115 مليون أمريكي يتهافتون على مبيعات "الجمعة الأسود"    ألمانيا: الاشتراكي الديمقراطي متفتح على التحالف مع ميركل    البياسجي يعاقب بسبب الألعاب النارية    ترشيح سعاد ماسي لأغنية جنيريك مسلسل مصري    محمد بن سلمان: 95% من المحتجزين قبلوا بالتسويات    شركة "Apple" تطلق هاتفا "أرخص ثمنا" في 2018    الرئيس يؤدي واجبه    9 سنوات حبسا ل روبينيو .. !    البيرو مهددة بالإقصاء من المونديال وإيطاليا قد تعوضها    جزائريون يتقاسمون الفراش والطعام مع الكلاب    هذا هو الأسلوب الصحيح لتعامل الأباء من الطفل "البدين"!    وزير الداخلية يعلن عن نتائج الانتخابات المحلية عصر اليوم    المعارضة السورية: تشكيل وفد موحد إلى مفاوضات جنيف    عبد الحكيم بطاش يفوز من جديد برئاسة بلدية الجزائر الوسطى    النتائج الأولية للمحليات: الأفالان يحافظ على الصدارة والأرندي يزاحم بقوة!        احتفال فلسطيني بالتقدم على منتخب إسرائيل في تصنيف الفيفا    تنصيب منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي    مسؤول أوروبي: أوضاع المهاجرين في ليبيا غارقة في الفوضى    صوت الجلفة تنشر النتائج النهائية لانتخابات المجالس البلدية 2017    الكشف عن سبب مطالبة ترامب لإيفانكا وزوجها بمغادرة البيت الأبيض    العثور على جثّتي "حراقة" بمستغانم ومصير العشرات لا يزال مجهولا            ترشحوا من أجل العطلة    مراسل من طراز خاص    سد بوهدان .. الجفاف!    الجلفة: تاج يحدث المفاجأة والأفلان والأرندي يفقدان بلديات كبرى    مسبح المحسوبية    بيلباو يتجاوز هيرتا برلين بثلاثية في الدوري الأوروبي    "لافارج" دفعت أكثر من 500 ألف دولار لداعش    البليدة : حجز أكثر من مائة ألف وحدة من الألعاب النارية خلال 48 ساعة الأخيرة    إلى ليبيا عبر تونس    يوم 25 نوفمبر    تخص قطاع الصحة والتربية والصناعة    وصل إلى 49.60 دولارا للبرميل    بسبب مشاركة الخضر في كأس إفريقيا    في مهرجان الأردن المسرحي ال24    تم تأجيله بسبب الإنتخابات المحلية    مستغانم: العثور على جثة ثانية في عرض البحر في أقل من 24 ساعة    تكريم الفنان جمال علام هذا السبت    النفط يتراجع عن أعلى مستوى منذ 2015    الرابطة المحترفة الأولى : انطلاق مرحلة الإياب يوم 6 جانفي 2018    أحضر الجزء الثاني ل«أكابيلا» والبقاء للأقوى    ندوة حول الفكر الفلسفي القديم    حصان طروادة أسطورة زائفة !    تنظيم الطبعة الثالثة لقافلة الأنوار المحمدية في وهران    هل تعرف من يكون يوسف استس ؟    رسالة لمن لايؤمن برسول الله    هذا موعدكم فلا تخونوا الأمانة !    JSK 4 - USD 0: الشبيبة تنذر "سي. أس. سي"    مطار ورقلة يرتبط بالبقاع المقدسة    المؤتمر الدولي الأول حول صناعة السياحة    شلل بمستشفيات وهران    حملة جديدة لتلقيح التلاميذ    حملة التلقيح ضد الحصبة في أول أيام العطلة!    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حسبلاوي يبرز أهمية رد الاعتبار للطبيب العام
مشددا على تدعيم الجانب الأمني داخل المؤسسات الاستشفائية
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2017

شدّد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي أول أمس، بعين الدفلى على ضرورة تعزيز الجانب الأمني داخل المؤسسات الاستشفائية، من خلال دعمها بالعدد الكافي من أعوان الأمن لضمان سلامة الأطباء والمستخدمين والمرضى على حد سواء، مبرزا من جانب آخر أهمية إعادة الاعتبار للطبيب العام الذي يشكل حسبه حجر الأساس للمنظومة الصحية الوطنية بالنظر للعمل الجبّار الذي يؤديه.
❊ م .حدوش
وأشار الوزير خلال تفقده لمؤسسة استشفائية خاصة بمدينة خميس مليانة في إطار زيارته الميدانية لولاية عين الدفلى إلى أن إعادة تأهيل مهنة الطبيب العام أضحت أكثر أهمية بالنسبة للقطاع، باعتباره هو يستقبل المريض ويحدد المرض ليوجهه بعدها إلى العلاج المتخصص، متأسفا للجوء المواطنين مباشرة إلى الطبيب المختص لعلاج مرض ليس من اختصاصه أو حالة يمكن للطبيب العام أن يتكفل بها بكل سهولة.
على صعيد آخر، شدّد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات على ضرورة الحفاظ على أمن وسلامة الأفراد داخل المؤسسات الاستشفائية، والحد من الفوضى التي تعرفها بعض المستشفيات، وخاصة مصالح الاستعجالات الطبية، حيث لا يتردد بعض المرافقين للمرضى عن الاعتداء على الأطباء والممرضين والمؤطرين، مبرزا في نفس الشأن أهمية تحسين استقبال المرضى، وذويهم والتكفل بهم على أحسن وجه.
ولدى تطرقه إلى الجهود التي تبذلها الدولة من أجل ترقية أداء القطاع، كشف السيد حسبلاوي عن استفادة عدة مناطق بالجنوب من مراكز جديدة للعلاج الإشعاعي، سيتم فتحها في 2018 بكل من أدرار، بشار والوادي، وذلك بعد أن تم فتح مركزين جديدين خلال السنة الجارية، بكل من تلمسان وسيدي بلعباس، فيما ينتظر فتح مركز جديد خلال الأيام القادمة على مستوى ذراع بن خدة بولاية تيزي وزو، بغرض التخفيف من الاكتظاظ الحاصل على مستوى مركز البليدة، الذي يستقبل آلاف المصابين بمرض السرطان، ومنهم مرضى ولاية عين الدفلى الذين يضطرون أحيانا للانتقال إلى ولايتي ورقلة وباتنة. وأوضح الوزير في هذا الصدد بأن الوزارة قامت باختيار المؤسسات التي ستتكفل بتزويد تلك المراكز بالعتاد الضروري والوسائل المتطورة، بهدف الرفع من تحسين الخدمات لفائدة المصابين بداء السرطان.
من جهة أخرى، وافق الوزير على تمويل ما تبقى من أشغال إنجاز مستشفى عين الدفلى الجديد، والذي بلغ مستوى 80 بالمائة من الإنجاز لحد الآن، بعد أن استهلك 1,9 مليار دينار، داعيا المسؤولين المحليين لضبط كل احتياجات هذا المرفق الصحي الهام، من تجهيزات ضرورية، مع احترام الخارطة الصحية للمنطقة.
كما طالب المشرفين على إنجاز المشروع (مؤسسة هندية) بتسريع وتيرة الأشغال والتحكم في كل تفاصيل الإنجاز المتبقيةّ، وكذا مختلف الأجنحة التي سيضمها هذا المستشفى ومنها 10 قاعات للاستعجالات الطبية و10 قاعات أخرى للعمليات الجراحية ومرافق أخرى تصل طاقة استيعابها الإجمالية إلى 240 سريرا.
وعاين وزير الصحة خلال زيارته للولاية كل من مستشفى سيدي بوعبيدة بالعطاف، وكذا مدرسة خاصة لتكوين الإطارات شبه الطبية، تقدر طاقة استيعابها بأزيد من 200 مقعد بيداغوجي، حيث أبدى الوزير إعجابه بهذا الإنجاز وأعطى الموافقة المبدئية على فتحها، مؤكدا على ضرورة ترقية التعاون بين القطاعين العام والخاص في مجال التكفل الصحي بالمواطنين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.