انتخاب خليفة بوحجة الاربعاء القادم    "كان 2019": مباراة الطوغو- الجزائر يوم 18 نوفمبر على الساعة الرابعة مساء    أنشلوتي يستدعي غلام لمواجهة "البياسجي" ويبعد وناس    عطّال أفضل مُدافع من حيث المُراوغات في أوروبا    بوتفليقة أمر بالتكفل "فورا" بالمتضررين من آثار التقلبات الجوية    كعوان يندد بالاعتداء على الصحفيين    وفاة أحد مفجّري ثورة التحرير    هذه نيّات بن سلمان لآل سعود وأسباب العداء للإخوان    إحباط محاولة تهريب أزيد من 48 ألف أورو و26 ألف دولار نحو قطر    ولد الشيخ : موريتانيا ترغب في تطوير العلاقات "التاريخية والمميزة" مع الجزائر    تصنيع السيارات في الجزائر أمر حتمي والرهان على مؤسسات المناولة    مئات المسافرين يضطرون للنزول من قطار البليدة الجزائر العاصمة قبل محطة الورشات بعد التقاء قطارين في سكة واحدة    الانتهاء من إعداد قانون يتعلق بمحاربة الجريمة الإلكترونية قريبا    التحدي الكبير للإعلام الجزائري هو تسليح البلاد بإعلام قوي وذي مصداقية    توقيف عنصري دعم للإرهاب بتيسمسيلت    الملك سلمان وولي عهده يعزيان نجل خاشقجي    جثة خاشقجي نقلت إلى الرياض!    شنوف: توسيع المساحة الخضراء المخصصة للمواطنين    انطلاق حملة تحسيسية بجامعات الجزائر    هلاك شخصين في حادث مرور بالجلفة    كعوان ينتقد الصحافة الالكترونية    حسبلاوي يحث على دعم قدرات مهنيي الصحة من خلال التكوين المتواصل    وفاة مجاهد الولاية التاريخية الأولى أحمد قدة    ليبيا: جهود حثيثة لتهيئة الظروف السياسية والأمنية لتمهيد طريق الخروج من الأزمة    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 15 فلسطينيا في القدس والضفة الغربية    وداد تلمسان ومولودية العلمة يشددان الخناق على الرائد    59 * صاروخ* داخل خزانة عدادات كهربائية لعمارة بسعيدة    الفيدرالية الجزائرية للمتبرعين بالدم تدعو إلى التبرع بالدم    كيف اصطدمت بنيزك مضيء اسمه إسماعيل؟    «الجمهورية» تنال جائزة الطبعة الأولى وتترقب نتائج اليوم    موجوع أنا بحجم هذا اليتم...    صدور "قوارير شارع جميلة بوحيرد" لربيعة جلطي    وداعاً للأمراض النفسية    بريد الجزائر وجازي تطلقان خدمة التعبئة الالكترونية بواسطة البطاقة الذهبية    تحصين الجزائر من المخاطر الخارجية يتطلب جبهة شعبية متسلحة بالروح الوطنية    تفعيل بطاقة الشفاء على مستوى الصيدليات    الوزارة تتابع الوضع وجهاز خاص بمتابعة الملاريا بالجنوب    لوبيتيغي لن يقود ريال مدريد في الكلاسيكو .. !!    محرز يسافر إلى أوكرانيا بمعنويات مرتفعة    نوارة لحرش تصدر الطبعة الثانية ل “كمكان لا يعول عليه”    حضور قوي‮ ‬للشركات الوطنية بمعرض نواكشوط‮ ‬    أثنى على جماهير السنافر    بطولة الانحراف‮!‬    أسباب الصداع عند الأطفال‮.. ‬وكيفية التعامل معه    وزارة التجارة تؤكد منع إدخال‮ ‬30‮ ‬ألف طن من البضاعة وتكشف‮: ‬    منذ بداية السنة‭ ‬الجارية‭ ‬بباتنة‮ ‬    تشمل مختلف الصيغ‮ ‬السكنية‭ ‬    زمالي‮ ‬يستقبل بالجملة    مبدعو باتنة يقفون عرفانا    توقف السلم الميكانيكي بمحطة خليفة بوخالفة    وزارتا السياحة والاتصال ينسقان لتحسين صورة الجزائر    سجل أيها التاريخ كان هناك رجلا بمنزلة الصحابة    4 آداب نبوية عند الاستماع إلى خطبة الجمعة    يحب الله الرجل السمح    تثمين قيم التسامح لدى الرأي العام    تبنّي إيديولوجية قائمة على قيم أخلاقية    أصحاب عقود التشغيل يناشدون الوزيرة التدخل    أتراك يصلون في الاتجاه الخاطئ لمدة 37 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرارة قسم الهواة تهيمن على الذكرى
78 سنة على تأسيس مولودية قسنطينة
نشر في المساء يوم 16 - 12 - 2017

احتفل فريق مولودية قسنطينة يوم الخميس الفارط، بالذكرى 78 لتأسيسه المصادفة 14 ديسمبر 1939، بحضور العديد من الشخصيات الكروية الوطنية البارزة، وعلى رأسهم عدد من لاعبي المنتخب الوطني لجيل 82 وتشكيلة الشرق الجزائري وتشكيلة الغرب. وكانت الأجواء مميزة خلال هذه الاحتفالية التي كانت بطعم مر، في ظل الظروف التي يعيشها الفريق وقبوعه في قسم الهواة بعيدا عن الأدوار الرئيسة التي كان يلعبا في وقت مضى، والأمجاد التي صنعها الجيل الذهبي لفريق الموك.
بالمناسبة، استضاف ملعب «الشهيد بن عبد المالك رمضان»، الدورة الكروية المصغرة التي أقيمت بالمناسبة، بتنظيم مباريتين، الأولى جمعت بين تشكيلة الشرق الجزائري بقيادة عاشور نجار، وضمت أسماء بارزة في محيط الكرة القسنطينية، على غرار فؤاد سدراتي، سمير بودماغ والدبشي وتشكيلة مولودية قسنطينة في سبعينيات القرن الماضي بقيادة قموح، بركات وفندي، لتجمع المقابلة الثانية بين فريق مولودية قسنطينة لثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، والتي مثلها العديد من الأسماء في شكل عز الدين بهلول، موسى مبارك، كمال بلارة، سمير حوحو، أحمد قربوعة وأحمد سميّر، وفريق جيل 82 للمنتخب الوطني الجزائري بقيادة لخضر بلومي ومشاركة العديد من الأسماء في شكل نصر الدين دريد، عمر بتروني، زبير باشي، ووجوه من جيل التسعينيات للمنتخب الوطني في شكل عبد الحفيظ تاسفاوت، طارق غول، عرفات مزور ومراد سلاطني، تحت إشراف رئيس ودادية لاعبي المنتخب الجزائري علي فرقاني، حيث استمتع الجمهور الحاضر بعروض كروية شيّقة رسمها أبطال صنعوا أمجاد الكرة الجزائرية.
الاحتفالية تواصلت بتسليم الكؤوس للفرق المشاركة وسط حضور جماهيري محدود، حيث أشرف ياسين سيفي مدير الشباب والرياضة بالولاية وعبد الكريم وابري مدير الأمن الولائي، على تسليم كأسي الدورة؛ كأس لفريق قدماء لاعبي المنتخب الوطني وكأس لفريق قدماء لاعبي مولودية قسنطينة، لينتقل المشاركون بعدها مباشرة إلى المدينة الجديدة «علي منجلي»، حيث أقيم الحفل الشرفي الذي أحياه المطرب أحمد عوابدية والذي امتد إلى منتصف الليل وشهد العديد من التكريمات للاعبين القدامى، الأحياء منهم والأموات والوجوه الكروية التي شاركت في الدورة. كما عرف الحفل حضور السلطات المحلية ممثلة في الأمين العام للولاية ومدير الشباب والرياضة وبعض الوجوه الكروية من شرق البلاد، وعلى رأسهم حميد رحموني اللاعب السباق لوفاق سطيف، وحسان مجبوري اللاعب السكيكدي الذي تألق مع فريق شباب قسنطينة، مع الحضور المميز لعبد الحق بن باديس الأخ الأصغر للعلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس، في غياب تام للرؤساء السابقين لفريق الموك.
ولم يفترق الجمع إلاّ بالتأكيد على مواصلة الجهود من أجل إنقاذ فريق مولودية قسنطينة من الوضع الذي يعيشه، والحرص على مواصلة العمل في إطار تذكير الجيل الجديد بأمجاد الأجيال الفارطة وتضحياتهم من أجل ألوان الفرق التي لعبوا لها.
إعانة ب 20 مليون دج لفريق الموك
اغتنم والي قسنطينة عبد السميع سعيدون، تواجده بملعب «الشهيد بن عبد المالك رمضان»، ليكشف عن إعانة مالية قدمها للفريق مقدّرة ب 20 مليون دج، حيث أكد الوالي ل «المساء» أن فريق مولودية قسنطينة من الفرق الكبيرة التي صنعت أمجاد الكرة الجزائرية، ولن يدخر أي جهد في إعانته والوقوف معه.
وقال والي قسنطينة إنه سعيد بمشاركته في هذه الاحتفالية في ظل تواجد أسماء كروية بارزة من اللاعبين القدامي وعلى رأسهم قدماء المنتخب الوطني، مضيفا أن هذا الحضور يؤكد التزام السلطات المحلية بإعانة الفرق الرياضية، خاصة التي شرفت ولاية قسنطينة والشرق الجزائري، وكان لها تمثيل قاري.
جمال عدلاني:أقمنا هذه الاحتفالية حتى لا ننسى
شارك جمال عدلاني، اللاعب السابق للموك ورئيس جمعية قدماء لاعبي مولودية قسنطينة، في هذه الاحتفالية رغم الحدث المحزن الذي ألم بعائلته، بفقدانه شقيقته، حيث أبى إلا أن يكون حاضرا ويشارك في المقابلة. وأشار ل»المساء» قبل مغادرة الملعب إلى أنّ هذه المناسبة جاءت لتذكير الجيل الجديد بما صنعه لاعبو مولودية قسنطينة في السنوات الماضية، معتبرا أن الوضع الذي توجد عليه المولودية بلعبها في قسم الهواة، غير مقبول تماما، وكان بسبب سوء تسيير الإدارات المتعاقبة والمحيط المتعفن، مطالبا بوضع اليد في اليد من أجل مصلحة الفريق وإعادة الموك إلى أمجادها الماضية.
علي فرقاني: «الموك» لا يستحق اللعب مع الهواة
اعتبر رئيس ودادية قدماء لاعبي المنتخب الوطني علي فرقاني، على هامش احتفالية فريق مولودية قسنطينة بذكرى تأسيسها 78، أن الموك فريق كبير وعريق ومن أبرز الفرق في الجزائر، مؤكدا أن الوضعية التي يوجد عليها حاليا، لا تشرّف ألوان وتاريخ هذا النادي الذي قدّم العديد من اللاعبين الدوليين.
وأكد فرقاني أنه يتمنى عودة الموك على الأقل إلى القسم الثاني، مضيفا أن الودادية تلقت دعوة من جمعية قدماء لاعبي الموك وما كان عليها إلا تلبية هذه الدعوة بكل فرح وسرور، بحضور لاعبين دوليين من الغرب، الوسط والشرق الجزائري. ووجّه نداء من أجل العمل اليد في اليد وإرجاع الفريق إلى المراتب التي يستحقها. وطالب بالاقتداء بالفريق الجار شباب قسنطينة، الذي أصبح يحقق نتائج إيجابية من سنة إلى أخرى بفضل حسن التسيير والتفاف الأنصار حوله.
اللاعب السابق قموح:
لا بدّ من إعلاء مصلحة الفريق
عبّر اللاعب السابق لمولودية فسنطينة قموح، أحد صناع أمجاد الفريق في فترة السبعينات رفقة فندي وكروكرو، عن سعادته الكبيرة بتواجده في احتفالية الذكرى 78 من التأسيس. وقال ل «المساء» إنه تلقّى بسرور الدعوة ولم ينتظر كثيرا، حيث جاء من فرنسا من أجل المشاركة في هذا الحدث الرياضي المهم بالنسبة له كواحد من عائلة المولودية.
وقال قموح إنه يتمنى أن تتحسن أوضاع فريق المولودية وأن يعود إلى القسم الأول أو الثاني على أقل تقدير، معتبرا أن تاريخ المولودية عريق ولا يمكن أن تبقى تلعب في قسم الهواة، مطالبا الجميع بالعمل لمصلحة الفريق بعيدا عن الصراعات الشخصية والحسابات الضيقة.
❊ز. الزبير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.