“لوبيز”: “أحترم الجزائر لكن اليوم أنا في منتخب فرنسا للشباب” !    تنبيه للأرصاد الجوية يحذر من هبوب رياح قوية بعواصف رملية    فلسطينيون يصلون العشاء قرب مسجد الأقصى للمطالبة بفتحه    حرب غير معلنة بسبب قضية سالا    وكيل أعمال إيريكسن يزلزل الأرض تحت قدمي بيريز    الرئيس بوتفليقة يتوجه يوم الأحد إلى جنيف من أجل "إقامة طبية قصيرة"    الخطوط الجزائرية تخفض تذاكرها ب 55 بالمائة    رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    ساري يثير اهتمام ناد كبير    اتفاقية جديدة بين ترامب وأردوغان حول الإنسحاب من سوريا    الجزائر تحتضن مركز البرامج لاتحاد الإذاعات العربية والاتحاد الإفريقي للبث الإذاعي    وفاة شخص وإصابة إثنين اخرين بجروح في حادث مرور بالمسيلة    بالصور.. تفعيل مخططات الأمن عبر كل الإقامات الجامعية بعنابة    عيسى ماندي مرشح للغياب عن مباراة اياب منافسة أوربا ليغ    حساب “الفيفا” الرسمي يُشيد بإنجازات محرز الفردية والجماعية !!    قسنطينة: الأمن يحجز أزيد من نصف كلغ من المخدرات و 488 قرصا مهلوسا    الجزائر تودّع استيراد البنزين    متمسكون بالإضراب وبن غبريط لم تقدم لنا الجديد    بن طالب ضمن التشكيل الأساسي الأوروبي    بالصور.. أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    تحطم طائرة مقاتلة بتيارت و وفاة ضابطين    ارتفاع كبير في فاتورة واردات هياكل السيارات السياحية خلال 2018    توقيف عنصري دعم للإرهاب    بدوي : كل محاولات ضرب منشآتنا الطاقوية الإستراتيجية باءت بالفشل فالجزائر خرجت من عنق الأزمة قوية وقوية واقوي    سلال: أغلبية الشعب تريد الاستمرارية لبوتفليقة    كعوان: الدول العربية مطالبة بمضاعفة جهودها "لإنجاح مهمة التواصل ورسالة الاعلام مركزيا ومحليا"    غليزان: 9 تخصصات تكوينية جديدة خلال دورة فبراير    سلال يدعو مدراء حملة المترشح بوتفليقة بالولايات الى "احترام كل المتنافسين والقوانين"    تنسيقية الأئمة : عليكم تفويت الفرصة على المغامرين باستقرار الوطن    الغرب وفوبيا هجرة المسلمين    إصابة عشرة فلسطينيين خلال اقتحام مئات المستوطنين"مقام يوسف"شرق نابلس    البوليساريو تدعو الشعب الصحراوي إلى التصدي لمخططات العدو    الصادرات الجزائرية: إطلاق أول قافلة برية باتجاه السنغال    محطة لمعالجة وتصفية مياه الصرف لحماية سد بوكردان من التلوث    الوزارة لا تحترم آجال اجتماعاتنا ومطالبنا عالقة منذ أعوام    LG تواصل ابتكاراتها اللامحدودة في مجال الصوت الاستثنائي للهواتف الذكية مع السلسلة الجديدة G    سوناطراك تدعم إنتاج الغاز ب4.5 مليار متر مكعب سنويا    طوارئ في سطيف بسبب جابو ونغيز “يبقي” على الأمل “الضئيل”    خليفاتي: 200 ألف سيارة تضخ 1200 مليار في جيوب شركات التأمين    طوارئ في المستشفيات بسبب موجة جديدة ل«البوحمرون»!    هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    هجر تلاوة القران    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفلاح غير مسؤول عن إتلاف البرتقال
بوعزغي يدعو الصناعيين لمرافقة الديناميكية الفلاحية ويؤكد:
نشر في المساء يوم 22 - 01 - 2019

اعتبر وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عبد القادر بوعزغي أمس، من ولاية الشلف، أن كميات البرتقال المتلفة بسوق الخضر والفواكه ببوفاريك، ليست بالحجم المعلن عنه عبر صفحات التواصل الاجتماعي. وأكد بأن الفلاح غير مسؤول عن ظاهرة إتلاف المنتجات الفلاحية، والتي يكمن حلها حسبه في تشجيع نشاط التحويل والتوظيب لاستيعاب الفائض من الانتاج، مشيرا في سياق متصل إلى أن قطاعه يطمح إلى رفع إنتاج البرتقال إلى 20 مليون قنطار خلال السنتين المقبلتين، بعد تسجيل حجم إنتاج ب14,5 مليون قنطار خلال الموسم الفلاحي الفارط، ما يكفي لتغطية احتياجات السوق المحلية، على حد تعبيره.
وفي أول رد فعل له حول ظاهرة إتلاف المنتجات الفلاحية على مستوى أسواق الجملة، أكد بوعزغي أن مصالح وزارته تسهر على رفع إنتاج مختلف أنواع الخضر والفواكه، من أجل ربح معركة الأمن الغذائي، داعيا المصنعين إلى مرافقة هذه الديناميكية من خلال تطوير وعصرنة الصناعات التحويلية، مع استعمال المنتوجات الزراعية كمواد أولية في صناعة العصائر والمصبرات.
وإذ أكد بأن قطاع الفلاحة يشجع كل مبادرات رجال الأعمال لامتصاص الفائض من الإنتاج الفلاحي، أعرب الوزير عن ارتياحه لتسجيل أولى عمليات تصدير الحمضيات هذه السنة، "بعد أن كانت الجزائر في وقت قريب تستورد البرتقال والليمون واليوسفية"، مشيرا إلى أن الهدف المحدد لشعبة الحمضيات هو رفع الانتاج إلى حدود 20 مليون قنطار قبل نهاية 2020، على أن يتم تصدير أكثر من 6 ملايين قنطار إلى الخارج بعد أن تتم تغطية كل طلبات السوق المحلية.
وخلال تنصيبه رئيس المجلس المهني المشترك لشعبة الحمضيات، على هامش أشغال الطبعة الثالثة للأيام المتوسطية للحمضيات تحت شعار «تحديد محفزات زراعة الحمضيات"، وجه الوزير مجموعة من التوجيهات لمهني هذه الشعبة، تنصب في مجملها حول ضرورة خلق إطار فعال لدعم ديناميكية تنموية مبنية على التشاور، مع رفع رهان مضاعفة الانتاج وضمان تحسين النوعية والرفع من قدرات التحويل والتصدير، خاصة وأن المجلس، ممثل من طرف مهنيين من فلاحين وصناعيين، بالإضافة إلى الباحثين والمصدرين، متعهدا بالمناسبة بتوفير كل الإمكانيات المادية والبشرية للمهنيين لتحقيق هذا الرهان.
في نفس الإطار، دعا السيد بوعزغي إلى توسيع المساحات المغروسة عبر كل الولايات المتخصصة في الحمضيات، على غرار الشلف المدعوة حسبه إلى رفع مساحاتها من 6500 هكتار إلى 10 آلاف هكتار وكذا البليدة المصنفة على رأس ترتيب الولايات المنتجة للحمضيات، والمطالبة هي الأخرى بتوسيع مساحاتها من 14 ألف هكتار حاليا إلى 20 ألف هكتار، ملحا على أهمية اعتماد تقنيات السقي المقتصد للمياه وإشراك الخبراء لتحسين نوعية الإنتاج، وإعادة الاعتبار لثروة الحمضيات من خلال غرس أشجار جديدة.
وبخصوص أهمية الأيام المتوسطية للحمضيات، التي عرفت هذه السنة مشاركة العديد من الخبراء من مختلف الدول وكذا الباحثين والمهنيين، دعا الوزير المشاركين إلى ضرورة الخروج بتوصيات شاملة تخص كل الولايات من أجل رفع مستوى الإنتاج، متعهدا بأخذ هذه التوصيات بعين الاعتبار واعتمادها ضمن خارطة طريق جديدة لعصرنة الشعبة. وقصد تحسين الإطار التحفيزي ومرافقة جميع النشاطات الفلاحية، أعلن بوعزغي عن إنشاء 20 مجلسا مهنيا و525 مجلسا مهنيا مشتركا على مستوى الولايات، سيتم إدماجها في مسار اتخاذ القرارات. للإشارة، يتوزع نشاط زراعة الحمضيات اليوم عبر 32 ولاية بمساحة إجمالية تقدر ب70503 هكتار، فيما كانت هذه المساحة لا تتعدى 63186 هكتار سنة 2010. كما توظف شعبة الحمضيات حاليا 250 ألف منصب شغل دائم وموسمي. وبلغ حجم إنتاج الحمضيات خلال الموسم الفلاحي الفارط، 14,5 مليون قنطار منها أكثر من 11 مليون قنطار من البرتقال و2,5 مليون قنطار من مختلف أصناف اليوسفية وما يربو عن 800 ألف قنطار من الليمون، ما سمح برفع قيمة إنتاج الحمضيات إلى 186 مليار دينار بعد أن كان في حدود 82 مليار دينار سنة 2010، مع الإشارة إلى أن هذه الشعبة تشارك بنسبة 5 بالمائة من قيمة الإنتاج الفلاحي الإجمالي.
وعقب تنصيبه على رأس المجلس المهني المشترك للحمضيات، أكد السيد ناجي محمد، أن المهنيين قادرين على رفع التحدي المطروح أمامهم وبلوغ رهان 20 مليون قنطار بعد سنتين، معربا عن قناعته بإمكانية بلوغ مستوى إنتاج الحمضيات هذه السنة 15 مليون قنطار، "بشرط أن يرافق الصناعيون ارتفاع الإنتاج لاستيعاب الفائض وحماية هامش ربح الفلاح". على صعيد آخر، وجه وزير الفلاحة دعوة لكل رجال الأعمال، للدخول في شراكة مع المزارع النموذجية، بهدف إعادة إحياء هذه المستثمرات الفلاحية وحماية مناصب الشغل، مشيرا إلى أن الوزارة تحصي اليوم 130 مزرعة نموذجية تنشط في إطار شراكة مع الخواص، فيما توجد 30 مزرعة محل دراسات للبحث عن الشركاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.