مقترحات الفريق ڤايد صالح تسمح بنقلة نوعية في الحوار    رحابي: المواطنون يريدون تغيير طبيعة النظام وإحلال الديمقراطية    «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرّضا أو التّعويض»    هوليوود تحتفل بآخر أفلام سلسلة (أفنجرز)    وزارة الدفاع ترد على "القراءات المغلوطة" لخطاب الفريق قايد صالح    باتنة: 30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار فريقي اتحاد خنشلة وأمل مروانة    المدير الرياضي ل فرانكفورت يكشف عن الفريق الذي سيلعب له يوفيتش الموسم المقبل    شباب بلوزداد يفتك أول مقعد في نهائي الكأس    دعوة لترحيل سكان القصبة تفاديا لانهيارات محتملة    هذا رد شكيب خليل على إحالته ملفه للمحكمة العليا    مدير جديد ل اتصالات الجزائر    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    غوارديولا : محرز باق في السيتي    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    ترامب يلتقي مدير تويتر !    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    البليدة تستضيف العديد من المتاحف العمومية الوطنية    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصدار 130 دفتر قبول مؤقت في 2018
متعاملون يشتكون من الغموض في تطبيق إجراءاته على مستوى الجمارك
نشر في المساء يوم 26 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
بلغ عدد دفاتر القبول المؤقتة "أ تي أ« المستخدمة في عمليات التجارة الخارجية، التي أصدرتها الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة في 2018، قرابة 130 دفترا. وهو رقم وإن عرف تصاعدا في السنوات الأخيرة، بانتقاله من 25 دفترا قبل ثلاث سنوات، إلى 95 في 2016، ثم 121 في 2017، فإنه يبقى بعيدا عن "الأهداف المحددة" من طرف الغرفة، لاسيما إذا علمنا أن عدد الدفاتر التي يتم إصدارها سنويا في فرنسا - على سبيل المثال - يفوق ال200 ألف.
ويرجع العزوف عن استخدام هذا الدفتر، رغم المزايا التي يتيحها للمتعاملين الاقتصاديين، إلى عدة أسباب، أهمها حسب المديرة العامة للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة وهيبة بهلول، "جهل المتعاملين بفوائد ومزايا استخدام هذا الدفتر في عملياتهم التجارية الخارجية"، فضلا عن إشكالية "مركزية" إصدار الدفاتر التي تتم على مستوى الغرفة بالعاصمة، مشيرة إلى أن الذهاب نحو اللامركزية يحتاج إلى "إعادة النظر في النصوص التنظيمية".
ولتدارك نقص المعلومة حول هاته الآلية التي تستخدم في عمليات التجارة الخارجية ولاسيما التصدير، نظمت الغرفة أمس، يوما إعلاميا بالجزائر العاصمة، للتعريف بالدفتر وبمزاياه والفائدة التي يجرها استخدامه، لاسيما بالنسبة للمتعاملين الراغبين في المشاركة بالصالونات الدولية خارج الوطن.
ذلك ما شرحه بالتفصيل، نائب المدير المكلف بالإجراءات الجمركية عادل حابسة، الذي تحدث عن أهم المزايا التي يتيحها استخدام هذا الدفتر، لاسيما إلغاء الرسوم الجمركية لحامله وكذا إلغاء الضمان الجمركي والاستفادة من تسهيل عملية التصريح الجمركي، موضحا أن الدفتر يستعمل بالخصوص في عمليات تصدير عينات السلع في الصالونات والمعارض الخارجية وكذا في النقل المؤقت للتجهيزات المهنية إلى بلد آخر، مع العلم أن هذا الدفتر يتيح إجراء عمليات تجارة خارجية مع 78 دولة وقعت على اتفاقية إسطنبول.
وعلى هامش اللقاء، أوضحت المديرة العامة ل«كاسي" أن تنظيم هذا اليوم الإعلامي يدخل في إطار نشاطات الغرفة ويهدف إلى نشر المعلومات حول هذا الدفتر على نطاق واسع، لحث المتعاملين على اللجوء إليه أكثر فأكثر، خاصة في السياق الراهن الذي يتم السعي فيه لترقية الصادرات خارج المحروقات.
وأوضحت أن دفتر القبول المؤقت، يعد وثيقة تصدرها الغرفة وتسمح بخروج السلع الجزائرية لفترة مؤقتة، سواء بهدف المشاركة في المعارض بالخارج أو لدواعي مهنية أخرى بصفة مؤقتة، حيث يعطي تسهيلات ومزايا للمتعامل، من بينها "ربح الوقت" في المعاملات الجمركية، وكذا التخفيض من التكلفة.
وقالت في هذا الصدد "نحاول تشجيع المتعاملين الاقتصاديين على استخدام الدفتر، وهو ما يتطلب منا القيام بحملات تحسيسية ليس في العاصمة فقط، وإنما كذلك في باقي أرجاء الوطن، وهو ما تمت برمجته من خلال تنظيم لقاءات جهوية في إطار نشاطاتنا السنوية".
واستغل المتعاملون الحاضرون في هذا اليوم الإعلامي، الفرصة من أجل طرح انشغالاتهم على ممثل الجمارك، لاسيما أن بعض العارفين بخبايا التعاملات المتعلقة بالتجارة الخارجية، اشتكوا من وجود "غموض" في تطبيق بعض المواد التي تتضمنها الاتفاقيات الموقعة من طرف الجزائر بخصوص دفتر القبول المؤقت، وهو ما يشكل عقبة في وجه من يحمل الدفتر.
يذكر أن هذا الدفتر يتم إصداره والتصديق عليه لصالح المتعاملين مقابل دفع مبلغ مالي يتشكل من 15 ألف دينار، زائد 1 بالمائة من قيمة السلعة الإجمالية التي يراد إخراجها من الجزائر مؤقتا (وهو مبلغ يسترجعه المتعامل بعد إتمام العملية)، إضافة إلى 19 بالمائة كضريبة على القيمة المضافة. وتمتد فترة استخدامه لعام واحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.