مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    تقديم ضمانات للعدالة لمتابعة الفاسدين    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    العدالة تفتح ملفات أسماء ثقيلة    بكاء ولد قدور    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    الناطق باسم الحكومة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    وزير التربية خارج الوطن    إحالة ملفين خاصين بمتابعة شكيب خليل ومن معه على المحكمة العليا    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    رشيد حشيشي يتقلد مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    "جدار" الأحزاب    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستحقات ترهن عمل العوفي
جمعية وهران
نشر في المساء يوم 20 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
عادت قضية المستحقات المالية لتصنع الحدث في بيت فريق جمعية وهران، وتغزو عقول اللاعبين الذين دخلوا مع إدارة فريقهم في قبضة حديدية بخصوصها، عندما طالبوها بتجهيز راتبين شهريين في مدة أقصاها أسبوع واحد، وقبل لقاء الحسم ضد الرائد نجم مقرة.
كسب اللاعبون الجولة الأولى في صراعهم مع الإدارة بشأن مستحقاتهم، عندما أجبروا ممثليها على تسديد جزء منها، مهددين بمقاطعة لقاء وداد تلمسان إن لم ترضخ لمطلبهم، وكان ذلك كإنذار أول موجه لها حسب عدد من اللاعبين، الذين اعتبروا نيل كلّ واحد منهم مبلغ 10 ملايين سنتيم، خطوة أولى غير كافية من المسيرين، الذين ينبغي عليهم أن يتبعوها بأخرى بتكملة باقي المنحة المقدرة ب 7 ملايين في الأسبوع الموالي ل «داربي» الغرب، وإلا سيكون كلام آخر، حسب نفس اللاعبين.
غير أن تماطل المسيرين دفع بزملاء الحارس علاوي إلى العودة للاحتجاج أول أمس، المصحوب بتسيب واضح في التدريبات التي غاب عنها من غاب وتأخر من تأخر، فاستشاط لذلك المدرب العوفي غضبا، وأفرغه في الثلاثي بلقاسم، جفال وساسي الذي قدم إلى مكان التدريبات متأخرا ساعة كاملة.
وفي خضم ذلك، تساءل أكثر من لاعب عن سبب تماطل مسيريهم في منح أموالهم، وهل فعلا خزينة الفريق فارغة على عروشها ماداموا نجحوا في تدبير المال اللازم قبل لقاء تلمسان وباستطاعتهم إعادة نفس الكرة، وجلب السيولة المالية المطلوبة.
لكن في كل الأحوال، فإن الإدارة ستكون في ورطة حقيقية إن لم تنفّذ وعدها وتسلّم اللاعبين أموالهم بدون مناورة أو مزيد من التماطل والتأخير في ظل الوضعية الحرجة للفريق في سلّم ترتيب المحترف الثاني، إذ يصارع من أجل اتقاء جحيم السقوط، وبقاء الحال كما هي سيفجّر البيت «الجمعوي»، وبالتالي يعيد البرنامج الإعدادي الذي ضبطه المدرب العوفي سالم إلى نقطة الصفر.
وكان العوفي نفسه نفض يديه من مسألة المستحقات، لما طالبه أشباله بالتدخل لدى الإدارة بشأن أموالهم، متحججا بأنّه جديد على العارضة الفنية وليس بمقدوره فعل أي شيء لهم، وأنه يريد النأي بنفسه عن صداع هذا المشكل والتركيز فقط في عمله، وكيفية تطبيق برنامج التحضيرات في فترة الراحة.
وليست قضية الأموال وحدها التي أغضبت اللاعبين، بل كذلك سلوك الإدارة؛ عدم أخذها مطالبهم بعين الاعتبار، وتغيّبهم عن التدريبات ولو من باب التحفيز، وإعطاء الانطباع بأنهم يشدون أزرهم تحسبا للمباريات القوية القادمة.
علاوي يدشّن نزيف التشكيلة
من جانب آخر، بدأ ما توقعه كثيرون مع استمرار تردي حال الجمعية الوهرانية على كل المستويات؛ بتسجيل بداية هجرة اللاعبين من الفريق حتى قبل انتهاء البطولة الوطنية؛ مناشدة للاستقرار؛ بالابتعاد عن المشاكل المتتالية والمستمرة التي تنخر كيان الفريق الوهراني كل موسم.
وفي هذا الشأن، أعلن الحارس علاوي عن قرار تركه الفريق فور انقضاء آخر نفس من عمر بطولة المحترف الثاني، سواء بقيت جمعية وهران في هذا القسم أو تدحرجت إلى قسم الهواة، وقد لا يكون علاوي العنصر الوحيد الذي يتخذ قرار الرحيل، بل سيتبعه، لا محالة، لاعبون آخرون يشتكون من نفس المشاكل، خاصة عدم قبضهم أجورهم مدة 6 أشهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.