مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    تقديم ضمانات للعدالة لمتابعة الفاسدين    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    العدالة تفتح ملفات أسماء ثقيلة    بكاء ولد قدور    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    الناطق باسم الحكومة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    وزير التربية خارج الوطن    إحالة ملفين خاصين بمتابعة شكيب خليل ومن معه على المحكمة العليا    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    رشيد حشيشي يتقلد مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    "جدار" الأحزاب    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير
ردا على مزاعم وزير الخارجية المغربي
نشر في المساء يوم 25 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
أكد وزير الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، أمس، أن حق تقرير المصير يعد أهم مبدأ في القانون الدولي وقع عليه الطرف الصحراوي مع المغرب سنة 1991، وأن هذا الحق يبقى "حلا توافقيا يتماشى مع طبيعة النزاع في الصحراء الغربية كمسألة تصفية استعمار لن يستكمل إلا بممارسة الشعب الصحراوي حقه الثابت في تقرير المصير والاستقلال.
وجاءت تأكيدات وزير الخارجية الصحراوي، ردا على تصريحات أدلى بها وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في ختام ثاني ندوة مستديرة مع وفد صحراوي بمدينة جنيف السويسرية، ادعى من خلالها "تطابق فكرة الحكم الذاتي الذي تتمسك به بلاده مع مبدأ حق تقرير المصير والاستقلال.
وقال رئيس الدبلوماسية الصحراوية إن حق تقرير المصير يبقى "أهم مبدأ في القانون الدولي ويشكل عموده الفقري" الذي تأسست بمقتضاه الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، وأدرجه مؤتمر سان فرانسيسكو في المادة الأولى من ميثاق الهيئة الأممية الوليدة سنة 1945.
وأكد محمد سالم ولد السالك، أن مصادقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على اللائحة 1514، التي تضمنت التصريح الخاص بمنح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة صادقت بعدها مباشرة على اللائحة 1541 في نفس الدورة سنة 1960 التي حددت الخيارات التي يمنحها حق تقرير المصير وحصرتها في ثلاثة أسس وهي الاستقلال" أو "الشراكة مع دولة مستقلة" أو "الانضمام إلى دولة مستقلة".
وقال إنه مادام "المجتمع الدولي لم يعترف للمغرب بأية سيادة على الصحراء الغربية، فإن الشعب الصحراوي لن يقبل إلا بالاستقلال التام على كامل ترابه الوطني، مؤكدا أن موافقة جبهة البوليزاريو على استفتاء تقرير المصير نابع من "التزامها بمضمون اتفاق وقف إطلاق النار الموقع مع المملكة المغربية سنة 1991، وبقناعة أنها تحترم إرادة شعبها وتعتبر استفتاء تقرير المصير حلا ديمقراطيا توافقيا يتماشى مع طبيعة القضية كمسألة تصفية استعمار لم تستكمل إلا بممارسة الشعب الصحراوي لحقه الثابت في تقرير المصير والاستقلال.
وشدد ولد السالك بالقول أن الشعب الصحراوي موجود ودولته الجمهورية الصحراوية تجسد "واقعا وطنيا جهويا، قاريا ودوليا، لا يمكن القفز عليه" في نفس الوقت الذي تأسف فيه "عدم تحلي وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة بالبراغماتية اللازمة لتجنيب بلاده المزيد من الهزائم ويخرجها من الورطة التي كلفتها بيع السيادة والأرض والعرض.
وقال المسؤول الصحراوي إن الحل السلمي المتفق عليه أو التوافقي الذي أشار إليه البيان الختامي لاجتماع جنيف، يرغم المملكة المغربية على التخلي نهائيا عن سياسة الاحتلال والتوقف عند حدودها المعترف بها دوليا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.