مرموري: استراتيجيتنا التكفل بالطلب الداخلي    إيموبيلي يحقق رقما تاريخيا في الدوري الأوروبي    انطلاق أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية    مساهل يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة الى نظيره التركي    لايبزيغ يبلغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي رغم سقوطه أمام نابولي    روسيا تحول سوريا إلى مختبر لأسلحتها    أقسام خاصة للرياضة في المؤسسات التعليمية    بالفيديو.. مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن تهاجم عريقات: لن أخرس !    اتساع رقعة احتجاجات التلاميذ المتضامنين مع الأساتذة    مئات العائلات المقصاة من الترحيل تحتج بدائرة الحراش    كشف هوية صاحب الصفقة المصرية مع إسرائيل    الفريق قايد صالح يترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    11 بالمائة من الجزائريين يموتون بالسرطان سنويا!    تحقيق إلزامي قبل إرجاع البنادق المحجوزة في التسعينيات إلى أصحابها    توقيف 5 عناصر دعم للإرهاب    توقيف تلميذ في المتوسط بحوزته أقراص مهلوسة بسكيكدة    ضباط من الجيش السوري يصلون إلى عفرين    المديرية الفنية الوطنية بقيادة سعدان تتكفل بتكوين المدربين العسكريين    هذه إجراءات الحكومة لتحسين تسيير المدارس الابتدائية    الجزائر ستكرر النفط في الخارج    التشكيلة المثالية لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع    سيدي بلعباس :هلاك شخصين وإصابة آخر بجروح في حادث مرور ببلدية مولاي سليسن    صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"    هل دقت ساعة تقرير مصير الصحراويين؟    الجولة ال 21 : الفرجة في 5 جويلية        مستثمرون ينشئون مفرخة لإنتاج 300 ألف يرقة سنويا بغرداية        انحراف قطار لنقل البضائع بسكيكدة    فتح خط بحري جديد بين وهران وبرشلونة        5 حالات للبوحمرون بالبويرة تثير مخاوف الأولياء    من القائمة القصيرة ل البوكر 2018    مدير المركز الوطني للبحث في علم الآثار يكشف:    في فلسفة التكعرير !    حسب الصحافة الإيطالية:    بعد تعادله في دوري الأبطال أمام ريال بانغي    لتطوير شعبة البقر الحلوب    إشادة بدور الجزائر في تعزيز جهود السّلم والأمن في الساحل    بحث سبل دعم التعاون في مجالات التشغيل    القيادي البارز في حمس عبد الرحمان سعيدي يؤكد ل السياسي :    نهاية السنة الجارية    بريد الجزائر يحتفل باليوم العالمي للغة الأم    ممثل الأمم المتحدة يلتقي ميهوبي    الأطباء المقيمون يواصلون الاحتجاج    الدعوة الى ضرورة تسليط الضوء على تاريخ الذهنيات    كنوز روكفلر في مزاد    مدلسي يشدد على دعم التنسيق بين المحاكم والمجالس الدستورية    حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كُذِّبوا    مثل الإيثار    هذه عشرة أحاديث توصلكم بإذن الله الفردوس الأعلى    اقتراح منح الحضانة للأم بعد إعادة الزواج    مصر تفتح معبر رفح 4 أيام    غضب الأطباء يتواصل    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    ملتقى دولي حول «راهن الإعلام الديني وآفاقه»    للمفكر السوداني النيل أبوقرون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدوي يصف الحملة الانتخابية بالإيجابية جدا
مؤكدا جاهزية قانون الجباية المحلية في السداسي الأول 2018
نشر في المساء يوم 21 - 11 - 2017

وصف وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي أمس، الحملة الانتخابية الخاصة بمحليات 23 نوفمبر الجاري، التي اختتمت منتصف ليلة أول أمس الأحد، ب "الإيجابية جدا"، مبرزا احترام كل المتنافسين من أحزاب سياسية ومترشحين أحرار للقيم الإنسانية والدستورية.
وأشاد بدوي خلال نزوله ضيفا على "فرورم" الإذاعة الوطنية، بالحس الكبير الذي أظهره المترشحون، في احترام القيم الأساسية المتمثلة أساسا في المكاسب الوطنية والحفاظ على أمن الجزائر واستقرارها ووحدتها، معتبرين هذه القيم بالخطوط الحمراء. وقال في هذا الصدد إن "مسؤولي الأحزاب السياسية والمترشحين الأحرار عملوا جميعهم على التذكير بها وتكريسها وبعث الطمأنينة عبر التراب الوطني".
النقطة الإيجابية الأخرى التي ميزت الحملة الانتخابية حسب الوزير تتمثل في الاقتراحات الكثيرة التي طرحها الشركاء السياسيين الذين وضعوا المواطن الجزائري في قلب اهتماماتهم، حيث سجل في هذا الخصوص بأن "المواطن أصبحت له مكانة أرقى في النقاش والحوار السياسي".
ومن بين الاقتراحات التي تطرق إليها منشطو الحملة الانتخابية حسب ممثل الحكومة ما تعلق بمبدأ اللامركزية في التسيير وتوسيع صلاحيات المنتخب المحلي ووضع المواطن في قلب التنمية المحلية، فضلا عن الاقتراحات التي ارتبطت بالمجال المالي والجبائي والاقتصادي.
وأكد بدوي في هذا الصدد أن وزارته استمعت إلى كل هذه الاقتراحات التي وصفها بالإيجابية، مشيرا إلى أن التشكيلات السياسية تعتبر "مرافق أساسي لإثراء الورشات التي أطلقتها الوزارة من أجل مستقبل الجماعات المحلية وخاصة البلدية، والخروج بقوانين ترقى إلى طموحات المواطنين".
ومن مشاريع القوانين التي دافع عنها الوزير، مشروع ميثاق الديمقراطية التشاركية، الذي يجري الإعداد له، مؤكدا بأنه "على عكس ما يتم الترويج له، فإن هذا الميثاق لن يمس بصلاحيات المنتخبين، بل جاء لينظم العلاقة بين المواطن ممثلا في الجمعيات وبين المجالس المنتخبة البلدية والولائية". وأضاف الوزير أن "هذا الميثاق يجعل المواطن قوة اقتراح يساهم في اتخاذ القرارات على المستوى المحلي، ويساهم أيضا في التقليل من ظاهرة العزوف الانتخابي". كما أشار بدوي إلى مشاريع أخرى، سيتم إصدارها قريبا، على غرار قانون الجماعات الإقليمية وقانون الجباية المحلية الجديد الذي قال إنه سيكون جاهزا خلال السداسي الأول من العام القادم، "ومن شأنه منح صلاحيات أكبر وأوسع في المجال المالي والاقتصادي للجماعات المحلية، تجعل من المنتخب المحلي والجماعات المحلية مكانة أكبر وحركية أكثر واستقلالية أكثر في اتخاذ القرارات". وبخصوص الاستعدادات الجارية لتنظيم الانتخابات المحلية للخميس القادم، أكد بدوي جاهزية واستعداد مصالحه التام لهذا الموعد الانتخابي الذي شرع في التحضير له حسبه منذ 6 أشهر بالتنسيق مع الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات وجميع المتدخلين في العملية الانتخابية.
وكشف في هذا السياق أن دائرته الوزارية ستشرع مستقبلا في التحضير للانتخابات على مدار السنة، بالتنسيق مع الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات ولن تنتظر قدوم المواعيد الانتخابية، لافتا إلى أن عملية التصويت انطلقت أمس، عبر المكاتب المتنقلة بكل من ولايتي إليزي وورقلة.
وذكر بالمناسبة بأن عددا هذه المكاتب المتنقلة انخفض إلى 156 مكتبا، بعد أن كان يقدر ب166 مكتبا في التشريعيات الماضية، وكان قبل ذلك يتجاوز 7500 مكتب.
كما ذكر بدوي بأن عملية مراجعة القوائم الانتخابية بشقيها الاستثنائي والسنوي، سمحت بحذف أكثر من 1,3 مليون ناخب، كانوا إما مسجلين أكثر من مرة أو مواطنين توفوا. وأشار في هذا الصدد إلى أن الجزائر تحصي حوالي 20 ألف وفاة شهريا يتم تصفيتها سنويا من خلال المراجعة العادية للقوائم الانتخابية، مضيفا بأن مراجعة القوائم الانتخابية سمحت بضبط تعداد الهيئة الناخبة المقدر ب22.878.066 ناخبا على المستوى الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.