أبو عبيدة: العدو الصهيوني ينفد غارات إستعراضية دافعها العجز ولن تؤثر على قدرات المقاومة    اللجنة العلميةأوصت بالسماح بدخول الجزائريين وغيرهم وفق شروط    الناطق الرسمي للحكومة يهنئ الجزائرين    الوزير الأول، عبدالعزيز جراد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الكبير بالجزائر        إطلاق 3 صواريخ من جنوب لبنان نحو فلسطين المحتلة    بالفيديو.. أوناس يُسجل مُجددا مع كروتوني في الدوري الإيطالي    ماكرون يقمع المظاهرات المساندة لفلسطين    القدس المحتلة: الجزائر تقود الجهود العربية الرامية إلى استدعاء اجتماع طارئ لمجلس الأمن    وزارة التجارة تشيد بتقيد التجار و المتعاملين الاقتصاديين بمداومة أول ايام عيد الفطر المبارك    عيد الفطر المبارك: نشاط تجاري معقول بالعاصمة    منظمة الصحة: البلدان الغنية تمتلك 83% من لقاحات فيروس كورونا    عرض فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم بداية من 20 ماي الجاري    وزير المالية يدعو لتسريع رقمنة القطاع    "أندي ديلور" و "نيمار داسيلفا" يتصالحان !    اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي..بطلب من السعودية    نجوم وفرق كرة القدم يهنئون المسلمين بمناسبة عيد الفطر    "يويفا" يحسم في مكان إجراء نهائي رابطة الأبطال    هذه هي نسبة ارتفاع عدد أجهزة الدفع الإلكتروني    عيد الفطر بتيبازة: أجواء خاصة طغت عليها نكهة كورونا    تيبازة.. إصابة 4 أشخاص في حادث مرور    حزيم يكشف آخر ما دار بينه وبين المرحوم بلاحة بن زيان    فرعان جديدان للمدرسة الدولية الفرنسية بالجزائر..شرق وغرب البلاد    منظمات دولية تدين الاعتداء العنيف في حق حسنة مولاي بادي وتدعو المغرب الى وضع حد لمضايقة النشطاء الحقوقيين    جزائريان ضمن لجان تحكيم مهرجان لاهاي السينمائي    سليمان بخليلي يزف بشرى خاصة للجزائريين بخصوص الفنان أوڤروت    عيد الفطر: الطبعة 13 لمبادرة "هدية، طفل، ابتسامة" تحصد مئات الهدايا    أمن قسنطينة: زيارات معايدة للموظفين العاملين بالميدان وللمتقاعدين    ما يجب عليك معرفته من أجل ادخار المال    سهيلة معلم تستذكر الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في العيد    وزير الصحة بن بوزيد: "إمكانية إنتاج لقاح سبوتنيك بالجزائر شهر سبتمبر المقبل"    ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 83    علماء يُحذرون من تلقي جرعتين مختلفتين من اللقاح المُضاد لفيروس "كورونا"    هذه هي شروط ممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    بُشرى سارة في العيد.. إستقرار الحالة الصحية للنجم صالح أوڤروت    المسيلة: تواصل عمليات البحث عن مفقود فيضانات بوسعادة    هذا هو النمط الغذائي الصحي بعد رمضان    الفلسطينيون يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى    رئيس الجمهورية يهنئ مستخدمي الصحة بمناسبة حلول عيد الفطر    بالصور.. الجزائريون يحتفلون بعيد الفطر المبارك    الوزير الأول يؤدي صلاة عيد الفطر بالجامع الكبير بالعاصمة    بالفيديو.. بن ناصر والخضر يُقدمون تهاني العيد    أسعار النفط تتراجع    بوقدوم يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الأوغندي    بطولة الرابطة الأولى: الجولة ال21 ستلعب الأحد المقبل    نجوم الخضر في قطر يحتفلون بالعيد سويا    الفنان "صالح أوقروت" يهنئ الجزائريين بمناسبة عيد الفطر المبارك ويطئمن بخصوص صحته    الشلف: الجزائرية للمياه تقاضي فلاحا حطم منشأة لإستغلال مياهها في سقي مستثمرته    الحماية المدنية: وفاة 41 شخصا وإصابة 1274 خلال الأسبوع الأخير    هدف ديلور ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل هدف في "الليغ1"    هذه وصايا الخليفة العام للطريقة التجانية الى المرابطين في فلسطين..    ما حُكم تأخير إخراج زكاة الفطر؟..وما هو أفضل أوقاتها؟    ارتفاع اسعار النفط    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    للصائم فرحتان 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطمح إلى توسيع قاعدة الممارسة ومنح الأولوية للفئات الشبانية
حليم بونعاس، الرئيس السابق لاتحادية الشطرنج ل«المساء»:
نشر في المساء يوم 05 - 12 - 2016

استقبلت الأوساط الرياضية للعبة الشطرنج بارتياح كبير قيام حليم بونعاس، الرئيس السابق للاتحادية، بتقديم ترشحه للعهدة القادمة لما له من حنكة وتجربة في تسيير هذه اللعبة الرياضة التي ترتكز على المجهود الفكري. وقد سبق لحليم بونعاس أن ترأس الهيئة الفيدرالية للعبة الشطرنج لثلاث عهدات، بلغت فيها هذه الأخيرة تطورا ملحوظا، وهو يريد اليوم العودة إليها لاستكمال ما حققه في السابق، مثلما أكده في هذا الحوار الذي جمعه مع يومية «المساء». علما أن حليم بونعاس شغل مهنة الصحافة الرياضية في يومية «المجاهد» وكان إطارا سابقا في شركة الملاحة البحرية.
❊ ما هي الدوافع التي جعلتك تعتزم تقديم ترشحك لرئاسة إتحادية لعبة الشطرنج في الجمعية الانتخابية القادمة؟
❊❊ ترشحي للعهدة القادمة يعود إلى حبي الشديد للعبة الشطرنج التي أعتبر ممارستها شيئا ممتازا للغاية. كما أن ترشحي إلى هذا الموعد بمثابة العودة إلى الأصل، أي إلى رياضة فكرية مارستها لسنوات طويلة منحتني الكثير من السعادة وجعلتني أخدمها من أجل تطويرها، وفوق كل هذا، فإن ترشحي للعهدة القادمة تمليه رغبتي الملحة لوضع تجربتي في خدمة بلدي الجزائر.
❊ أنتم تعلمون ربما أن الهيئات الفيدرالية الرياضية أصبحت تفتقر إلى الكثير من المساعدات المادية، وهو ما يفسر ربما الصعوبات التي تجدها هذه الهيئات في تطوير فروعها الرياضية على مختلف الأصعدة. ألا يجعلكم هذا العامل تترددون في تقديم ترشحكم؟
❊❊ بطبيعة الحال، لا يمكن لأية إتحادية القيام بتطوير رياضاتها في حالة ما إذا عجزت عن التحكم في شروط امتلاك الوسائل المادية والبشرية. فعلى الاتحاديات الرياضية أن تتحرك في كل الاتجاهات للاتفاق مع الممولين الراغببين في تقديم المساعدة للرياضة، إلى جانب استعمال قنواتها ومعارفها الخاصة، سعيا منها إلى جلب اهتمام المستثمرين الذين يرغبون في رؤية شعارهم يبرز في المنافسات والدورات الرياضية. كما يتعين عليها التقليل من المصاريف غير المفيدة التي تثقل كاهلها في الجانب المالي. فالنجاح في تطوير اللعبة موجود بالدرجة الأولى في كيفية تقديم الأحسن والأجود لمحبي اللعبة والمتفرجين ولوسائل الإعلام التي تقوم بتغطية الأحداث الرياضية، ذلك أن الحصول على النتائج الجيدة من شأنه أن يزيد في تطوير اللعبة.
❊ كيف تفسرون تراجع مستوى لعبة الشطرنج؟ وماهي الأسباب وعلى أي مستوى تحددون مسؤوليات هذا الوضع؟
❊❊ ليست لعبة الشطرنج وحدها التي تراجعت ممارستها في الجزائر. الأمر يخص رياضات عديدة ولعبة الشطرنج الجزائرية لا زالت موجودة في وضع جيد على المستويين العربي والإفريقي، لكن ذلك لا يكفي مقارنة بمستوى اللعبة في مصر التي تتفوق علينا. حاليا كل الفروع الرياضية هي ضحية سياسة ضرورة الحصول على النتائج الفورية، مما جعلها تكون في بعض الحالات ضعيفة أو غير موجودة في حالات أخرى. لقد ولينا ظهورنا لتكوين مواهب الفئات الشبانية. كيف يمكن إذن تحضير مستقبل رياضة ما إذا عجزت هذه الأخيرة عن إعداد ممارسيه؟ والأمر هنا يفرض علينا توسيع الممارسة الرياضية في القاعدة بداية من المدرسة إلى غاية الجامعة. فجمع الدراسة مع الممارسة الرياضية من شأنه أن يساهم في تقوية الحجم البشري في كل فروع الرياضة.
❊ في الماضي فرضت لعبة الشطرنج الجزائرية نفسها عربيا وإفريقيا، بل اقتربت في بعض الفترات من المستوى الدولي، لكن اليوم وقع تكاسل لدى مسيريها، فتراجع مستواها. هل أنت مع هذا الرأي؟
❊❊ قد لا أشاطرك الرأي، فلعبة الشطرنج الجزائرية لا زالت جيدة على المستويين العربي والإفريقي. لماذا؟ لأن عدادا قليلا من الدول الإفريقية والعربية تقدم مستواها، لكن في السنوات القليلة الأخيرة أصبحت لعبة الشطرنج الجزائرية تجد بعض الصعوبات أمام نظيرتيها المصرية والإماراتية. لذلك يتعين علينا العمل بجد مع نخبتنا ومنحها فرص تحسين مستواها من خلال إشراك عناصرها في الدورات المنظمة عبر المواسم الرياضية. كما يجب الاستعانة بالقدرات الاحترافية عالية المستوى من أجل السيطرة على تطور اللعبة في بلادنا.
❊ إلى أين وصل تمثيل لعبة الشطرنج الجزائرية في الهيئات الدولية الرياضية؟
❊❊ تمثيلنا على المستوى الدولي لم يتغير، حيث نتواجد إفريقيا وراء مصر، لكن لا يمكننا التقدم على هذا المستوى بسبب اكتسابنا لأستاذين دوليين فقط في لعبة الشطرنج. يتعين على الجزائر اكتساب 10 أساتذة دوليين حتى يتجاوز تمثيلها الحالي على المستوى الدولي.
❊ من هي الأسماء التي ستترشح إلى جانبك للعملية الانتخابية الخاصة باتحادية لعبة الشطرنج؟
❊❊ حسب معلوماتي، لا وجود لأشخاص آخرين مهتمين بتقديم ترشحهم لهذه العملية، لكن المهم في كل هذا هو التصويت على البرنامج وليس على الأشخاص، ذلك أن البرنامج المقدم من قبل المترشح يمثل هدفا يتعين تحقيقيه في نهاية العهدة. لا يجب في مثل هذه العملية اختيار أهواء الأشخاص بقدر ما يتعين اختيار البرامج المطروحة التي تقترح أفكارا وأشياء جديدة في مجال تطوير لعبة الشطرنج في بلدنا.
❊ كم من مرة ترأست إتحادية لعبة الشطرنج؟
❊❊ لقد سيرت إتحادية لعبة الشطرنج في ثلاث عهدات، لكن لا أعتبر نفسي أنني حققت كل ما كنت أتمناه لتطوير هذه اللعبة الرياضية الفكرية، لذا تجدني اليوم أكثر عزيمة من ذي قبل من أجل رد الاعتبار لهذه اللعبة.
❊ ما هي الخطوط العريضة لبرنامج ترشحكم؟
❊❊ برنامجي يرتكز بالدرجة الأولى على منح الأولوية للفئات الشبانية لأنها تمثل مستقبل لعبة الشطرنج في بلادنا. أعتبر ذلك رهانا حاسما يتعين تحقيقه في حال تم انتخابي على رأس الهيئة الفيدرالية. برنامجي يهتم بكل شباب الجزائر الذين يمارسون حاليا لعبة الشطرنج أو يطمحون إلى ممارستها. أريد أن أجمع هذه الشبيبة وأمنحها وسيلة تطوير اللعبة الضرورية لهيئة تفكيرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.