موعد وتوقيت مباراة الجزائر وغامبيا اليوم 22-03-2019 Algérie – Gambie    آدم وناس خارج خيارات أنشيلوتي الاساسية اي مستقبل ينتظر نجم الخضر    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    نجم ريال مدريد يُرحب بفكرة الالتحاق ب"اليوفي"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وهران بحاجة إلى 40 ألف بالوعة للقضاء على الفيضانات
المدير العام لشركة "سيور" يكشف:
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2018

كشف المدير العام لشركة توزيع المياه والتطهير "سيور" بولاية وهران، بأن هناك دراسة قامت بها المصالح التقنية للمؤسسة بالتنسيق مع مكتب دراسات إسباني، أطلقت عليها تسمية "مخطط التدخل لمكافحة الفيضانات"، كشفت بأن ولاية وهران بحاجة إلى 40 ألف بالوعة تصريف خاصة بمياه الأمطار ومياه الصرف لتفادي غرق الشوارع والبلديات في السيول.
حسب المدير العام لمؤسسة توزيع المياه والتطهير "سيور"، فإن الشركة كانت قد أطلقت حملة كبيرة لتنظيف البالوعات وقنوات الصرف الصحي والمجاري والأنفاق الأرضية لتفادي الكوارث المحتملة خلال موسم الشتاء بالنظر للحوادث التي سبق أن سجلت، آخرها الأسبوع الماضي، والتي أغرقت بعض الشوارع والبلديات في السيول
والمستنقعات. وأكد المدير بأن مكتب دراسة إسباني قام بخرجات ميدانية بطلب من إدارة الشركة. وتوصلت الدراسة إلى أن ولاية وهران بحاجة إلى 40.000 بالوعة تصريف عبر كامل البلديات، مشيرا إلى أن مصالحه قد تمكنت خلال الأشهر الماضية من التوصل إلى تنظيف 20.000 بالوعة خاصة بمياه الصرف، إلى جانب تطهير 7200 بالوعة لتصريف مياه الأمطار و213 كلم من قنوات الصرف الصحي و420 كلم من شبكات تمرير مياه الأمطار و92 كلم من الأنفاق الباطنية الموجودة أسفل المدينة.
وأوضح المتحدث بأن المصالح التقنية لشركة "سيور"، اعتمدت على "ربوت" متخصص محمول بكاميرات لتصوير وضعية الأنفاق الأرضية ومجاري المياه. وأكد المدير بأن البرنامج الخاص بالسنة الجارية قد توصل إلى إنجاز 7000 بالوعة على أن تنتهي السنة الجارية بالوصول إلى إنجاز 10.000 بالوعة لتصريف مياه الأمطار.
من جانبه، كشف مدير الري والموارد المائية لولاية وهران، بأن ولاية وهران شهدت منذ أسابيع أمطارا غزيرة، وقد تم التدخل بفضل مخطط مكافحة الفيضانات، مبرزا بأن المديرية، وبالتنسيق مع البلديات والدوائر، قد قامت بأكبر حملة تنظيف للأودية والمجاري المائية، حيث تم استهداف كل من واد تليلات، واد المقطع، واد أرزيو، واد سعادة وواد رأس العين، إلى جانب الانطلاق في مشاريع حماية الأحياء من السيول. وأضاف مدير الري بأن مصالح التدخل وقفت على كوارث سببها السكان الذين يقومون برمي مخلفات البناء والمواد الصلبة وسط الأودية والتي تتسبب في الفيضانات بعد خروجها عن مساراتها.
وكان والي وهران السيد مولود شريفي، قد طالب رؤساء البلديات ورؤساء الدوائر بتقارير تحدد المناطق السوداء ونقاط تجمع المياه قصد تنظيم حملات تدخل وتسطير مشاريع لإنجاز البالوعات خاصة بوجود ميزانية استلمتها الولاية، مؤخرا والتي تضاف إلى مبلغ قدر ب1.6 مليار دينار لعمليات أخرى تشرف عليها مديرية الري.
وكانت مصالح مديرية الري بالتنسيق مع مديرية الأشغال العمومية قدمت تقريرا مفصلا سابقا حول المناطق الواقعة في مسارات الوديان والمناطق المهددة بالفيضانات، حيث تم إعداد الدراسات الميدانية لإنجاز السدود الصغيرة.. وستشمل المشاريع الاستعجالية حسب نفس المصادر كل من مناطق طافراوي غرب مدينة وهران، العنصر بمنطقة الكورنيش الوهراني وقديل شرق مدينة وهران والتي تعد المناطق الأكثر عرضة للفيضانات وستمس المشاريع استهداف مسببات الفيضانات على غرار تجديد وعصرنة قنوات صرف مياه الأمطار وإنجاز ممرات جديدة للمياه وتفعيل شبكات التوصيل وتزفيت بعض المناطق السطحية وتحويل الأتربة.. وكلها مشاريع ستوزع على البلديات المعنية، وذلك في الوقت الذي تبقى فيه عدة مناطق بالولاية عرضة للفيضانات على غرار بلدية سيدي الشحمي التي سبق أن استفادت من مبالغ مالية ضخمة للقضاء على الظاهرة وخاصة ما تعلق بفيضان واد سيدي الشحمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.