رئيس الجمهورية يستقبل وزير الشؤون الخارجية الفرنسي    الرئيس تبون يلتقي مديري ومسؤولي مؤسسات إعلامية اليوم    مراجعة الدستور استجابة لمطالب الشعب    الجيش يوقف تجار مخدرات ويفكك شبكة تتاجر بقطع أثرية    الجزائر تعد قوة توازن محترمة    إعداد المخطّط الوطني للتّصدير وإطلاق مساحات تجارية كبرى    اللّجوء إلى الشّركات الخاصّة سيتم استثنائيا    أكثر من 6,4 مليون مركبة في الجزائر    «سيرتا سياحة 2020» مارس المقبل    الطالب عمر: فتح قنصليات بالأراضي المحتلة يعرقل مسار الحل    الجزائر مؤهلة لقيادة مسار سياسي حقيقي    11 جريحا يغادرون المستشفى بالمغير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    إيفاد لجنة تفتيش لتقييم القطاع بالوادي    بن طالب ينتقل إلى نيوكاسل على سبيل الإعارة    الجزائر تتولى رئاسة مؤتمر نزع السلاح بجنيف    دياب أمام مطالب الشارع وضغوط المصارف    أساتذة الإبتدائي يشلون المدارس لليوم الثاني على التوالي    العثور على جثة طالب بغرفته في الإقامة الجامعية بجيجل    فلاح جزائري "ينقذ" كنزا أثريا في تبسة    عاجل: القرعة تضع "الخضر" ضمن مجموعة في المتناول    الجزائر الشبح الأسود لبوركينافاسو في تاريخ المواجهات    فرنسا.. تسهيلات لفئات من الجزائريين في منح التأشيرة    وفاة أحمد بن نعوم مؤسس المجمع الإعلامي “الرأي”    تراجع أسعار النفط    إدارة بلوزداد تحسم ثالث صفقاتها    صلاح العبد بصلاح القلب    ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا ؟    جاهد نفسك ترزق سبل الهداية    توفر الاعتمادات المالية يمنح نفسا جديدا للمشاريع الخاصة بالطبعة ال19    إيليزي: وصول المساعدات الإنسانية الموجهة إلى ليبيا إلى مطار عين أميناس    رزيق: "إطلاق مساحات تجارية كبرى سنة 2020"    وزارة الصحة تعتمد مخططا استعجاليا يستجيب لتطلعات المواطنين على المدى القصير    نحو القضاء على مشكل المضاربة في أسعار حليب الأكياس المدعمة في "ظرف أسبوع"    مزيان يوقع 3 سنوات ونصف في الترجي التونسي    تكريم المجاهدة جميلة بوحيرد في تظاهرة أفلام المقاومة بتونس    عماري يناقش إنشاء التعاونيات مع ممثلي الغرف الفلاحية    جراد يأمر بالتحقيق في فضيحة مشروع 200 سكن بعين الصفراء    ربط قرابة 300 مسكن بشبكة الغاز الطبيعي ببلدية واريزان في غليزان    ترحيل 153 عائلة إلى سكنات جديدة في وهران    نشرية خاصة : هبوب رياح قوية بعدة ولايات شرق وجنوب شرق الوطن    ترامب أمام مجلس الشيوخ بتهمة إساءة استخدام السلطة    حكومة الوفاق تثمن دعوة الجزائر لحوار يجمع الفرقاء الليبيين    وفاة تسعيني واصابة 4 أشخاص في حادثين بالمدية    موسم الحج 2020: رفع حصة الجزائر إلى 41 ألف و 300 حاج    جثمان الفنانة لبنى بلقاسمي يوارى الثرى بمقبرة بوزوران بباتنة    تم تصويره بوهران    بطولة إفريقيا على المضمار    الدورة الدولية‮ ‬أحمت‮ - ‬كومارت‮ ‬للملاكمة    لجمع النفايات المنزلية بورقلة    مدير مستشفى بأدرار يستقيل من منصبه تطبيقا لآية قرآنية!    بلادهان اجتمع بالفرقاء الماليين‮ ‬    بلمهدي في زيارة رسمية إلى السعودية    خريجو الصيدلة يطالبون باعتمادات لفتح صيدليات    الناقدون يثمنون جمالية العرض وطريقة المعالجة الدرامية    المالوف في الحفظ والصون وعلى السلطات الاهتمام أكثر بالفنان    الموسيقى والاستمرار في فعل التخييل    معرض للرسام "نور الدين شقران" بالجزائر العاصمة هذا السبت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج
صب الزيت على ناره الخامدة
نشر في المساء يوم 19 - 06 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
سارت تصريحات كاتب الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو بزعم رفض بلاده خوض حرب ضد إيران إلى نقيض قرار البنتاغون أمس، بإرسال ألف عسكري إضافي من القوات الخاصة إلى منطقة الخليج ضمن مؤشر جديد ينذر بقرب موعد اندلاع مواجهات عسكرية أبدت المجموعة الدولية رفضا مطلقا لها.
وبرر وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان، إرسال هذه التعزيزات بتوفر مصالحه على معلومات استخباراتية، مؤكدة حول وجود تصرفات إيرانية معادية أكدت تورط بحريتها العسكرية في عمليات التخريب التي طالت ناقلات نفط في عرض مياه الخليج وبحر عمان.
وحاول المسؤول العسكري الأمريكي التخفيف من حدة المخاوف الدولية من حرب جديدة ضد إيران وقال إنه أعطى الضوء الأخضر لنشر هذه القوة الإضافية لأغراض دفاعية والاستعداد للرد على أي تهديدات جوية وبحرية إيرانية محتملة.
يذكر أن الإدارة الأمريكية سبق أن أرسلت ترسانة حربية إلى منطقة الخليج ضمت طائرات إستراتيجية من طراز "بي 52" المقنبلة وحاملة الطائرات، أبراهام لينكولن وعدة سفن حربية وبطارية صواريخ "باتريوت" بدعوى الرد على قرار السلطات الإيرانية باستئناف عمليات تخصيب اليورانيوم وإنتاج الماء الثقيل، ردا أيضا على قرار الرئيس الأمريكي فرض عقوبات اقتصادية إضافية عليها لخنقها عبر منعها من بيع نفطها إلى الخارج.
وعلى نقيض توقعات الرئيس الأمريكي بإدخال إيران تحت عصا طاعتها بلجوئه إلى خيار فرض عقوبات اقتصادية عليها إلا أن حساباته خابت هذه المرة بعد أن قررت تكثيف عمليات تخصيب اليورانيوم مما مكنها من تجاوز السقف المحدد في الاتفاق النووي بأربعة أضعاف في رسالة تحدي واضحة تجاه الرئيس الأمريكي.
وهي القبضة التي جعلت الرئيس دونالد ترامب، يجد نفسه حائرا بين خيار مواصلة التعامل مع إيران عبر فرض العقوبات الاقتصادية وانتظار نتائجها على القرار السياسي الإيراني أم اللجوء إلى خيار القوة العسكرية لتسريع عملية تركيعها، تنفيذا لرغبة من يعرفون ب صقور" البيت الأبيض الذين يصرون على تقليم أظافر إيران عسكريا بذريعة منعها من امتلاك القنبلة الذرية تماما كما تريد إسرائيل ذلك حتى تبقى القوة المهينة في كل منطقة الشرق الأوسط.
ووضعت مثل هذه الوضعية كل العالم في حالة ترقب لما تأتي به الأيام القادمة من تطورات أو حتى مفاجآت في نفس الوقت الذي تعالت فيه النداءات ملحة باتجاه واشنطن وطهران من أجل التعقل وعدم التسرع والمغامرة في اتخاذ القرارات التي قد تعمق الشرخ بدلا من إيجاد مخرج له في منطقة منهكة بمشاكلها التي لا تكاد تنتهي.
ولم تنتظر الصين التي تبقى أهم متعامل اقتصادي مع إيران، طويلا للتعبير عن رفضها لقرار البنتاغون بتعزيز قواته في منطقة الخليج لما له من تداعيات خطيرة على الاستقرار والأمن في منطقة بأهمية منطقة الخليج. ودعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي، كل الأطراف إلى "ضبط النفس وتهدئة التوتر" لتفادي ذلك.
كما جدد الوزير الصيني دعوته باتجاه إيران بعدم التخلي عن الاتفاق النووي بهذه السهولة في رد على تصريحات، بهروز كمال أفندي الناطق باسم وكالة الطاقة الذرية الإيرانية التي أكد من خلالها أن مخزون بلاده من مادة اليورانيوم المشبع سيتجاوز بحلول 27 جوان الجاري عتبة 300 كلغ الحد المعلن في الاتفاق النووي.
كما دعا ديمتري بيسكوف الناطق باسم الرئاسة الروسية، الولايات المتحدة وإيران الاحتكام إلى لغة العقل وتفادي كل ما من شأنه التسبب في زيادة درجة التوتر في منطقة غير مستقرة.
ورفضت دول الاتحاد الأوروبي هي الأخرى الانسياق وراء الاتهامات الأمريكية تجاه إيران وأكدت أنها في حاجة إلى مزيد من المعلومات لاتخاذ موقف يتماشى مع حقيقة الوضعية السائدة في منطقة الخليج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.