يصوّر زوجته برفقة إمام في وضعيات مخلة بالحياء لابتزازه والحصول على سيارته و112 مليون    لعمامرة يؤكد من أيطاليا :    الندوة الوطنية ستحدث القفزة النوعية    أبو جرة لا‮ ‬يمثل حمس‮ ‬    الأفافاس يعقد مجلسه الوطني في 13 أفريل القادم    تسليم 252 شاحنة متعددة المهام    محطة مفصلية كرست نجاح الثورة التحريرية    المفاوضات التي كسرت شوكة المستعمر الفرنسي    التغيير‮ ‬يجب أن‮ ‬يتحقق بعيداً‮ ‬عن الفوضى    الإعتداء في‮ ‬مدينة أوتريخت    سطيف‮ ‬يقترب من البوديوم    مدرب حسين داي‮ ‬مزيان إيغيل‮:‬    الجيش يبقى الحصن الحصين للشعب والوطن    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    في‮ ‬الملتقى التشكيلي‮ ‬العربي‮ ‬الثالث بالدوحة    انتفضوا ضد قرارات تأجيل الإنتخابات    بعد قضية المعاق الذي‮ ‬رفض الشهادة الممنوحة له    لفائدة بلدية الماء الأبيض    ضد طاعون المجترات الصغيرة    أول جراحة دماغية على بعد 3 آلاف كلم    إحباط محاولة تهريب 9200 أورو    لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الإستهلاك    بريد الجزائر‮ ‬يتدعم ب20‮ ‬سيارة    نظم بمكتبة المطالعة بتيسمسيلت‮ ‬    عجالي يستصغر الحواتة مصرحا أنه ضيع الفوز    لقاء ثان الخميس أمام مولودية سعيدة    مكتب «اينباف» بمستغانم ينظم وقفة احتجاجية اليوم    تأسيس جمعية لمنتجي الجزر بولهاصة    تجار لم يتعرفوا على النقود الجديدة بعد شهر من صدورها    الشهيد «الطاهر موسطاش» بسيدي بلعباس مثال لاستخلاص العبر    مطالب بإشراك الشعب في القرارات    للذكرى.. نسائم    نقلوا المخدرات ببشار مقابل 30 مليون المؤبد ضد المتورطين الثلاثة    الزج بقطاع الطرق في وادي تليلات داخل المؤسسة العقابية    وعود بتسوية الأخطاء وتوجيه أصحاب 1500 مسكن للموثقين    100 عامل بمؤسسة الهندسة الريفية بتلمسان بدون أجور منذ 4 أشهر    بن شريفة وطوبال وبورحلة يتماثلون للشفاء    الطفل الممثل.. الرجل الأمثل    « أرلوكان .. خادم السيّدين « ل كارلو غولدوني »    المُعمٍّرون    .. مملكة بن بونيا    إجراءات مستعجلة للحد من وباء البوحمرون ببرج بوعريريج    المصالح المختصة تلح على السقي التكميلي    سنواصل شق طريق العالمية مع جيل جديد شاب ومتميز    المشاركة الجزائرية على أساس الترتيب الوطني    يوم تطبيقي حول زراعة "الفصة الأمريكية"    استلام الرصيف الثالث نهاية العام الجاري    نحو تصنيف 7 مواقع ومعالم ثقافية بميلة    انفتاح على المجتمع والعالم    مكافأة مدى الحياة ل"فتى البيضة"    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وداد بن طلحة.. مفاجأة المرحلة الأولى
نتائج غيرت الأهداف والصعود في الأفق
نشر في المساء يوم 19 - 10 - 2008

يشكل حاليا وداد بن طلحة مفاجأة بطولة القسم الثاني التي يكتشفها لأول مرة في مشواره الرياضي، نتائجه الممتازة بعد مرور ثماني جولات عن المنافسة سمحت له بالدخول مباشرة في قلب معركة لعب الأدوار الأولى، حيث يحتل المركز الرابع على بعد ثلاث نقاط فقط من صاحب الريادة فريق جمعية وهران.
وإذا كان ضمان البقاء عادة ما يعتبر الهدف الرئيسي للفرق الصاعدة فإن وداد بن طلحة متوجه نحو تجاوز هذه القاعدة إذ أن بحوزته أوفر الحظوظ لافتكاك ورقة الصعود بالنظر الى خبرة اللاعبين الذين يشكلون تعداده خاصة الحارس حمادي، المدافعون طوبال، دغماني، مباني، ووسطي الميدان شكير وبوكاروم، والمهاجمون معوش، علي موسى، شنين وبن قجون، حيث لم تجد هذه العناصر صعوبة في التأقلم مع اللاعبين القدامى الذين كان لهم الفضل في وصول الوداد الى القسم الثاني.
هذا التجانس الحاصل بين القدامى والجدد سمح لمدرب الفريق حسان اسماعيلي بإرساء قاعدة متينة في اللعب، ومكن ذلك الوداد من اللعب بدون أي خوف أومركب نقص ضد فرق قادمة من القسم الأول وأخرى لها تجربة طويلة في بطولة القسم الثاني، حيث لم ينهزم زملاء علي موسى منذ انطلاق المنافسة مما سمح لهم باكتساب ثقة كبيرة في النفس من اجل مواصلة أطوار البطولة بعزيمة كبيرة.
وداد بن طلحة قدم عرضا ممتازا في المباريات التي لعبها بعقر داره، حيث فاز أمام أولمبي العناصر (1-0) وشباب باتة (4-2)، وتعادل مع الفريق العريق مولودية وهران (0-0)، بينما أظهر استماتة كبيرة خارج قواعده ضد كل من شباب قسنطينة (0-0) وداد مستغانم (1-1) وجمعية وهران (1-1).
وعكس التعليقات الإيجابية التي يصنعها الشارع الرياضي ببن طلحة وبراقي حول حصيلة الفريق فإن المدرب حسان اسماعيلي رفض الانسياق وراء عبارات المدح لما حققه الفريق الى حد الآن، لاعتقاده أن البطولة ليست سوى في بدايتها ويتطلب من اللاعبين بذل مجهودا كبيرة لتحسين مردود الفريق، حيث قال في هذا الشأن »الوداد لم يبلغ بعد قوته اللازمة، حيث نعاني كثيرا من السلبيات منها بالخصوص قلة الفعالية التي فوتت علينا فرصة الفوز في بعض اللقاءات الصعبة، ولذلك يتعين علينا تحسين الأمور في هذا الجانب شأنه في ذلك شأن وسط الميدان الذي يعاني من غياب عنصر له القدرة على صنع اللعب وما عدا هذه النقائص فإنني راض على مردود الفريق، نحن لانتسرع في حساباتنا حيث نفضل تحضير المنافسة مباراة بمباراة«.
واستطرد مدرب الوداد قائلا: »أظن أنه من السابق لأوانه الحديث عن الصعود ذلك أن الهدف الرئيسي الذي سماه لهذا الموسم هو ضمان البقاء في بطولة القسم الثاني، لكن لن تتوانى عن لعب ورقة الصعود في حالة ما إذا أتيحت لنا الفرصة، فترتيبنا الحالي ليس من باب الصدفة بقدر ما هو نتاج عمل مخطط منذ أن استلمت العارضة الفنية«.
وأقر اسماعيلي أنه يلقى المساعدة اللازمة من إدارة النادي من أجل القيام بعمله على أحسن وجه معتبرا أن وقوف رئيس النادي جيلالي دحماني شجعه على بذل مجهودات كبيرة لتحسين مردود الفريق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.