الفريق شنقريحة يؤكد على المعايير الموضوعية لتولي المناصب بالجيش    هذه أهم تصريحات الرئيس تبون لصحيفة L'Opinion الفرنسية    حريصون على مواصلة التنسيق والتشاور البرلماني    الرئيس تبون يناقش قضايا طاقوية وإقليمية مع بوتين    على المواطنين أن يكونوا في مستوى مواجهة «كورونا»    نحو استرداد العقار السياحي غير المستغل بعد كورونا    حركة جزئية في سلك الجمارك    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد    90 % من زبائن «سيال» لم يسدّدوا الفواتير بسبب كورونا    تونس: الفخفاخ يعلن عن تعديل وزاري في الأيام المقبلة    ماكرون يستبعد الحل العسكري في ليبيا ويؤكد هذه الاجراءات    خنشلة: سيول الأمطار تغمر عشرات المساكن بطامزة    بن خالفة: الصناعة التحويلية والتركيبية تشكل الأولوية    اتحادية الملاكمة تنهي الموسم الرياضي    الدخول المدرسي القادم في موعده رغم كورونا    إيداع مدير وكالة «كاكوبات» الحبس في قضايا فساد        تفكيك شبكة للنصب والاحتيال    تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي في 9 بلديات ببسكرة    رقم قياسي جديد لكورونا في الجزائر    تنصيب دويسي جيلالي رئيسا جديدا لأمن ولاية وهران    أنصار تشلسي يطالبون إدارة النادي بحسم صفقة بن رحمة    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    انخفاض النشاط في ميناء الجزائر    بديهي ألا يعترف الاتحاد الأوروبي بسيادة المغرب على الصحراء الغربية    قرابة 20 ألف إصابة بكورونا في الجزائر    «الفاف» تنظم دورات تكوينية لنيل شهادات تدريب«كاف أوب»    الفعل الثقافي غائب في «مناطق الظل»    الاتحاد الأوروبي يُلغي عقوبة الإيقاف على مانشيستر سيتي    قسنطينة: سنة سجنا ضد ناشر فيديو يسيء للمركز الاستشفائي الجامعي    إنتاج الوحدات الصيدلانية وشبه الصيدلانية من شانه تخفيض فاتورة الاستيراد ب 900 مليون دولار    في عدة حوادث مرورية    الكاميرون يرفض استضافة نصف ونهائي أبطال    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    الرئيس تبون في تصريحات لصحيفة "لوبينيون" الفرنسية:"لا أنوي الخلود في الحكم وسأعمل على معالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية"    المرجعيات الدينية في القدس ترفض قرارا إسرائيليا    تعظيم سلام للسوريين!    هزة أرضية بشدة 3.2 تهز الجزائر العاصمة    بن رحمة ضمن التشكيلة المثالية لهذا الأسبوع في الشامبين شيب    السيد جراد يشرف على مراسم توزيع 1607 مسكن    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    مسجد آيا صوفيا والحكم القضائي التركي    الرئيس تبون : بناء القواعد العسكرية على الحدود المغربية يجب أن يتوقف    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    إعدادا دفتر شروط استيراد السيارات قبل 22 جويلية    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة "فعلية" لعدة قطاعات    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب بدفع تعويضات المدرب التونسي حمادي الدو    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    وداعًا أيّها الفتى البهي    بعيدا عن كل نقد منبوذو العصافير... المطاردة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس الصيني في أول زيارة إلى بيونغ يونغ
أراد من خلالها توجيه رسائل قوية باتجاه الإدارة الأمريكية
نشر في المساء يوم 18 - 06 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يقوم الرئيس الصيني كسي جنبينغ، بعد غد بزيارة دولة الى كوريا الشمالية تدوم يومين هي الأولى من نوعها لرئيس صيني الى بيونغ يونغ منذ أكثر من 14 عاما، ضمن خطوة جديدة لتعزيز التقارب بين البلدين ومحاولة التخفيف من الضغوط الأمريكية عليهما.
ويتلقي الرئيسان في سياق تباعد المواقف بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، عام بعد القمة التاريخية التي ضمت الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ وان، ونظيره الامريكي دونالد ترامب، بالعاصمة السنغافورية والتي شكلت في حينها أول خطوة لنزع فتيل القبضة بينهما على خلفية البرنامج النووي الكوري الشمالي.
كما أن قمتهما تأتي في سياق العقوبات الاقتصادية التي فرضها الرئيس الامريكي على الصين، ضمن خطة استباقية للحد من جموحها الاقتصادي وسياسة الإغراق التي تنتهجها ومكنتها من القفز الى المرتبة الثانية في ترتيب القوى الاقتصادية في العالم.
كما أن زيارة الرئيس كسي جينبنغ، الى بيونغ يونغ تأتي أياما فقط قبل قمة منتظرة بينه وبين الرئيس الامريكي على هامش قمة مجموعة العشرين المزمع عقدها نهاية الشهر الجاري بمدينة اوزاكا، اليابانية والتي ستكون قضية النووي الكوري الشمالي من بين أهم نقاطها وخاصة وأن الصين قامت بدور مسهل لعقد قمة سنغافورة، وإقناع الرئيس الكوري الشمالي بالجلوس الى طاولة مفاوضات واحدة مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب.
وكان الرئيسان جينبنغ وكيم ونغ وأن التقيا شهر فيفري الماضي، لدى عودة الرئيس الكوري الشمالي من ثاني قمة بينه وبين الرئيس الامريكي بالعاصمة الفيتنامية هانوي، والتي انتهت الى فشل ذريع بعد رفض بيونغ يونغ تفكيك برنامجها النّووي ما لم تقم الولايات المتحدة بمبادرة حسن نية ورفع عقوباتها المفروضة على كوريا الشمالية.
والمفارقة أن الإعلان عن موعد هذه الزيارة تزامن وتسجيل هزّة أرضية على الحدود الصينية الكورية الشمالية أرجعها متتبعون الى احتمال قيام بيونغ يونغ بتفجير نووي أرضي جديد شعر سكان مقاطعة هانشون الصينية بارتداداته.
يذكر أن التفجيرات النووية والتجارب الصاروخية المتلاحقة التي نفذتها كوريا الشمالية خلال السنوات الأخيرة، شكلت سببا مباشرا في خلافات حادة بين بكين وبيونغ يونغ، وهو ما يفسر تأخر عقد قمة ثنائية بين رئيسي البلدين الى غاية سنة 2018، ست سنوات كاملة بعد وصولهما الى سدتي الحكم في بلديهما.
وحسب متتبعين فإن السلطات الصينية أرادت من خلال هذه الزيارة أن تبعث برسالة قوية باتجاه الادارة الأمريكية بأنها تبقى طرفا فاعلا في مسألة النووي الكوري الشمالي، وأنه يتعين على الرئيس الامريكي أن يدرك أنه ليس بإمكانه القفز عليها في مثل هذه القضية الحساسة.
وهي ورقة يمكن للرئيس الصيني أن يستعملها لمنع الرئيس الامريكي المضي في سياسة العقوبات التي فرضها على الاقتصاد الصيني، والتعامل بحذر كبير كلما تعلق بعلاقات بلاده بالصين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.