الفريق ڤايد صالح: قطار الجزائر وضع على السكة “الصحيحة والمأمونة”    إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بأدرار    ضرورة احترام الرزنامة المحددة للإنتهاء من أشغال المحطة الجديدة للمسافرين للمطار الدولي لوهران    باتنة: إصابة 7 أشخاص بجروح مختلفة في انقلاب حافلة ببلدية جرمة    توزيع أزيد من 50 ألف مسكن في الفاتح نوفمبر    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    انشاء مؤسسات ناشئة: تشغيل سبع حاضنات في سنة 2020    روسيا: لن نسمح بحدوث اشتباك بين تركيا وسوريا    بعد هجوم بقيق الإرهابي، السعودية تستقبل تعزيزات عسكرية أميركية    تعليميات الى منسقي المندوبيات الولائية للتحقق من شكاوى بشأن خروقات في عملية اكتتاب التوقيعات    نفط : سعر سلة خامات أوبك يتقرب من 60 دولارا للبرميل    ميهوبي يسحب حزمة استمارات جديدة    قرابة مليون شخص يزاولون التعليم القرآني بالجزائر    رسميا ….تنظيم مباراة ودية بين “الخضر و ديوك”    شراكة جديدة مع مجموعة “ناتورجي انرجي” الاسبانية    الابراهيمي وبن بيتور وآخرون يدعون لتأجيل الرئاسيات    إتحاد العاصمة يطلب تأجيل لقاء أهلي البرج    زيدان يكشف عن أسباب مغادرته ريال مدريد    مستشفياتنا خطر علينا .. !    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة (نوبل) للاقتصاد لعام 2019    بعد اقتحام الأمن مسكنه بسيدي بلعباس    افتتاح الاجتماع الأول للجنة الوطنية لحماية المرأة تحت شعار"الفتيات والنساء الريفيات: تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة تغيرات المناخ"    أمطار رعدية بعدة ولايات    رئاسيات 12 ديسمبر: قرار معدل يتضمن تحديد إكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين    نشاط تحسيسي بالمدن النيوزيلاندية حول معاناة الشعب الصحراوي جراء الغزو والعدوان المغربي    ألفُ تحيةٍ لتونسَ البهيةِ من فلسطينَ الأبيةِ    القطاع الخاص لا يبلغ عن العدوى الإستشفائية بتيزي وزو    تذبذب في التزود بمياه الشرب بمدن ولايتي باتنة وخنشلة    صناعة عسكرية: أبواب مفتوحة بالجزائر العاصمة على مركبات من انتاج وطني    المهرجان ال11 للموسيقى السمفونية بالجزائر العاصمة: عروض من كوريا الجنوبية وايطاليا وتركيا والنمسا    وزير التعليم العالي: إعادة النظر في تسيير الخدمات الجامعية على مستوى الحكومة قريبا    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    ايام قرطاج السينمائية “دورة نجيب عياد” قريبا    بلجود: توزيع آلاف السكنات في الفاتح من نوفمبر    نزلة حب عن دار الخيال ترى النور    هذا ما قاله الملك سلمان بعد انتخاب قيس سعيّد رئيساً لتونس    «لقاء كولومبيا له طعم خاص أمام 40 ألف مناصر من الجالية الجزائرية»    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    «قانون المحروقات يحمل ميكانزمات ممتازة للإقتصاد الوطني»    جامعة الدول العربية، الدور المفقود    المدير الفني‮ ‬الوطني‮ ‬للاتحادية الجزائرية للشراع‮:‬    خلال شهر سبتمبر الماضي    على متن قارب مطاطي    المكسيك: مقتل 14 شرطيا في كمين    مشاريع رجال الأعمال المحبوسين لن تتوقف‮ ‬    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    700 ألف هكتار من الأراضي المسترجعة "محتجزة" لدى الولاة    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    زرواطي يوافق مبدئيا على العدول عن قرار الإستقالة    مسرحية «عرائس الليل»    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    إبراز دور الغناء في النضال الهوياتي    طلبة من شتوتغارت ينهون زيارتهم إلى غرداية    فنانون يجدون ضالتهم الفنية في مطعم    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة تحقيق حول انتهاكات العقار السياحي في14 ولاية
نوري يبرز دور المستثمرين الخواص في تنمية القطاع ويكشف:
نشر في المساء يوم 20 - 08 - 2016

عبّر وزير تهيئة الإقليم والسياحة والصناعة التقليدية، عبد الوهاب نوري، أول أمس، عن استيائه لوضعية مناطق التوسع السياحي بولاية جيجل، والتي حولت غالبيتها عن وجهتها الأصلية، مشيرا إلى أن لجنة تحقيق سيتم إيفادها إلى 14 ولاية ساحلية بالبلاد لمعاينة الوضعية الحقيقية التي آلت إليها مناطق التوسع السياحي.
وعبّر الوزير خلال لقاء جمعه بالمتعاملين في قطاع السياحة على هامش زيارة العمل التي قام بها إلى ولاية جيجل، عن استنكاره للتباين المسجل بين المعطيات الرسمية وما هو موجود في الميدان، مشيرا إلى أنه من أصل 19 منطقة توسع سياحي تم جردها سنة 1988 بولاية جيجل، لا يوجد في الواقع إلا 9 مناطق توسع سياحي تم تجسيدها، في حين يتم استغلال 10 مناطق أخرى بطرق غير شرعية بفعل الانتهاكات التي طالت العقار السياحي وانتشار البنايات الفوضوية، وكذا استفادات وهمية لمستثمرين لم يقوموا بتجسيد مشاريعهم بعد، ما اعتبره "فشلا ذريعا في تسيير قطاع السياحة بالولاية".
وشدد الوزير بالمناسبة على أن وزارته عازمة على تطهير وضعية مناطق التوسع السياحي ومتابعتها حالة بحالة، مذكّرا بإعلانه عن ايفاد اللجنة مختصة للتحقيق في وضعية هذه المناطق عبر 14 ولاية ساحلية للبلاد.
وأشار إلى أن الدولة التي تراهن على تنمية وتطوير قطاع السياحة باعتباره أحد أبرز القطاعات المحركة للاقتصاد البديل عن المحروقات، فتحت المجال أمام الاستثمار السياحي بما في ذلك السياحة الجبلية والحموية من أجل تثمين هذه الموارد الوطنية واستغلالها بشكل أمثل في دعم الإقتصاد الوطني، وأبرز في هذا الصدد الدور الفعّال الذي ينتظر أن يلعبه المتعاملون الاقتصاديون والمستثمرون الخواص للنهوض بالسياحة الوطنية، مشيدا بالمرقين الحقيقيين الذين يستحقون دعم ومساندة الدولة لهم.
السيد نوري الذي أعلن عن نيّة الوزارة جعل ولاية جيجل مقصدا سياحيا بامتياز بالنظر إلى القدرات والإمكانيات التي تزخر بها، استهل زيارته الميدانية للولاية بمعاينة الكهوف العجيبة بزيامة منصورية، حيث أكد بها على ضرورة خلق تعاون دولي مع بلدان أوروبية تملك مثل هذه المغارات، من أجل معرفة الطرق المثلى لحمايتها والمحافظة على هذا الموروث السياحي والثقافي المهدد بالتعدي والنهب والتلوث..
كما استعرض الوزير بالمنطقة مخطط التهيئة السياحية لمنطقة التوسع السياحي "دار الوادي" والممتدة على مساحة 88 هكتارا، تم لحد الآن تهيئة 6,8 هكتارات منها فقط، وهي تضم فندقين ومطعمين وغابة مهيئة وإقامة سياحية بسعة 57 سريرا.
بعدها قام الوزير بمعاينة ميناء الصيد والنزهة بالعوانة والذي أوشكت الأشغال به على الانتهاء، بعد استفادته من غلاف مالي إضافي يقدر ب32 مليار سنتيم، وشدد بالمناسبة على ضرورة تدعيم الميناء بأهم المرافق والنشاطات الحيوية. فيما اطلع بنفس المكان على مخطط تهيئة منطقة التوسع السياحي للعوانة والتي تضم عدة مشاريع حيوية على غرار فندق من صنف 4 نجوم و4 فنادق من صنف نجمتين ذات سعة 250 سريرا لكل و55 "بنغالو"، ومركزين تجاريين، حيث شدد على ضرورة إنجاز هذه المرافق بمقاييس دولية، مثمّنا في المقابل تفاني المستثمر القائم على إنجاز نزل يضم 111 غرفة بمنطقة "الربطة" بمدخل مدينة جيجل، وهو المشروع الذي يضم جناحين وقاعة للمحاضرات و3 مطاعم بطاقة 600 وجبة.
وعلى مقربة من هذا الفندق زار الوفد الوزاري منتزه "الإخوة عسوس" الذي يخضع حاليا لأشغال تهيئة لشطره الأول على مساحة 600 متر مربع من طرف مؤسسة عمومية مختصة، ليختم وزير تهيئة الاقليم والسياحة والصناعة التقليدية، زيارته التفقدية لقطاعه بجيجل بمعاينة ميناء الصيد والترفيه لبوديس وشاطئ كتامة قبل الانتقال للمقر الجديد للمديرية المحلية للسياحة والصناعة التقليدية بالولاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.