الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    رسالة من بوتفليقة إلى بوتين    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    لعمامرة‮ ‬يجدد رفضه للتدخل الخارجي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    الأطباء وعمال البلديات في‮ ‬مسيرات واحتجاجات عبر الوطن    جلسة للبرلمان النيوزلندي‮ ‬بتلاوة القرآن    الأطباء يلتحقون بالحراك الشعبي وينددون ب «التمديد»    وزارة الخارجية: المعلومات المنسوبة للسيد لعمامرة عبر حساب مزيف على التويتر "لا تستند إلى أي أساس"    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحصيل الجباية لمواجهة عجز الميزانية
لجنة المالية بالعاصمة تشدد على ضرورة تكثيف الجهود
نشر في المساء يوم 10 - 09 - 2016

دعت لجنة المالية والميزانية والاقتصاد بالمجلس الشعبي الولائي للعاصمة، إلى ضرورة تكثيف جهود هيئات وزارة المالية ومصالح البلديات، لتحصيل الجباية المحلية وتعزيز خزينة الولاية؛ قصد مواجهة انعكاسات عجز الميزانية الإضافية للسنة الجارية 2016، والتحكّم أكثر في ترشيد المال من أجل إعادة تحريك التنمية، لاسيما على المستوى المحلي.
وذكر رئيس اللجنة السيد بوزيد هواري ل "المساء" أنّه يتعيّن على السلطات المحليّة بما فيها الجماعات المحليّة، التفكير في كيفية التحصيل المالي والجبائي لدى المؤسسات العمومية والشركات الاقتصادية والمرافق الخدماتية الأخرى، لتغطية العجز المسجّل في قطاعي التسيير والتجهيز والاستثمار في إطار مشروع الميزانية الذي صادق عليه المجلس الشعبي الولائي مؤخرا، والتي قُدرت إجمالا بأزيد من 94.7 مليار دينار، موضحا أن مشكل العجز المطروح في مشروع الميزانية الإضافية برسم سنة 2016، يُعد انشغالا حقيقيا لا بد من أخذه بعين الاعتبار، والعمل على تجاوزه أو التقليل من تأثيره على المداخيل المالية للولاية، مشيرا إلى أن التحصيلات الجبائية الموزعة على مختلف الضرائب والرسوم تبقى موردا هاما من موارد دعم الخزينة.
وأضاف المسؤول أن هذا الانشغال لم يكن مطروحا بشكل ملحوظ في إطار ميزانية السنة الفارطة 2015، وأنه خلال السنة الجارية 2016 تشكل استثناء في ذلك بالنظر إلى الواقع الاقتصادي العام للبلاد، وتراجع أسعار المحروقات في الأسواق العالمية، وما انجر عنه من توقّف بعض المشاريع التنموية، وهو ما يفسّر بالتالي ضرورة التركيز على تحصيل الجباية المحليّة على الأقل في الوقت الراهن، كأحد الحلول التي لا مفرّ منها.
رئيس لجنة المالية شدّد على ضرورة التوفيق بين قيمة هذه الميزانية الإضافية (30 مليار دينار للتسيير بنسبة 32 بالمائة، و64 مليار دينار للتجهيز والاستثمار بنسبة 68 بالمائة من المجموع العام)، ومجمل النفقات التي تساهم فيها البلديات بنسبة 04 بالمائة، والولاية ب 07 بالمائة قصد التخفيف من أعباء العجز المسجل.
ومن بين هذه النفقات المرصودة في إطار التسيير - حسب المتحدث - أكثر من مليار دينار لتغطية ديون مؤسسات عمومية، و62 مليون دينار لصيانة مقرات، و35 مليون دينار كديون إغلاق السنة المالية 2016، بالإضافة إلى النفقات الأخرى الخاصة بالتجهيز والاستثمار، من خلال اقتراح 03 ملايير دينار، منها مليار دينار كمساهمة الولاية لرد الاعتبار للقصبة العتيقة، ومليارا دينار لعصرنة العاصمة، و22 مليون دينار لرد الاعتبار لإقامة المرادية والدرارية، إلى جانب 10 ملايير سنتيم لترميم حصن إسطنبول، و20 مليار سنتيم لترميم ضريح سيدي عبد الرحمان، ويضاف إلى كل ذلك 430 مليون دينار لتغطية اعتماد إضافي لحظائر السيارات والأشغال الإضافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.