هل نحلق بالمناطيد العملاقة قريبا كوسيلة أفضل للمواصلات؟    دبيشي ينتفض ضد مدوار    رئاسيات 12 ديسمبر: المترشحون ملزمون قانونيا بالكشف عن مصادر تمويل حملتهم الانتخابية    بلماضي: محرز غير معني بلقاء بوتسوانا    بلقبلة منبهر بالأجواء بملعب تشاكر    الجزائر تدين "الاعتداء الشنيع" للاحتلال الإسرائيلي على غزة    سرار: “مستعد للعودة لوفاق سطيف لإنقاذ النادي”    طالبوا بتنحية مدير الشباب والرياضة وفتح تحقيق حول المشاريع الرياضية المعطلة    حوادث المرور تخلف هلاك شخصين وجرح 41 آخرين بسيدي بلعباس    وفاة شاب وإنقاذ رفيقه جراء اختناقهم بالغاز في الجلفة    والي الولاية ومدير التربية يعاينان ظروف تمدرس التلاميذ    توزيع 53 حافلة نوع مرسيدس مخصصة للنقل المدرسي    إحصاء ما يقارب 2000 حالة جديدة لداء السكري بقسنطينة    مناصرة يدعو المعارضة إلى التوافق على دعم أحد مرشحي الرئاسيات    أسعار الذهب تتراجع في تعاملات اليوم    الرابطة تعاقب زردوم وبلقروي    لبنان: ثلاثة أحزاب تتفق على الصفدي رئيسا للحكومة    وزارة الصحة "تشد حزام" مستوردي الأدوية!    ميهوبي:”لا يمكن ممارسة الشرعية من خلال الخروج للشارع فقط”    حزب العمال يتبرأ من بيان منسوب لكتلته البرلمانية    الشلف: حجز طائرة بدون طيار    جيجل: أمواج البحر تلفظ جثتين مجهولتي الهوية    مخرب مقبرة الشهداء في مستشفى الأمراض العقلية    عبد العزيز بلعيد يستعرض برنامجه الانتخابي    كشف مخبأ للذخيرة وتوقيف داعمين للإرهاب    تراجع في أسعار النفط    أمطار رعدية غزيرة ورياح قوية على هذه الولايات    سوداني: “الحمد لله.. العودة كانت موفقة”    الشقيقان الخزار يتوجان بالفضة في الألعاب القتالية بإيطاليا    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    الصحراء الغربية: إصرار على مواصلة الكفاح في الذكرى 44 لاتفاقية مدريد المشؤومة    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على مشروع القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين    بن قرينة يدعو لتخصيص مسيرات الجمعة لدعم غزة    رئاسيات 12 ديسمبر: انطلاق الحملة الانتخابية يوم الأحد المقبل    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    الحكومة وهاجس التهرب الضريبي ... "الموس لحق للعظم"!    الجزائرية تعيد فتح وكالة الإخوة عميروش في العاصمة    سعر برميل النفط يقارب 63 دولارا    استقالة الحكومة الكويتية    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬يصعّد عدوانه على‮ ‬غزة وحماس تتعهد بالثأر‮ ‬    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    قصد تطوير علاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولد السالك يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير
ردا على مزاعم وزير الخارجية المغربي
نشر في المساء يوم 25 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
أكد وزير الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، أمس، أن حق تقرير المصير يعد أهم مبدأ في القانون الدولي وقع عليه الطرف الصحراوي مع المغرب سنة 1991، وأن هذا الحق يبقى "حلا توافقيا يتماشى مع طبيعة النزاع في الصحراء الغربية كمسألة تصفية استعمار لن يستكمل إلا بممارسة الشعب الصحراوي حقه الثابت في تقرير المصير والاستقلال.
وجاءت تأكيدات وزير الخارجية الصحراوي، ردا على تصريحات أدلى بها وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في ختام ثاني ندوة مستديرة مع وفد صحراوي بمدينة جنيف السويسرية، ادعى من خلالها "تطابق فكرة الحكم الذاتي الذي تتمسك به بلاده مع مبدأ حق تقرير المصير والاستقلال.
وقال رئيس الدبلوماسية الصحراوية إن حق تقرير المصير يبقى "أهم مبدأ في القانون الدولي ويشكل عموده الفقري" الذي تأسست بمقتضاه الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، وأدرجه مؤتمر سان فرانسيسكو في المادة الأولى من ميثاق الهيئة الأممية الوليدة سنة 1945.
وأكد محمد سالم ولد السالك، أن مصادقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على اللائحة 1514، التي تضمنت التصريح الخاص بمنح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة صادقت بعدها مباشرة على اللائحة 1541 في نفس الدورة سنة 1960 التي حددت الخيارات التي يمنحها حق تقرير المصير وحصرتها في ثلاثة أسس وهي الاستقلال" أو "الشراكة مع دولة مستقلة" أو "الانضمام إلى دولة مستقلة".
وقال إنه مادام "المجتمع الدولي لم يعترف للمغرب بأية سيادة على الصحراء الغربية، فإن الشعب الصحراوي لن يقبل إلا بالاستقلال التام على كامل ترابه الوطني، مؤكدا أن موافقة جبهة البوليزاريو على استفتاء تقرير المصير نابع من "التزامها بمضمون اتفاق وقف إطلاق النار الموقع مع المملكة المغربية سنة 1991، وبقناعة أنها تحترم إرادة شعبها وتعتبر استفتاء تقرير المصير حلا ديمقراطيا توافقيا يتماشى مع طبيعة القضية كمسألة تصفية استعمار لم تستكمل إلا بممارسة الشعب الصحراوي لحقه الثابت في تقرير المصير والاستقلال.
وشدد ولد السالك بالقول أن الشعب الصحراوي موجود ودولته الجمهورية الصحراوية تجسد "واقعا وطنيا جهويا، قاريا ودوليا، لا يمكن القفز عليه" في نفس الوقت الذي تأسف فيه "عدم تحلي وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة بالبراغماتية اللازمة لتجنيب بلاده المزيد من الهزائم ويخرجها من الورطة التي كلفتها بيع السيادة والأرض والعرض.
وقال المسؤول الصحراوي إن الحل السلمي المتفق عليه أو التوافقي الذي أشار إليه البيان الختامي لاجتماع جنيف، يرغم المملكة المغربية على التخلي نهائيا عن سياسة الاحتلال والتوقف عند حدودها المعترف بها دوليا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.