وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي بالجزائر اليوم    قوجيل: تباحث دور مجلس الأمة في المرحلة المقبلة    مقتل 20 جنديا في هجوم إرهابي    فلاحو خمس ولايات معنيون بخدمات مجانية    البعثة الأممية تُبدي قلقها من استمرار الانتهاكات    مصر بطلة لإفريقيا في كرة اليد    مستوى السّباحة الجزائرية في تطور ملحوظ    بن ناصر يغيب عن مواجهة فيرونا بسبب تراكم البطاقات    إقتراحات لوضع إستراتيجية مستقبلية    تفعيل منظومة الإنذار لمفارز الدعم والتدخل الأوّلي عبر 16 ولاية    تصدير 22 منتوجا غذائيا وصناعيا    نطمئن المواطنين ونعلن جاهزيتنا لأي طارئ    شي يصف الوضع ب «الخطير»    أردوغان: الجزائر "شريك إستراتيجي" في المغرب العربي و القارة الإفريقية    مناخ الاستثمار في الجزائر يستقطب رجال الأعمال الليبيين    محرز يُعلق على تأهل السيتي في كأس إنجلترا    أزيد من 1000 مليار دج حصلتها مصالح الجمارك كرسوم وحقوق في 2019    مكتتبو “عدل 2” يشتكون تسيب الوكالة لرئيس الجمهورية    “الدفع بعدم الدستورية” محور ورشة عمل بين المجلس الدستوري والأمم المتحدة    أمينة أردوغان: “الجزائر تسير نحو المستقبل أفضل بخطى ثابتة”    الأئمة يستغيثون الرئيس تبون    الرئيس تبون يجري حركة جزئية ثانية في سلك الولاة والولاة المنتدبين    هذه الإجراءات التي إتخذتها الحكومة للوقاية من فيروس”كورونا”    ملاذ يجمع المواهب ويفتح آفاقا لإبداعاتهم    الجامعة بحاجة إلى نشاطات ثقافية راقية    مجزرة مرورية في المسيلة    القبض على 6 أشخاص وحجز 400 قرص مهلوس وكمية من “الزطلة” بوهران    حرم الرئيس التركي تدشن مخبرا للإعلام الآلي بمدرسة "أرزقي عجود" ببلدية القصبة    المجلس الشعبي الوطني يشارك في دورة الشتاء للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بستراسبورغ    الرئيس تبون يؤكد:الجزائر وأنقرة متفقتان على تطبيق مخرجات ندوة برلين    "تواصل يومي" .. هذا أبرز ما اتفق عليه تبون وأردوغان    وداد بوفاريك يتأهل على حساب مولودية الجزائر    إطلاق وكالة وطنية للرقمنة مع نهاية السداسي الحالي    تركيا : ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 35 قتيلا    مجلس قضاء سطيف يخفض عقوبة حسان حمار من 5 إلى 3 سنوات و يضم 4 قضايا ضمن قضية واحدة    "ستُقتطف الرؤوس" .. تصريحات رزيق تثير اهتمام الجزائريين    السيتي يصفع فولهام ومحرز يُثير التساؤلات!    تيارت.. ضبط 183 قارورة خمر بحوزة تاجر خمور بمدينة السوقر    تنظيم معرض حول موسيقى الجاز بالعاصمة    هزة أرضية ارتدادية جديدة بجيجل    إجراءات وقائية للطيارين ومضيفي طائرات "الجوية الجزائرية" بسبب فيروس "كورونا"    360 مليون دينار لتجهيز وصيانة مؤسسات صحية بمعسكر    بيراف: “مُحاولة ضرب إستقرار الكوا غير مقبول”    وزيرة الثقافة “رهاننا القادم مسرح الطفل ومحاربة البيروقراطية بالمنظومة المسرحية”    المسرح الجهوي لبسكرة ينظم ملتقى وطني حول “شباح المكي”    المال العام أمانة في يد من أؤتمن عليه    "انتُخبتُ عميدًا للمسجد بإجماع أعضاء الجمعية العامة وليس بانقلاب"    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا    ويل للأعقاب من النار    تعيينات جديدة في سلك الولاة والولاة المنتدبين    إيهاب توفيق يثير الجدل في أول ظهور له بعد وفاة والده    41 حالة وفاة وأكثر من 1300 إصابة مؤكدة بالصين    وزارة الصحة تسطر خارطة طريق جديدة    في بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني    بكائية الغريب    في جولة فنية وطنية    الألعاب المتوسطية تحث المجهر المحلي    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن مسعود يعرض مقترح تمديد آجال تسديد القروض
انشغالات مهنيي السياحة محلّ نقاش مع المؤسّسات المالية
نشر في المساء يوم 25 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
إنشاء بنك للاستثمار السياحي، تمديد آجال الإعفاءات الجبائية والضريبية، إعادة النظر في قائمة المنتجات المستوردة التي تخصّ الرسم الوقائي الإضافي المؤقت، السماح بالاستفادة من قروض إضافية لدعم المستثمرين لفتح مؤسساتهم الفندقية، الرجوع للعمل بالقروض المدعمة، وتمديد أجل التسديد هي مجموعة من الانشغالات التي رفعها المتعاملون في المجال السياحي لممثّلي المؤسّسات المصرفية.
في هذا السياق أعلن وزير السياحة والصناعات التقليدية، عبد القادر بن مسعود، أوّل أمس، عن تنصيب لجنة وزارية لرفع كلّ هذه الانشغالات للمصالح المركزية، ليتم حلّها عبر لقاءات محلية تجمع المهنيين مع البنوك، لتقديم طرح اقتراح تمديد آجال تسديد القروض إلى 20 و25 سنة أمام مجلس الحكومة.
اليوم الدراسي المنظم من طرف وزارة السياحة حول "آليات تمويل المشاريع السياحية"، كان مناسبة لتقريب الرؤى ما بين المستثمرين في المجال السياحي وممثلي الجمعية المهنية للبنوك والمؤسّسات المالية وصندوق ضمان القروض للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وذلك للحديث عن العروض المالية المقترحة على المستثمرين والرد على انشغالاتهم فيما يخصّ تسديد الديون، وإمكانيات تمديد آجال التسديد إلى غاية 25 سنة.
وحسب تصريح المستثمر محمد أمين بن كنوي، ل "المساء" فقد تفاجأ أصحاب المشاريع منذ قرابة سنة، بقرار إلغاء نسبة الدعم التي كانت مقترحة بخصوص فوائد القروض التي كانت محدّدة ب3,5 بالمائة بالنسبة للمشاريع المنجزة بالشمال، و4,5 بالمائة بالنسبة للجنوب، وذلك بحجة الوضعية المالية التي تمر بها البلاد، الأمر الذي أجبر المستثمرين الذين كانوا يدفعون على سبيل المثال مبلغ 3 ملايين دينار كل ثلاثة أشهر، على دفع أكثر من 7 ملايين دينار بعد أن شرعت البنوك في تطبيق نسبة 6,5 بالمائة فيما يخصّ نسبة الفوائد، وهو ما عرقل عمليات إنجاز المشاريع.
كما طالب المستثمرون وزير القطاع برفع طلب إعادة النظر في الملف مع مصالح وزارة المالية، وعودة العمل بالقروض المدعّمة لضمان إتمام المشاريع ودعم نشاط الاستثمار السياحي، بالإضافة إلى تمديد فترة الاستفادة من الإعفاءات الضريبة خاصة وأنّ تكاليف استغلال المؤسّسات الفندقية تخضع ل15 بين رسم وضريبة.
كما تطرّق المجتمعون إلى قضية تمديد آجال تسديد الديون، مؤكّدين أنّ المؤسّسات البنكية تشرع في احتساب المدة الزمنية الخاصة بتسديد القرض مباشرة بعد تسليمه وهي المحدّدة ب10 سنوات، وذلك من دون الأخذ بعين الاعتبار المدة التي تأخذها أشغال إنجاز مبنى الفندق أو المنتجع السياحي، والتي قد تصل إلى 3 سنوات، وفي حال مطالبة المستثمر بقرض ثان ترفض البنوك مرافقته، وأمام هذا الوضع يجد المستثمر نفسه مطالبا بدفع كلّ قيمة القرض بعد 7 سنوات من تاريخ استلام القرض.
وعن المقترحات التي رفعها المستثمرون لوزير القطاع، التفكير في فتح مؤسّسة بنكية للاستثمار السياحي، لحلّ إشكالية تمويل مشاريع مهني السياحة، خاصة وأنّ البنك سيتعامل معهم وفق معايير وقوانين مضبوطة.
من جهته اعترف وزير السياحة، بإحصاء توقّف أشغال إنجاز 540 مشروعا سياحيا بسبب الصعوبات المالية، مشيرا إلى أنّ البنوك منحت منذ سنة 2012 ما قيمته 300 مليار دينار لإنجاز 2208 مشاريع سياحية بقيمة استثمارية إجمالية بلغت 1500 مليار دينار، مع العلم أنّه بموجب 11 اتفاقية وقعتها وزارة السياحة مع المؤسّسات المالية تموّل البنوك المشاريع السياحية بنسبة 70 بالمائة من التكلفة الإجمالية.
على صعيد آخر تطرّق عدد من المستثمرين إلى الرسم الوقائي الإضافي المؤقت المطبّق على كل المنتجات المستوردة من الخارج منذ مطلع السنة، وهو الذي تتراوح نسبته بين 60 و200 بالمائة، مؤكّدين أنّ وزارة التجارة لم تأخذ بعين الاعتبار طلبات المؤسّسات الفندقية من ناحية معدات وتجهيزات تدخل في مجال البناء، على غرار النوافذ المصنّعة بتقنية العزل الحراري والمصنّعة من مادة الألمنيوم، ومواد الترصيص ومعدات الطبخ، وهي معدات غير مصنّعة بالجزائر بنفس التقنيات والمعايير الدولية في مجال الفندقة، وبما أنّ قائمة المنتجات المعنية بهذا الرسم لم تحدّد بعض المواصفات، فقد وجد المستثمرون أنفسهم مجبرين على دفع تكاليف إضافية عبر الحدود البحرية والبرية لاستلام بضاعتهم.
وردا على كلّ هذه الانشغالات كشف وزير القطاع، عن أنّ الوزارة بصدد اعتماد آليات أكثر فاعلية في مجال التمويل المالي، لتسهيل والتعجيل بالأشغال التي تتم عبر الورشات، مشيرا إلى أنّ وزارة السياحة لم تحقّق اليوم إلا 50 بالمائة من أهدافها، وهو ما يتطلّب إعادة النظر في الاتفاقيات المبرمة مع البنوك.
للتذكير وقّعت وزارة السياحة أوّل أمس، اتفاقيات تعاون مع شركة المالية الجزائرية الأوروبية في إطار تنويع إجراءات التمويل المالي للمشاريع، خاصة وأنّ الشركة تقترح المساهمة في رأس مال المشروع بنسب مرتفعة والمشاركة في كلّ مراحل الاستثمار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.