دخول خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة الاثنين المقبل    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    انطلاق عملية اختيار المواقع لمكتتبي "عدل 2"    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    مجلس الامة يؤكد:    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    “باتيلي” يُفاجىء الجميع ويستدعي 9 لاعبين من القسم الثاني!    آخر أجل لدفع تكاليف الحج واستكمال الملف الإداري يوم 5 ماي المقبل    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    رسميا: مفاجأت كبيرة في تشكيلة الموسم للدوري الإنجليزي الممتاز    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بولايتي وهران ومعسكر    عز الدين دوخة: ” بلماضي يتصل بي بصفة دائمة للإطمئنان عني”    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    الشبيبة لمواصلة المفاجأة والوفاق لإنقاذ الموسم    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    البطولة الإفريقية للجيدو    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضغط كبير في مستشفيات المدن الكبرى
بسبب نقص الخدمات الصحية بالمناطق النائية لتلمسان
نشر في المساء يوم 16 - 01 - 2018

يشتكي مئات المواطنين القاطنين بالمناطق النائية لولاية تلمسان، من نقص الخدمات الطبية على مستوى قاعات علاجها، خاصة إذا صادفت الحالة الصحية الحرجة الفترة الليلية في غياب المناوبة، مما يجبرهم على قطع مسافة تتراوح بين 60 و100 كلم نحو مستشفى تلمسان، من أجل تلقي العلاج.
من بين سكان المناطق الجنوبية للولاية؛ كسيدي الجيلالي ولعريشة والقور والبويهي ومازر والقصبة وسيدي العربي وبني عشير وبني سنوس.
كما يضطر سكان المناطق الغربية للولاية، كمسيردة ومرسى بن مهيدي وسلام وبن كرامة وباب العسة ولعشاش والسواني، إلى قطع من 50 إلى 70 كلم للوصول إلى مستشفى مغنية، كون قاعات العلاج الموجودة لا تتوفر إلا على ممرض ولا يزورها أي طبيب لمتابعة الحالات المرضية المزمنة، كمرضى الضغط الدموي والسكري، بعد أن ارتفعت نسبتهم في القرى وسجلت بشأنها حالات وفاة. كما أن هذا المشكل انعكس سلبا على النساء الحوامل، مما دفع البعض منهن إلى وضع مواليدهن قبل الأوان، ومنهم من تأثرن بنزيف أفقدهن حياتهن.
ورغم وجود عيادات متعددة الخدمات بأكبر المدن، كمغنية وبني سنوس وسبدو والغزوات وندرومة وأولاد الميمون، وتدشين بعضها هذه السنة، إلا أنها تقدّم خدمات طبية متدنية بسبب نقص الممرضين والأطباء العامين، رغم توفر أجهزة طبية حديثة ظلت حبيسة بسبب انعدام المختصين، مما توجب على مرضاها التوجه للمستشفيات رغبة منهم في الحصول على الخدمات الصحية، كالولادة والتحاليل والأشعة.
للإشارة، ارتفعت حظيرة الهياكل القاعدية بالقطاع الصحي لولاية تلمسان خلال المخطّط الخماسي الحالي، إلى 39 عيادة و288 قاعة علاج و10 عيادات جديدة، منها ما تم استلامه ومنها ما سيسلم قريبا، غير أن هذه الهياكل لا يزال يقابله نقص كبير في الأجهزة الطبية والممرضين والأطباء العامين.
ل. عبد الحليم
بلدية سبدو بتلمسان ... المجلس يدرس النقائص ويقترح عدة مشاريع
عقد رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سبدو اجتماعا مع رؤساء المصالح التقنية المحلية والمقاولين، قدم خلاله عرضا حول المشاريع التي استفادت منها البلدية، حيث يعد هذا الاجتماع الرسمي الأول لرئيس البلدية، وتمت مناقشة مشاريع توسيع شبكة الغاز الطبيعي ببلدية سبدو التي لم تنطلق بعد، مع تجديد قنوات الصرف الصحي للعديد من الأحياء، كحي العربي علي ودحو بومدين، وعين بن زيان وحي حفص أحمد والحبالات، إلى جانب التهيئة الحضرية بحي بوعناني وقرية درمام، مع تسوية الحقوق المالية للمقاولين، وإعادة النظر في نسبة الضريبة التي طرحها المقاولون والتي تتراوح بين 9 و19 بالمائة.
يعتبر هذا اللقاء فرصة أكد من خلاله رئيس البلدية الجديد على إلزامية احترام وتنفيذ قوانين الدولة، لإنجاح مختلف العمليات التنموية الموجهة لتغطية البلدية وقراها ومداشرها في مجال التهيئة العمرانية والصحة، والتعليم والفلاحة والسكن، وهي ملفات أقرتها الدولة ضمن أولويات الخدمات المقدمة للمواطن، دعما لخريطة المشاريع بالبلديات النائية، مجددا تعهده بدراسة هذه الانشغالات لتحقيق التنمية عبر بلدية سبدو.
ل. عبد الحليم
سيدي مجاهد ...إلغاء الصفقة يرهن إنجاز 50 سكنا اجتماعيا
أكد رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي مجاهد بتلمسان، أن البلدية استفادت في غضون سنة 2011 من 50 وحدة سكنية إيجارية عمومية هي في طور الإنجاز بقرية زاوية تغاليمات، غير أن الأشغال توقفت في أواخر شهر أكتوبر من سنة 2015، بسبب إلغاء الصفقة مع المقاولة المكلفة بإنجاز هذا المشروع.
وقد دفع هذا الأمر مصالح البلدية إلى مطالبة المصالح الإدارية والتقنية التابعة لديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية تلمسان، إلى تقديم تفسيرات حول توقف هذا المشروع، الذي أصبح حسبهم مهجورا ومشوّها لمنظر الطريق الولائي رقم 46؛ باعتباره رئيسا بالنسبة للقرية، مع العلم أن البلدية لم تستفد منذ سنة 1987 إلى غاية سنة 2008، إلا من 68 وحدة سكنية إيجارية عمومية موزعة على سيدي مجاهد المركز، و10 سكنات تطويرية أُنجزت بقرية زاوية تغاليمات.
وفي مجال السكن الريفي استفادت البلدية من حصة 1834 ما بين سكنات ريفية جماعية وفردية من سنة 2004 إلى غاية 2016، حيث فاقت نسبة أشغال معظم هذه السكنات المنجزة 95 بالمائة في انتظار الموافقة على 789 وحدة سكنية ريفية تم اقتراحها في برنامج 2018، حسبما أكد رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية سيدي مجاهد خلال لقائه ب "المساء"، مضيفا أن البلدية قامت خلال خمس سنوات الأخيرة بتسهيل جميع الظروف لإعادة إسكان العائلات التي هجرت سكناتها الأصلية نتيجة الظروف التي مرّت بها المنطقة خلال العشرية السوداء، وفي مقدّمتها إيصال المياه الصالحة للشرب وشبكة الإنارة الريفية وشبكة الصرف الصحي، إذ فاقت نسبة رجوعهم إلى جميع القرى 70 بالمائة باستثناء منطقتي بوسدرة وتيحمامين، اللتين سُجّل بشأنهما أقل نسبة وصلت إلى حدود 10 بالمائة نتيجة انعدام المرافق الضرورية؛ كالمدرسة الابتدائية وقاعة العلاج.
❊ل. عبد الحليم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.