جهود المعلمة لم تذهب سدى    المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تنشر قائمة الأحياء السكنية المعنية بالتسليم وتدعو أصحابها للتقرب من مصالحها    وزير السكن: طي ملف "عدل 2" من ناحية العقار الشهر المقبل    "الشيتة"    تحذير من بريد الجزائر    أعراب: تفاجأت لقرار بعض الفرق    مدوار: "بعض ملاعب القسم الأول ناضت فيها الرتيلة"    رابطة كرة القدم المحترفة: المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي لموسم 2019    تبسة: إخماد حريق شب في العدادات الكهربائية بحي 488 سكن    افتتاح أكبر نافورة مياه بالعالم في دبي    استلام 22 مشروعا جديدا بقطاع التربية بعنابة    نقل العتاد عبر الخط البحري الجزائر - مرسيليا : برمجة الرحلة الأولى يوم 2 نوفمبر    حكار: فتح تحقيق في أسباب حريق الحقل البترولي في حاسي مسعود    محرز يكشف عن أكثر تجربة مؤلمة مع "مانشستر سيتي" !    بوزناد: الجانب المالي عائق لتطبيق البروتوكول الصحي    ليبيا : قوات حفتر و الوفاق يوقعان في جنيف اتفاقا لوقف دائم لإطلاق النار    حملة واسعة في الدول العربية لمقاطعة المنتجات الفرنسية    طائرتان عسكريتان لنقل الأساتذة إلى برج باجي مختار    قويدر محفوظي يناشد أهل الخير والمحسنين بسيدي عيسى في المسيلة    تجار "مفترق الطرق" ببجاية يطالبون السلطات المحلية الوفاء بوعودها    والي جيجل يشرف على توزيع 85 حافلة للنقل المدرسي    اليوم الوطني للصحافة: تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    اليوم الوطني للصحافة: مشروع تعديل الدستور جاء ب"ضمانات" ستعزز المشهد    أوروبا تسجل أرقاما قياسية في الإصابات بكورونا    حملة تحسيسية وترفيهية لفائدة أطفال قرية المطروحة بالطارف    جراد: الصحافة الوطنية كانت ولا تزال رافدا مهما في ترسيخ الديمقراطية    تبسة: حجز 2220 قرص مهلوس وتوقيف 4 أشخاص    مكافحة عصابات الأحياء.. المعركة المعقدة    قطاع السكن يستحوذ على حصة الأسد في ميزانية 2021    ترامب وبايدن يتبادلان الاتهامات في آخر مناظرة تجمعهما    أسعار النفط مستقرة فوق 40 دولارا    الفاف تنظم تربصا للحكام    سواكري تعلن تعافيها من كورونا    مقتل مفتي دمشق بعد انفجار عبوة ناسفة كانت "مزروعة في سيارته"    السلطات تحسم الجدل بشأن تسمية المسجد الأعظم    السلطة المستقلة للانتخابات : اعتماد 17 وسيلة إعلام أجنبية لتغطية الاستفتاء الشعبي    عرعار: إعطاء صفة الشريك للمجتمع المدني "محفز كبير"    بومرداس: إصابة مديرة مدرسة بالزكام يثير الإشاعات    الفريق شنقريحة: الشعب الجزائري سيخرج بقوة للمشاركة في الاستفتاء    الشروق أون لاين يفتك جائزة الإعلام الإلكتروني    الرئيس تبون يشيد باحترافية الصحافيين في مرافقة التحضير للاستفتاء    محرز يكشف عن أقوى مدافع واجهه !    قتل المدرس الفرنسي: توجيه تهم لسبعة أشخاص في قتل صمويل باتي    الانتخابات الأمريكية 2020: إيران وروسيا تنفيان اتهامات الولايات المتحدة لهما بمحاولة التأثير على الناخبين    ليبيا… تفاهمات مبدئية بجنيف بشأن سرت والجفرة وملفات أخرى في مفاوضات بلوزان    جبهة البوليساريو تدعو شركة ''كوستا مارينا بروتن'' الألمانية لوقف استيراد مسحوق السمك من الأراضي الصحراوية المحتلة    كورونا: تسجيل 266 إصابة جديدة، 136 حالة شفاء و 8 وفيات    وزارة الثقافة والفنون تحيي فكر مالك بن نبي    دعوى قضائية ضد بوراوي بتهمة الإساءة للرسول    جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف تسلم سهرة اليوم الخميس    تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) : المنتخب الجزائري يكسب خمسة مراكز و يرتقي للصف ال30    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تراكمات من ماضي السود الأليم في فرنسا
صدور رواية "البازار الأسود"
نشر في المساء يوم 01 - 10 - 2020

صدرت عن مكتبة "آفاق للنشر والتوزيع" بالقاهرة، رواية "البازار الأسود" للكاتب الفرنسي آلان مابانكو، ترجمة عادل أسعد الميري. هذه الرواية هي عن أحوال سود وعرب باريس، والسود هنا هم الذين جاؤوا من أفريقيا السوداء، التي هي هذا البازار الأسود، والمقصود بالكلمة، كل تلك الأشياء السوداء المبعثرة، المتراكمة داخل نفوس الأفريقيين السود، حتى ولو كانوا يعيشون حاليا في باريس.
يظل السواد متراكما داخل نفوس المهاجرين، بسبب ما تعرضوا له في السابق، حسب ما يرسم شخصياتهم الروائي الفرنسي الأفريقي آلان مابانكو، في هذه الرواية التي تعد من أشهر ما كتب.
آلان مابانكو من أشهر الكتاب الفرنسيين حاليا، وهو روائي وشاعر وكاتب صحفي وأكاديمي، ولد في بوانت نوار بجمهورية الكونغو، في الرابع والعشرين من شهر فيفري عام 1966، وقضى طفولته هناك.
سافر مابانكو إلى فرنسا بعمر الثانية والعشرين في منحة للدراسات العليا، وهو يقيم في سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا الأمريكية منذ عام 2005، حيث يقوم بتدريس الأدب الفرنسي.
حصل آلان مابانكو على أكثر من عشر جوائز أدبية عالمية كبرى، منها جائزة رينودو الأدبية العريقة عام 2006، وهي جائزة فرنسية مرموقة تأسست عام 1926 من طرف مجموعة من النقاد والصحفيين الفرنسيين الكبار.
وصل هذا الكاتب إلى القائمة القصيرة لمان بوكر في 2015، وحائز وسام الشرف من الرئيس الفرنسي الأسبق، يكتب القصة القصيرة والشعر وصدرت له سلسلة من الدواوين: "أسطورة التّيه، الأشجار أيضا تذرف الدمع، حين يعلن الدّيك عن فجر يوم جديد، نزف الحرية".
على مستوى صياغة الرواية، تنفرد تجربة مابانكو في محاولته إنجاز أعمال رفيعة تبحث في قيمة السلام والمحبة الكونية، ومواضيع تنبذ العنصرية وخطاب الكراهية، ففي روايته زجاج مكسور، يرسم بلغة فرنسية بسيطة صورة واقعية شديدة الثراء مفعمة بالتفاصيل لأفريقيا وما لا يعرف عنها، أما روايته هذه "البازار الأسود"، فيقدم من خلال فصولها للقارئ مجتمع المهاجرين الأفريقيين في باريس، وكيف يعيشون حياتين وربما ثلاث في وقت واحد، ممزقين بين ماضيهم وحاضرهم ومخاوفهم من المستقبل، والعنصرية اليومية والتمييز في التفاصيل وطريقة العيش والفرص، تحت مظلة عدالة مستحيلة، وهذه الثيمة تنطبق على معظم أعماله الروائية: "الأزرق الأبيض الأحمر"، "جنازة أمّي"، "لأفريقي المختل"، "العقل"، "غدا سأكون في العشرين من عمري"، "اللقالق لا تموت"، حيث سعى من خلالها إلى ترميم الهوية والثقافة الأفريقية وتشريعها، في ظلال قراءة معاصرة للتاريخ الاستعماري، والعمل بجد على استعادة التراث الثقافي الأفريقي، وفي هذا السياق يقول مابانكو: "يطالب الأفارقة بكل بساطة بالاعتراف بأن الخيال العالمي يشمل أيضاً تلك العناصر الثقافية الأفريقية المنهوبة، وأنه على سبيل المثال، لم يكن للحركة السريالية أن تبرز لولا التصاق أولئك الرسامين بالفن الأفريقي، وإذا ذهبنا إلى أبعد من إعادة التراث الثقافي، المسألة المطروحة هي أهمية الاعتراف بإفريقيا كقوة فنية، لها أبعاد إنسانية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.