جراد في زيارة عمل إلى باتنة غدا الأربعاء    الفريق شنقريحة: شساعة التراب الوطني وشدة الصراعات الجيوسياسية تتطلب التأمين الشامل للحدود    محمكة تيبازة: تأجيل محاكمة والي العاصمة السابق زوخ إلى 3 نوفمبر القادم    هكذا سيكون التحاق تلاميذ الإبتدائي بمقاعد الدراسة!    التعليم العالي: الوزارة تناقش انشغالات الباحثين    اتفاق أوبيب+ : نسبة امتثال قدرها 102 بالمائة خلال سبتمبر المنصرم    الهلال الأحمر يطلق رقما أخضرا للدعم النفسي    سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها لدى الصناعيين والمؤسسات العمومية    وضع التعاونيات الفلاحية تحت سلطة وزير الفلاحة    الجزائريون يستهلكون 60 مليون طن من المنتجات الطاقوية سنويا    بلمهدي يدعو المواطنين الى احترام الاجراءات الوقائية خلال أداء صلاة الجمعة    وزارة التعليم العالي تتبرأ من القائمة الخاصة بمعدلات القبول المتداولة عبر "الفايسبوك"    تعليمات صارمة لتشديد الرقابة على الفضاءات والنشاطات التجارية    مليون و117 وفاة وأكثر من 40 مليون إصابة بكوفيد 19 في العالم    صناعات الكترونية وكهرو-منزلية : استبدال نظام "سي كا دي" بآلية جديدة تعزز الادماج المحلي    الشلف: الإطاحة بشبكتين إجراميتين لترويج الأقراص المهلوسة    حوادث المرور : الدرك الوطني يطلق حملة تحسيسية تحسبا للدخول الاجتماعي    حوادث مرور: وفاة 17 شخصا وجرح 1263 آخرين خلال أسبوع    عدل.. 15 ألف مكتتب يحملون تطبيق "ضبط مواعيدكم" خلال 24 ساعة    مظاهرة أمام القنصلية المغربية ب"بلباو" للتنديد بتواطؤ اسبانيا والاتحاد الأوروبي مع الاحتلال المغربي    بادمينتون: إلغاء الدورتين الدوليتين المقررتين بالجزائر في اكتوبر الجاري    الرابطة الأولى : شباب بلوزداد يعود الى التحضيرات بعد ثبوت "نتائج سلبية"    أرزقي براقي يأمر بالإنطلاق في الدراسات حول إمكانيات المياه الجوفية بتيسمسيلت    الأمم المتحدة ترافع لتشديد عقوبات معنفي الأطفال في الجزائر    إسرائيل والإمارات تتفقان على إعفاء مواطنيهما من تأشيرات السفر    "حاب يتعرف"    إثارة دوري أبطال أوروبا تعود مجددا    بكالوريا مهنية ومعايير جديدة لدعم الإنتاج الفني    قانون المالية: غلق ثلاثة حسابات تخصيص بقطاع الثقافة    بن شيخة مدربا للدفاع الحسني الجديدي    الكونغو: مسلحون يحررون 900 سجين    السلطات الفرنسية تأمر بغلق مسجد في باريس    فتور شعبي في التعاطي مع حملة الدستور    متديّنات متّقيات بالتعدد مقتنعات    مشروع التعديل الدستوري "يفتح الباب على مصراعيه للشباب في مجال الإستثمار"    سكان قرية أولاد أعراب خارج مجال التغطية التنموية الريفية ببلدية بوقائد في تيسمسيلت    رودجرز يطلب من لاعبي "ليستر" مساعدة "سليماني"    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    حراك حزبي لاستبدال اسم السفّاح بيجار بالمناضل أودان    الروائي إسماعيل يبرير في منصب جديد    عبيد رئيسا جديدا لمجلس الإدارة    ميلاد أول تكتل نقابي لموسيقيي ولاية الجزائر    مساهمة فعالة في التعريف بالثورة التحريرية    حزام ترفض دسترة الإسلام وبوراوي تسيء إلى الرّسول!    خطوة أخرى على طريق المصالحة الفلسطينية    انطلاق الجولة الرابعة من المحادثات العسكرية الليبية في جنيف    فرصة جديدة للتكوين والخبرة    حملات بحث مكثّفة عن 12 «حراڤا» مفقودا بساحل الشلف    «سعيد بعقدي الاحترافي وأطمح في نيل ثقة الطاقم الفني»    تأخر نتائج كورونا يؤجل تربص تلمسان بيومين    « استعنتُ بالفحم و«الطبشور» ورسمتُ على جدران البنايات»    فنانو البيض يطالبون بمسرح جهوي    تكريم عائلات علماء ومشايخ «الظهرة»    النظافة رهان الصحة    لا استعجال لعودة الطائرات    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    عبد الله فراج الشريفكاتب سعوديكاتب سعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بشير بن بركة يطالب بكشف لغز اختطاف واغتيال والده
شكل أحد أشرس المعارضين لنظام الملك المغربي الراحل الحسن الثاني
نشر في المساء يوم 19 - 01 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أرجع بشير بن بركة، نجل القيادي السياسي المغربي المغتال قبل 55 عاما أسباب عدم الكشف عن قاتلي والده والجهات التي أعطت الأوامر بذلك ومكان تواجد جثته، إلى مصالح الدولتين المغربية والفرنسية وحرصهما على المحافظة عليها رغم إلحاح عائلة الفقيد على كشف كل الحقيقة حول هذه الجريمة المسكوت عنها.
وأضاف بن بركة الابن خلال ندوة احتضنتها العاصمة الاقتصادية المغربية، الدار البيضاء تحت شعار "2020 سنة الشهيد بن بركة"، بمبادرة من لجنة وطنية ضمت عدة منظمات حقوقية، إصراره على كشف كل الحقيقة حول ظروف وملابسات اقتراف هذه الجريمة السياسية في حق أحد أشرس المعارضين لنظام العاهل المغربي الراحل، الحسن الثاني.
وقال في كلمة ألقاها أمام المشاركين في هذه الندوة، باستعصاء كشف الحقيقة طيلة هذه المدة التي فاقت نصف قرن بسبب رفض السلطات الفرنسية والمغربية تحرير الأرشيف الذي بقي رهين أدراج جهازي المخابرات في البلدين تحت ختم "سري دفاع"، وهي إشارة حمراء يجعل من الاستحالة بمكان كشف مضامينها إلا من طرف عدد محدود من مسؤولي هذه الأجهزة.
يذكر أن تقارير سابقة أكدت أن المهدي بن بركة غدر به في العاصمة الفرنسية من طرف فريق لجهاز المخابرات المغربية أرسله الملك الراحل الحسن الثاني لتصفيته بتواطؤ من جهاز الموساد الإسرائيلي وتزكية من جهاز المخابرات الفرنسية، حيث تمت تصفيته وإذابة جسده في مادة الحمض الكاوي لطمس كل أثر لهذه الجريمة.
وأضاف بشير بن بركة أن السلطات القضائية المغربية ترفض إلى حد الآن كل تعاون مع قاضي التحقيق الفرنسي، ضمن خطة مقصودة لعرقلة عمل العدالة في نفس الوقت الذي تواصل فيه الرباط وباريس حماية المنفذين لهذه الجريمة الشنعاء الذين مازال بعضهم على قيد الحياة.
وهو ما جعل فاطمة الزهراء تابي، الباحثة هي الأخرى عن كشف كل الحقيقة عن هذه الجريمة تؤكد أن الوقت قد حان لكشف المتورطين بعد كل هذه السنوات من الانتظار، ويتعين على السلطات الفرنسية والمغربية رفع السرية عن الوثائق الخاصة بهذه القضية وقول كل الحقيقة حول عملية الاختطاف والاغتيال التي بقيت طي الكتمان إلى حد الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.