تعزيزات عسكرية إلى شمال شرقي البلاد بعد اشتباكات مع روسيا
نشر في الخبر يوم 19 - 09 - 2020

قررت الولايات المتحدة إرسال تعزيزات عسكرية إلى سوريا بعد تكرار الاشتباكات مع القوات الروسية هناك، وتصاعد التوتر بين البلدين.
وقال مسؤولون أمريكيون إن 6 عربات مقاتلة من نوع برادلي و100 جندي سيكونون ضمن تعزيزات في طريقها للانتشار شمال شرقي سوريا.
وتصاعدت حوادث الاشتباك بين القوات الأمريكية والقوات الروسية التي تقوم بدوريات في المناطق الشمالية الشرقية من سوريا.
وأوضح بيل أربن، المتحدث باسم القيادة المركزية في الجيش الأمريكي، أن هذه الخطوة تهدف إلى ضمان "سلامة قوات التحالف الدولي".
وأضاف، في بيان رسمي السبت، أن الولايات المتحدة "لا تسعى إلى أي مواجهة مع دولة أخرى في سوريا، ولكنها ستدافع عن قوات التحالف الدولي، إذا تطلب الأمر ذلك".
ولم يذكر أربن روسيا بالاسم ولكن مسؤولا أمريكيا آخر أشار إليها في تصريح نقلته قناة أن بي سي الإخبارية الأمريكية.
وقال المسؤول، الذي لم يذكر اسمه، إن "هذه التعزيزات رسالة واضحة إلى روسيا لتلتزم بقواعد إزالة التوتر المتفق عليها بين الطرفين، وإلى روسيا وأطراف أخرى لتتجنب التصرفات غير الاحترافية وغير الآمنة والاستفزازية في شمال شرقي سوريا".
ونقلت أن بي سي عن المسؤول الأمريكي قوله إن التعزيزات العسكرية أرسلت من أجل ردع القوات الروسية ومنعها من دخول منطقة أمنية تنشط فيها القوات الأمريكية ومليشيا كردية.
ووقعت على مدار أعوام مواجهات بين القوات الأمريكية والروسية في سوريا. ولكنها أخذت طابعا أكثر عنفا في الأسابيع الأخيرة شمال شرقي البلاد.
فقد أصيب 7 جنود أمريكيين في أغسطس/ آب الماضي بعد اصطدام مع عربة عسكرية روسية. وتبادل الأمريكيون والروس الاتهامات بالتسبب في الحادث الذي صور ونشر على موقع تويتر.
وقالت الولايات المتحدة إن الروس دخلوا منطقة أمنية وافقوا على عدم دخولها، أما روسيا فتقول إنها أخطرت الولايات المتحدة مسبقا بأن قواتها ستقوم بدوريات في تلك المنطقة.
وتنشر الولايات المتحدة الآن 500 جندي في المنطقة من أجل تأمينها من هجمات تنظيم الدولة الإسلامية، وهو عدد أقل بكثير مما كانت عليه القوات الأمريكية في سوريا.
وتدعم روسيا قوات الحكومة السورية، أما الولايات المتحدة فتساعد المليشيا الكردية منذ بدء النزاع المسلح في البلاد إثر الانتفاضة الشعبية عام 2011.
وتعترض روسيا، التي تدعم نظام حكم الرئيس بشار الأسد، على الوجود العسكري الأمريكي في سوريا.
وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قرر في 2019 سحب قوات قوامها 1000 جندي من سوريا كانوا يدعمون المليشيا الكردية.
وقال بعدها إنه سيبقي على عدد من قواته هناك لحماية آبار النفط.
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.