“ماركا” الإسبانية: “فيغولي يُعيد ذكريات الكابتن ماجد” !    طلبة 4 ولايات في مسيرة حاشدة بالعاصمة!    «تعويض عن الأضرار التي مسّت المركبات في الاحتجاجات وأعمال الشغب»    حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    موقع مصري شهير.. محرز يجب أن نسرد عنه الأشعار !!    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    تزامناً‮ ‬والذكرى ال63‮ ‬لعيد الطالب‮ ‬    منذ بداية الشهر الجاري    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    سيشرف على رمايات المراقبة    دعا فيها لتأجيل الإنتخابات ورحيل الباءات    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    100 أورو ب 21600 دينار    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    حريق يأتي على هكتارين من محصول القمح بجديوية    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    تبادل الاتهامات بين إدارتي الفريقين    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العسكري يرفع دعوى ضد معارضيه
الأفافاس
نشر في المساء يوم 15 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
استنكر منسق الهيئة الرئاسية لحزب جبهة القوى الاشتراكية، علي العسكري، الهجوم الذي تعرض له عشية عقد دورة الاستثنائية للمجلس الوطني، حيث كشف عن إيداعه شكوى قضائية لدى مصالح الأمن، ضد من تسببوا في «أعمال التخريب والبلطجة» التي مست المقر والمناضلين أول أمس السبت، معلنا في سياق متصل بأنه أصدر قرارا لتأجيل تاريخ عقد الدورة الاستثنائية للمجلس إلى آجال لاحقة، «ريثما تتوفر الشروط المناسبة لعقده».
وطعن منسق الهيئة الرئاسية للأفافاس، علي العسكري، في مصداقية وشرعية جميع القرارات التي صدرت عمن وصفهم ب»المجموعة التي استولت على الحزب بالقوة»، حيث قال في هذا الشأن إن «جميع القرارات أو التعيينات التي تمخضت عنها ليست قانونية»، محتكما في ذلك إلى نص المادة 47 من النظام الأساسي للحزب «التي تحصر الشرعية الكاملة في يد الهيئة الرئاسية في أي تعيينات وبالأغلبية»، في إشارة منه إلى القرارات التي أصدرها المعارضون والمتمثلة في «تنصيب لجنة مؤقتة لتحضير للمؤتمر السادس للحزب، من قبل المجلس الوطني» و»عزل كل من علي العسكري ومزياني إبراهيم ومحند أمقران شريفي، من الهيئة الرئاسية للحزب»، حيث تمت التزكية بعنصرين فقط من الهيئة الرئاسية وهم حياة تياتي وشيوخ سفيان.
وأدان علي العسكري، في بيان تلقت «المساء» نسخة منه، الأحداث الدامية التي شهدها مقر الحزب، وأدت إلى تعرض بعض المناضلين للتعنيف والضرب، تم نقل بعضهم إلى المستشفى، ليوجه دعوة في هذا الظرف إلى جميع المناضلين ورؤساء فدراليات الحزب عبر الوطن، دعاهم من خلالها إلى التجند من أجل جمع الشمل وتوحيد الصف، قصد «مواجهة المناورات المزعزعة للاستقرار التي تهدف فقط إلى تحييد الحزب عن أهدافه الحقيقية ونضاله السياسي الحامل لمشروعه السياسي الخاص ببناء جمهورية ثانية على أساس جمعية تأسيسية».
وختم العسكري بيانه في الأخير، بالقول أن «وراء هذا العمل الإجرامي الذي تسببت فيه «البلطجية» الذين تم استقدامهم إلى مقر الحزب، من اجل تعنيف المناضلين وكسر المقر وتخريب السيارات والعتاد، تختفي القوى التي تريد إفراغ الحزب من برنامجه ومضمونه المدافع عن مصالح الحركة الوطنية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.