الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    "ماشي عنصرية خاوة خاوة" الجزائريون يردون على دعاة التفرقة"    المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الاعلام الاحترافية واحترام اخلاقيات المهنة    توفير 20 ألف ميغاواط لتغطية الطلب على الطاقة هذه الصائفة    محكمة التاريخ    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    في‮ ‬تعليق على تقرير المدعي‮ ‬الأمريكي‮ ‬الخاص‮.. ‬موسكو تؤكد‮:‬    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    توقيف باروني مخدرات على متن سيارتين محملتين ب100 كلغ من الكيف في الأغواط    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    سكيكدة    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    يتكفل بأزيد من‮ ‬1000‮ ‬حالة من‮ ‬غرب البلاد    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد من ورڤلة‮:‬    في‮ ‬إطار مساعي‮ ‬معالجة الأوضاع السياسية    سوداني‮ ‬وڤديورة‮ ‬يدعمان محرز    صدور مذكرة توقيف حفتر    سعيد سعدي يدعو إلى نظام دستوري جديد    المتظاهرون يصرون على رحيل النظام    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الحرفيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة الصناعة    تفكيك شبكة وطنية مختصة في المتاجرة بالمخدرات بعين تموشنت    «الجمعاوة» يراهنون على تجاوز القبة وتحفيزات الأندية لها    الفرصة الأخيرة لمجموعة بلطرش    الأساسيون يعودون لضمان البقاء    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الكل جاهز لتحقيق الانتصار    البجاويون يستهدفون النقاط الثلاث والمركز السادس    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    83 سوقا جواريا بوهران    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    تخلع زوجها "البخيل" في شهر العسل    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاربة "الحرقة" مسؤولية الجميع
بدوي يدعو لإشراك كل المجتمع لإنقاذ الشباب
نشر في المساء يوم 17 - 02 - 2018

أكد السيد نور الدين بدوي، وزير الداخلية والجماعات المحلية أن قضية الهجرة غير الشرعية تحظى بأولوية لدى السلطات العمومية، حيث تتابعها الحكومة باهتمام كبير بناء على تعليمات رئيس الجمهورية الذي طالب بالتركيز على هذا الملف. مشيرا إلى أن محاربتها لا تقتصر فقط على السلطات العمومية بل هي مهمة جميع فئات المجتمع للقضاء على الظاهرة الخطيرة التي تهدد شبابنا.
وأضاف السيد بدوي في رده عن سؤال شفوي لعضو من مجلس الأمة، خلال الجلسة المخصصة للأسئلة الشفوية أول أمس، حول ظاهرة "الحرقة" أن محاربة هذه الظاهرة تبقى من مسؤولية جميع أفراد المجتمع لأنها قضية كل الجزائريين، ولا تقتصر على السلطات الإدارية والأمنية لوحدها، وذلك بالرغم من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهتها، غير أن هذا يبقى غير كاف ويحتاج إلى تعاون المجتمع من أسرة ومسجد ومدرسة لتوعية الشباب وتحسيسهم لتحصين المجتمع وإنقاذه من هذه المغامرة التي سجلت كوارث راح ضحيتها شباب في مقتبل العمر.
للحد من هذه الظاهرة، ذكر الوزير بالإجراءات التحفيزية التي اتخذتها السلطات العمومية لتحسين مستوى التكفل بانشغالات الشباب في مجال الشغل والسكن لإبعاده عن التفكير في الهجرة التي يكون مستقبلها مجهولا والذي عادة ما تتبخر أحلامه بالموت في عرض البحر. مؤكدا أن هذه الإجراءات التحفيزية سمحت بتحقيق نتائج إيجابية من خلال تسجيل تراجع محسوس في عدد محاولات الهجرة غير الشرعية في الفترة الأخيرة - على حد قوله -.
وبالرغم من هذه الإجراءات وغيرها من الإجراءات الردعية والحملات التحسيسية بالتنسيق مع المجتمع المدني، فإن خطورة الظاهرة يقول السيد بدوي تستدعي الجميع للتفكير في طرق وأساليب جديدة لمحاربة الهجرة غير الشرعية والتي من شأنها تحقيق نتائج أفضل.
وفي سياق حديثه، تطرق الوزير إلى معالجة مصالح الأمن لعدة قضايا تعلقت بظاهرة الهجرة غير الشرعية، سمحت بتفكيك شبكات إجرامية تتلاعب بعقول الشباب من خلال غسيل مخ وتصور لهم الظاهرة على أنها مفتاح لمستقبل زاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تنظم عمليات هجرتهم مقابل مبالغ مالية ضخمة. مشيرا إلى أن التحقيقات الأمنية مكنت من تفكيك عدة شبكات وأوقفت أصحابها الذين أحيلوا على العدالة بتهمة المساعدة على تنظيم رحلات لمغادرة أرض الوطن بطرق غير قانونية. بالإضافة إلى اتخاذ تدابير أمنية بتشديد الرقابة على محلات بيع العتاد وسائل الإبحار وورشات صنع السفن والقوارب لمعرفة وجهتها.
وفي رده عن سؤال آخر خص التسهيلات الإدارية الخاصة بالحصول على وثائق عقد الملكية ومطابقة البنايات، صرح الوزير أنه منذ صدور قانون مطابقة البنايات وإتمام إنجازها في 2008، تم رفض 35.187 ملف من ضمن 323.898 ملف مودع وهو رقم يمثل نسبة 10 بالمائة من الملفات التي لم تتم تسويتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.