رئاسيات 12 ديسمبر: 39 راغبا في الترشح يسحبون إستمارات إكتتاب التوقيعات    اكتشاف وتدمير 12 مخبأ للإرهابين في المدية    تنصيب لجنة وزارية مشتركة لإطلاق البكالوريا المهنية    النصرية تبحث عن أول فوز في الموسم    “كاسنوس” يدعو لتسديد الاشتراكات قبل 30 سبتمبر الجاري    كاس إفريقيا للأمم (شبلات): فوز الجزائر على النيجر ب (30/20)    شركة وطنية على بعد خطوة من إتحاد العاصمة    تفكيك شبكة متخصصة بالمتاجرة بالأقراص المهلوس بزمورة    توقيف 3 أشخاص بحوزتهم كمية من المخدرات    العرض المسرحي” الكوخ المهجور” يمتع أطفال وتلاميذ المدارس بخنشلة    ميراوي: جملة من التدابير "الاستعجالية" لمواجهة ظاهرة الاعتداءات على مستخدمي المؤسسات الصحية    الصحافة الفرنسية تمدح ثلاثي نيس الجزائري    تنظيم تظاهرة "ستارت أب ويكند" لترقية المقاولاتية النسوية بمستغانم    فيما يمثل طلعي أمام المحكمة العليا    وضع حد لعصابة تسرق المنازل بالجلفة    بأمر من المحكمة العليا    35 شاعرا في المهرجان الوطني للشعر الملحون بمستغانم    أسعار النفط تنتعش    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    الجزائر تجدد عقودها الغازية طويلة المدى مع عدة دول    تعليمات لإعادة جميع التلاميذ المطرودين دون ال 16 سنة    تسمم غذائي بوهران: استقبال 94 حالة جديدة    "توماس كوك": إفلاس أقدم مجموعة أسفار في أوروبا    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    تيسمسيلت: انطلاق حملة تحسيسية ولائية للوقاية من أخطار الفيضانات    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    خلال استقباله لممثلين عن الاتحادية الوطنية للسك ،الطيب بوزيد    الموالاة و المعارضة، متعاملان باستثمار واحد    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    أولمبي المدية ينفرد بالريادة وجمعية الخروب تفاجئ أمل الأربعاء    الخارجية الفلسطينية تدين الانحياز الأمريكي اللامحدود للاحتلال    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    منح الجائزة السنوية لكفاح الشعب الصحراوي    "عكاظية الدبلوماسية العالمية" تتكرر من دون أمل في حل مشاكل البشرية    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    العمال يطالبون برحيل المدير    نحو استبدال القمح اللين المستورد بالمحلي الصلب    الشركة الجزائرية الفنلندية «صامبو» ببلعباس تنتج آلة حصاد من آخر جيل    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    الزرقا مصممة على العودة للمحترف الأول    الرابيد يسترجع قواه    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الجمعاوة" يعودون إلى نقطة الصفر
جمعية وهران
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
سجلت جمعية وهران، أول أمس، الهزيمة الأولى لها منذ خمس جولات، على أرضية ملعب "العقيد لطفي" بتلمسان، دون حضور الجمهور، أمام الوداد المحلي بنتيجة (1/2)، بعدما كانت متأخرة بهدفين نظيفين سجلهما بلحمري في (الد 1) وبوقاش في (الد 40)، مقابل هدف وهراني وحيد وقعه البديل فرحي في (الد57).
ضيعت جمعية وهران بسقوطها في تلمسان، الفارق الذي كان يفصلها على اتحاد الحراس ورائد القبة، اللذين يصارعان معها من أجل تفادي السقوط، حتى وإن كان ضئيلا، ذلك أن النقطة الوحيدة التي كان يستهان بها سابقا، أضحت تزن ذهبا، فاضطرت إلى قبول الحراش على مضض في المركز الثالث عشر برصيد 25 نقطة لكليهما، بعدما نجحت مولودية سعيدة في الفرار بجلدها، وكسب فارق عن "الجمعاوة" و«الكواسر" يقدر ب4 نقاط.
من تابع أطوار "داربي" الغرب بتلمسان، يلاحظ سوء تركيز لاعبي ودفاع جمعية وهران في الدقائق الأولى من الشوط الأول، استثمره جيدا مهاجمو وداد تلمسان، خاصة بلحمري الذي صال وجال على الجهة اليمنى، واستطاع أن يودع كرة هدف أول في الثلاثين ثانية عن صافرة البداية، وهو الهدف الذي أغضب كثيرا المدرب الوهراني سالم العوفي. كان باستطاعة المحليين رفع الحصة مع تأخر دخول مدافعي الجمعية في المقابلة، قبل أن يحقق المهاجم بوقاش قصدهم، ويريح أعصابهم بهدف ثان برأسية محكمة.
الملاحظ أن مدرب وداد تلمسان فؤاد بوعلي أحسن قراءة الشوط الأول، ونقاط قوة وضعف الجمعية الوهرانية، ومن ثمة وضع الوصفة المناسبة التي مكنت فريقه من فرض منطقه، واصطياد أخطاء الضيوف التي كثرت في هذه المرحلة الأولى، ومنه الإيقاع بهم في شراك الهزيمة. غير أن تهاون الوداد في الشوط كاد يكلفه الكثير، خاصة بعدما استدرك الطاقم الفني الوهراني الأمر، وشرع في ترميم صفوف فريقه، بإجراء تغييرات على التشكيلة، أهمها دخول المهاجم فرحي مكان العائد حميدي، وهو ما مكن البديل فرحي من تقليص الفارق في الأهداف في (الد 57)، ولسوء حظ الجمعية الوهرانية أنها تلقت ضربة موجعة بطرد لاعبها مولاي في (الد 72)، وإلا لتمكنت ربما من جني نقطة التعادل.
هزيمة الجمعية الوهرانية كان وقعها كبيرا على نفوس الأنصار، المسيرين والمدرب سالم العوفي الذي تشجع وتفوه بكلمات، تعليقا على هذه العثرة القاسية، حيث اعتبر سقوط فريقه ناتج عن عدة عوامل، منها سوء الحظ، وطرد المهاجم الشاب مولاي في (الد 72)، وواصل يقول "افتقدنا للمسة الأخيرة، ولولا طرد مهاجمنا الشاب مولاي في الشوط الثاني، لكان لنا رأي آخر، وعلى كل لا يعني سقوطنا افتقادنا لحظوظ البقاء، فمازالت أمامنا نقاط لا ينبغي تضييعها خاصة داخل ميداننا".
أما مدرب وداد تلمسان فؤاد بوعلي، فاعتبر فوز فريقه مستحقا ومنطقيا، بسبب تفوقه على الصعيدين الذهني والبدني حسبه ، وزاد هذا الانتصار من حظوظ فريقه في الصعود، ناصحا نظيره الوهراني العوفي الاهتمام بفريقه، والاجتهاد لإبعاده من دائرة السقوط، ردا من بوعلي على العوفي الذي اتهمه بسب حكم المباراة على مدار شوطيها، وهو أمر نفاه المدرب التلمساني بشدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.