بالصور.. تخرج الدفعات بمدرسة ضباط الصف للعتاد بسكيكدة    الرئاسة الفلسطينية: التطبيع "خيانة للقدس والأقصى"    إدماج و تكتل أربعة شركات فرعية تابعة لمجمع سونلغاز    هذه الشواطئ المعنية بالفتح بولاية سكيكدة    والي ميلة يستقبل ممثلي الأحياء المتضررة من الزلزال    أردوغان يحذر اليونان وفرنسا من "ثمن باهظ"    لبنان تعلن حالة الطوارئ..ودعوات للإسراع في تشكل الحكومة    الهزة الأرضية بالبليدة :عدم تسجيل خسائر بشرية أو مادية    فارس ينتقل إلى لازيو بِقيمة 8 ملايين أورو    نادي مالاغا الإسباني يعلن عن إصابة 5 من لاعبيه بكورونا    شيتور : تحويل 200000 سيارة إلى غاز البترول المميع في سنة 2021    تبسة.. جريح في إنقلاب سيارة بفج قوراي    الشلف : توقيف 4 أشخاص بينهم 3 نساء بتهمة إنشاء محل للفسق والدعارة    تمديد ساعات الدراسة بالجامعات إلى غاية الساعة السادسة مساء    تجديد مرتقب للإطار الأخلاقي المطبق على الأعوان العمومين للوقاية من "تضارب المصالح"    كرة القدم: تحضير عودة النشاط الكروي على طاولة اجتماع الفيفا والكاف بحضور زطشي    37187 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1341 وفاة.. و26004 متعافين    تفاصيل غلق 13053 محلا تجاريا و17 سوقا بلديا لم تحترم تدابير الحماية من كورونا في العاصمة    "عدل" تعليمات صارمة لتسريع وتيرة الاشغال في ست ولايات    نحو تنظيم مسابقة وطنية لأقدم التحف الفنية والملابس التقليدية    الانطلاق في إعداد وطبع مواضيع امتحاني شهادة "البيام" و"الباك"    وفاة القيادي الإخواني عصام العريان داخل سجنه    استحداث صندوق خاص لتنمية مناطق الظل ب50 مليون دينار    توقيف شخص بغليزان صدر ضده أمر بالقبض الدولي من طرف القضاء الفرنسي    مقربون من رونالدو ينفون عرضه على برشلونة    منتجات الصيرفة الاسلامية على مستوى 32 وكالة للبنك الوطني الجزائري قبل نهاية سبتمبر    اجتماع الحكومة بالولاة: تواصل أشغال الورشات في جلسات مغلقة    شيتور: هناك برنامج لتزويد 200 ألف سيارة بسير غاز في 2021    بولحية: "لهذا السبب فضلت الشبيبة على العديد من الأندية الأخرى"    جراد: العقار الصناعي الحالي فيه مشاكل.. وهناك من يريد استحداث مناطق صناعية جديدة    إنشاء مؤسسة عمومية تسهر على كافة الخدمات المدرسية في الطور الابتدائي بدل البلديات    كورونا: المنحة الاستثنائية لمستخدمي الصحة "دفعت كليا تقريبا"    مركز "غامالي" يرد على منتقدي اللقاح الروسي    تنصيب رئيس مجلس قضاء ميلة والنائب العام لدى ذات المجلس    تخصيص 80 مليار دج لتمويل المخططات التنموية البلدية في 2020    كرة القدم - الرابطة الثانية: المدرب حاج مرين يخلف بلعطوي على رأس العارضة الفنية لشباب تموشنت    مؤسسة عمومية للخدمات المدرسية    جبهة البوليساريو تدعو الأمم المتحدة إلى إيجاد حل عادل ونهائي للقضية الصحراوية    صناعة صيدلانية: انتاج 50 مليون كمامة في 45 يوم    حمداني: مساعي لإنتاج 30 بالمائة من حاجيات الجزائر من الزيت والسكر محليا بغضون 2024    تشكيليون جزائريون يحصدون ستة جوائز في مسابقة "كتارا للرواية والفن التشكيلي" بقطر    شقيق نادين نجيم يكشف حقيقة تشوه وجهها بعد إصابتها في إنفجار بيروت    "سيال" تعلن انقطاع التزود بالمياه الشروب عن 7 أحياء ببلدية القليعة بتيبازة        أسعار النفط تنخفض    عشر سنوات على رحيل الأديب الطاهر وطار    وزارة السكن: معاينة 3114 بناية متضررة من الهزتان الأرضيتان بميلة    أكد أنه فخور جدا بالتوقيع للكناري يوبا عجيب:    لتورطهم في قضايا فساد واستغلال للنفوذ    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    افتتاح مهرجان عمان السينمائي الدولي يوم 23 أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحفيز والتشجيع يساهمان في التحضير الإيجابي للاختبارات
الدكتور بوبكري يدعو الطلبة إلى ضبط برنامج المراجعة
نشر في المساء يوم 02 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
شرع عدد من المهتمين بالشأن التربوي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في عرض بعض المداخلات والاستشارات النفسية التي تمكن الأولياء من دعم أبنائهم خلال فترة المراجعة بعد أن تم ضبط تواريخ إجراء الامتحانات بالنسبة للطورين الثانوي والمتوسط، وبالنظر إلى صعوبة العودة إلى المراجعة في ظل ظروف الحجر الصحي. ولأهمية دعم الأولياء أبناءهم، خاصة طلبة البكالوريا، تحدثت "المساء" إلى الدكتور عبد الرشيد بوبكري، مدرب معتمد في التطوير الذاتي وتنمية المهارات، حول أهم التوجيهات التي تساعد الطلبة على بلوغ مراجعة إيجابية وتحصيل النجاح.
أشار الدكتور عبد الرشيد في بداية حديثه مع "المساء"، إلى أن عودة الأبناء إلى المراجعة في ظل ظروف الحجر بعد انقطاع فترة من الزمن، صعب، خاصة بعدما برمج عدد منهم عقله على فكرة العطلة واكتساب بعض العادات المرتبطة بالراحة؛ كالخمول والنوم لوقت طويل، يقول: "وفي المقابل، على الأولياء في هذه المرحلة بالذات، أن يكون لدهم دور إيجابي؛ من خلال تجنب إصدار الأوامر والضغط عليهم، وتذكيرهم بصورة مستمرة بضرورة المراجعة؛ لأن ذلك من شأنه أن يؤثر على نفسيتهم، ويصعب عليهم فكرة تقبّل العودة إلى الدراسة". وبالمناسبة، يقترح محدثنا بعض التوجيهات التي تساعد الأولياء على جعل أبنائهم يراجعون بكل سهولة بعيدا على كل أشكال الضغط، حيث ينبغي، حسبه، في أول الأمر الجلوس مع أبنائهم، وإقناعهم بفكرة العودة التدريجية إلى مصاحبة الكتب والكراريس والتحلي بالصبر؛ لأن المسألة مسألة وقت، وهي مرحلة انتقالية سرعان ما تنتهي بانتهاء الاختبارات، وبالتالي المناقشة الإيجابية غاية في الأهمية كمرحلة أولى، تسبق الشروع في تقبّل فكرة بدء المراجعة.
المرحلة الثانية، حسب الدكتور عبد الرشيد، هي التشجيع، والتي تكون بتحفيزهم على الدراسة بالقضاء على الأسباب التي يختلقها الأبناء للابتعاد عن المراجعة، كالقول مثلا: "لا أستطيع، لا يمكنني المراجعة"... وغيرها من الأفكار السلبية التي تحبط من عزيمتهم، والتي يقابلها الأولياء بتبني أفكار إيجابية؛ كقول مثلا: "يمكنك المراجعة" أو "الدروس ليست بالكثيرة"، أو "في الإمكان تحقيق نتائج إيجابية بتوفيق من الله"، وبذلك نصل، يقول الدكتور، "إلى ما يسمى سياقة الأبناء بطريقة سلسة، إلى المراجعة الإيجابية".
من جهة أخرى، أوضح المدرب بوبكري أن المناقشة والتشجيع غير كافيين لحث الأبناء على المراجعة إن كانت الأجواء غير مهيأة، وبالتالي، حسبه، "لا بد من تهيئة الأجواء في المنزل لمساعدتهم على المراجعة"، ومنها مثلا "التواصل مع الأساتذة، وتوظيف بعض الأمور التي تقلل من حدة الضغط التي قد تخلفها المراجعة، إلى جانب توفير كل الأجواء التي تساعده على المراجعة داخل المنزل؛ من خلال تخصيص مكان هادئ يبعد عن التشويش وكل ما يمكن أن يذكّر الطفل بأن غيره من إخوته يعيشون أجواء العطلة"، مشيرا إلى أن "مسؤولية إنجاح عملية المراجعة والتقليل من الضغط عن الأبناء، تقع على عاتق الأولياء؛ لأن نجاح الأبناء مرهون بنجاح عملية التوجيه خلال هذه الفترة الحساسة".
أما بالنسبة لأهم التوجيهات التي على الطلبة التقيد بها حتى لا يفشلوا ويحفّزوا أنفسهم على المراجعة للنجاح، فتتمثل، حسبه، في "في ضبط برنامج جدي للمراجعة لتجنب إهدار الجهد في مراجعة عشوائية، وبالتالي أدنى ما يجب التقيد به هو المراجعة لمدة ثلاث ساعات خلال اليوم على فترات متباعدة"؛ يشرح: "بمعدل ساعة في الفترة الصباحية، وساعة بعد الظهر، وساعة بعد وجبة العشاء، وهو وقت كاف للاطلاع على عدد من المواد، خاصة أن الحجم الساعي للدروس قليل، يقتصر على الفصلين الأول والثاني، وبالتالي ليس هناك عدد كبير من الدروس، حيث يوازن بين التمارين والحفظ لتجنب إرهاق الذاكرة"، مشيرا إلى أن ثلاث ساعات كافية ليكون الطالب مستعدا يوم الامتحان لاجتياز الاختبارات".
ويوضح المختص: "بينما يتمثل الأمر الثاني في العامل النفسي؛ من خلال إعطاء إيحاءات إيجابية لنفسيته، تشجعه على الدعم الذاتي لنفسه، وهذا موجه خاصة لطلبة البكالوريا، فالإيحاءات الإيجابية تدعم نفسيته؛ كأن يكتب على ورقة: "المراجعة لمدة كافية تجعلني جاهزا"، أو أن يكتب على أخرى: "هذه المراجعة ستمكنني من دخول الجامعة، ودراسة التخصص الذي أرغب فيه"، كل هذه الدوافع ترفع المعنويات وتحفز على المراجعة، مشيرا إلى أن ضبط الطالب لعدد من الأهداف يدفعه إلى تحقيق النتائج المرجوة، وهي النجاح؛ لأن تحدي الذات من أهم الطرق التي تحفز على المراجعة".
وفي السياق أوضح الدكتور أن الطلبة يمكنهم أيضا الاستعانة بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي التي تعرض عددا من الأساليب التي تساعد على تحفيز الذاكرة على المراجعة، أو الاستعانة حتى بمختصين نفسانيين، أو المشاركة في الدورات التي تساعد على اكتساب مهارات الحفظ والتركيز، مشيرا إلى أن الوقت المناسب لبدء المراجعة "في شهري جويلية وأوت بالمنهجية التي تم تحديدها بمعدل ثلاث ساعات، كافية لأن يكون الطالب جاهزا يوم الاختبار، ويكون النجاح حليفه بإذن الله".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.