غياب المنافسة ألهب سوق السيارات    المسيرة عرفت انضمام المواطنين لها‮ ‬    بعد تهدئة التوترات التجارية بين واشنطن وبكين    خلال اقتحام قوات الإحتلال لمدينة نابلس    تعالي‮ ‬دعوات إنهاء الأزمة بالحوار    الجولة الثانية من دوري‮ ‬المحترفين    سيخوض سباق‮ ‬1500‮ ‬متر    من‮ ‬24‮ ‬إلى‮ ‬28‮ ‬أوت الجاري    عبر‮ ‬26‮ ‬بلدية بسوق أهراس‮ ‬    خلال حملة تطوعية بادرت بها محافظة الغابات‮ ‬    1722‭ ‬منصب شغل في‮ ‬الدخول الاجتماعي‮ ‬المقبل‮ ‬    من‮ ‬31‮ ‬أوت إلى‮ ‬3‮ ‬سبتمبر المقبل    بحضور جمهور‮ ‬غفير    في‮ ‬كتابه‮ ‬الشعر في‮ ‬عسير‮ ‬    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    فيما تتواصل عملية إجلاء المرضى للجزائر‮ ‬    ضمن الحركة القضائية الأخيرة‮ ‬    لحوار وطني‮ ‬جامع لا إقصاء فيه    للخروج من الأزمة السياسية‮ ‬    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    رئيس الحكومة يتخلى عن الجنسية الفرنسية    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الجزائر تشارك في الاجتماع الثامن بفالنسيا    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    ترقية 42 مركز تكوين إلى معاهد متخصصة    حضور مميّز لفنانين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة    التحلي بالوعي والمسؤولية لمواجهة التحديات الأمنية    "الرئيس الانتقالي" خطر على أمن البلاد    خلق 4 أقطاب امتياز لترقية السياحة الداخلية    رئيس الوزراء الإيطالي يعلن عن استقالته    أكاديمي أمريكي يدعو إلى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره    إصابة شاب في حادث مرور    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    شريف الوزاني يتهم «أطرافا» بزعزعة استقرار النادي    زفان يقترب من إسبانيول برشلونة    السينما الجزائرية    ثروة تاريخية منسية    60 درجة بأدرار تفرض حظر تجوال بعد الزوال    العقارب تخرج من جحورها و تلسع 426 شخصا وتنهي حياه طفلة    .. جاني راجل بشار صَابته بختة في «لاڤار»    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    «قيظ الصيف المشتد»    تتويج الشاعر العراقي خالد حسن    شباب بلوزداد غدا في نجامينا    الناي سيد الآلات الموسيقية بالأعراس    300 مقعد بيداغوجي جديد في شبه الطبي    توقيف رجل عثر في صندوق سيارته على جثة زوجته    تضع توأمين بينهما 11 أسبوعا    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    تدخل "ديزني لاند" بتذكرة عمرها 34 عاما    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    الذنوب.. تهلك أصحابها    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية
وزير الفلاحة يشيد بعمل مؤسسات التكوين ويؤكد:
نشر في المساء يوم 20 - 07 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، شريف عماري، أول أمس، من سطيف أن تعزيز الأمن الغذائي مهمة استراتيجية مرتبطة بتعزيز السيادة الوطنية، مشيرا خلال إشرافه على مراسم اختتام السنة الدراسية البيداغوجية بالمعهد التكنولوجي المتوسط المتخصص الفلاحي، أن القطاع الفلاحي يحظى بمكانة جد هامة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي لتحقيق الأمن الغذائي، الذي يشكل إحدى العناصر الأساسية للسيادة الوطنية.
كما أشاد الوزير بالعمل الذي تقوم به مؤسسات التكوين والبحث في المجال الفلاحي، قائلا «إن النتائج تثلج الصدور وتشجعنا على دعم وتكثيف أكثر للمجهودات، مع إيلاء العناية لكل التدابير لتوفير الظروف المناسبة والتكوين عالي المستوى لينعكس إيجابا على أنظمة الإنتاج والتنمية والأسواق والاستدامة، مع استغلال الموروث الطبيعي بطريقة عقلانية وذكية».
وأفاد عماري بأن العمل جار لجعل قطاع الفلاحة فعّالا في تنويع الاقتصاد والتنمية، خاصة في المناطق الريفية والجبلية، وذلك عن طريق التكوين الذي من شأنه أن يؤثر إيجابا بصفة مباشرة على الاقتصاد الوطني في عديد القطاعات.
بالمقابل، كشف الوزير، أن دائرته الوزارية بصدد اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة لتحسين تدخلاتها بالتنسيق مع عديد القطاعات الفاعلة في المجال، على غرار قطاعي النقل والصيد البحري، ذلك للحصول على تكوين يؤهل للذهاب إلى أعالي البحار للقيام بصيد مميز للسمك يدعم الأسواق الوطنية وحتى الصادرات بكل احترافية.
وبخصوص الغابات، أشار عماري إلى وجود مشاريع ضخمة كاستغلال النباتات العطرية والطبية وأصناف أخرى، مع تطوير الزراعات الجبلية في هذا المجال بما يسمح بالرفع من قدرات الاقتصاد الغابي.
وفيما يخص التكوين، أشار الوزير إلى تنظيم العديد من الأنشطة التكوينية والإرشادية خلال الخمس سنوات الفارطة لفائدة الفلاحين، ويتعلق الأمر بتكوين قاعدي لفائدة 1373تقني ومساعد تقني في مجال الفلاحة والغابات وتدريب 2186 عون في مجال الصيد البحري، وما يزيد عن 200 ألف فلاح وإطار ومستثمر والشباب من حاملي المشاريع في المجال التقنية الفلاحية وإدارة وتسيير المشاريع والأنشطة الفلاحية والغابية والصيدية.
وفي مجال الإرشاد، تم تأطير ما يزيد عن مليون فلاح ومربي وعامل بالصيد البحري والغابي، من ضمنهم 400 ألف شاب و150 ألف امرأة ريفية لتقوية القدرات المعرفية لمختلف متعاملي القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.