المجموعة البرلمانية للثلث الرئاسي بمجلس الأمة تستنكر لائحة البرلمان الأوروبي    بطولة العالم لكرة اليد 2021 (تحضيرات): استدعاء 21 لاعبا للتربص التحضيري بالجزائر العاصمة    الذكرى ال59 لتأسيس وكالة الأنباء الجزائرية (وأج): مواصلة عملية التحديث والتكيف مع الرقمنة    953 إصابة جديدة و16 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    وزارة التعليم العالي تعمل على تقديم حلول لاشكالية تشغيل الحائزين على شهادة الدكتوراه    قتيلان وما لا يقل عن 10 جرحى جراء قيام شخص بدهس مارة في مدينة ترير الألمانية    الجزائر-الأردن: التوقيع على مذكرة تفاهم وتعاون لتسويق اختبار شهادة الكفاءة الدولية في اللغة العربية    الأمم المتحدة تكشف حجم المأساة.. الاحتلال هدم 129 مبنى فلسطينيا خلال ثلاثة أسابيع    "المخزن" يُخطط لتجنيد المهاجرين الغير شرعيين في القوات المسلحة الملكية    القضاء على إرهابي ثالث في العنصر بجيجل    ماجر يرفض الإعتراف ب"الفشل" ويُذكر بنتائجه الإيجابية!    الأزمة الليبية: انطلاق الجولة الرابعة لملتقى الحوار السياسي الليبي    الفريق شنقريحة يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى القاعدة المركزية للإمداد ببني مراد    أوبك+: مواصلة المشاورات للتوصل الى توافق يتلاءم مع سوق النفط ومصالح كل المنتجين (عطار)    بلماضي يساند بن طالب بعد تعرضه لتصريحات عنصرية في ألمانيا    الشلف: الإطاحة بشبكة مختصة في ترويج المخدرات وحجز أزيد من 9 كلغ من الكيف المعالج    تيزي وزو.."أونيام " تعلن عن التوقف التقني وتحيل 1700 عامل على البطالة    أول تعليق من السعودية على اغتيال العالم النووي الإيراني    وفاة رمز التسامح.. أسقف الجزائر السابق هنري تيسيي يرحل عن عالمنا    نقل جوي : اتخاذ جميع الاجراءات والتدابير لانطلاق أولى الرحلات نحو الجنوب ابتداء من الأحد المقبل    تعليم عالي: تنظيم عودة الطلبة الجزائريين الى تونس يوم السبت القادم عن طريق البر    كرة القدم/ الرابطة الاولى : استدعاء أربعة أمناء عامين للمثول أمام لجنة الانضباط    الوزير بوزيان يدعو طلبة الجنوب الكبير لسحب تذاكر سفرهم غدا    خنشلة:إيداع المديرين الحالي والسابق لتعاونية الحبوب والبقول الجافة الحبس المؤقت    ولاية الجزائر.. تمديد الحجر لمدة 15 يوما واجراءات جديدة لمواجهة كورونا    العاصمة.. هذا هو سبب انقطاع التزود بالماء الشروب ليلا    الشلف: أزيد من 8 ملايير سنتيم لتعويض 300 فلاح متضرر خلال السنة الجارية    الجزائر و الصين تستعرضان سبل التعاون في مجالات إنتاج الطاقة النظيفة    إصدار نسخة محسنة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    وزير الموارد المائية: 575 بلدية عبر الوطن تعاني من اضطرابات في التزويد بالماء    حوادث المرور: وفاة 17 شخصا وجرح 1078 خلال أسبوع    مهياوي للإذاعة : تراجع في عدد الإصابات واقتناء اللقاح سيخضع لشروط صارمة    "عدل": مكتتبو موقع "Q18" بالرحمانية يحتجون    صبّ إعانات لأزيد من 3420 فنان خلال الأشهر القليلة الماضية    تبسة: إصابة 5 أشخاص في حادث مرور    الإنجليز يشيدون ب "بن رحمة"    وزير المالية: الهدف من فتح وكالات الصيرفة الإسلامية هو استقطاب الأموال من السوق الموازية والمكتنزة لدى الأسر    منظمة الصحة العالمية تهيب بدول القارة الإفريقية إلى الاستعداد الجدي للتطعيم ضد كورونا    وزارة الشؤون الخارجية : الجزائر تدين "بشدة" الاعتداء الإرهابي في نيجيريا    المدير العام السابق للصيدلية المركزية اليوم أمام محكمة الدار البيضاء    الألعاب الأولمبية و البارالمبية 2020: وزارة الشباب والرياضة تواصل منح إعانات مالية للرياضيين    كورونا يغيب المطرب السوداني حمد الريح    الخدمات الاجتماعية لعمال التربية تستحدث منحة كوفيد-19 للتعويض عن الإصابة    فورار: نسبة إنتشار مرض السيدا في الجزائر لا تتعدى 0.1 بالمائة    محكمة القليعة ( تيبازة): منطوق الحكم في قضية كريم طابو في 7 ديسمبر    بلحيمر: الجزائر تتعرض لوابل متدفق من التهجمات اللفظية تأتينا من فرنسا    أسعار النفط تتراجع مع تأجيل "أوبك+" للمحادثات    إصابات كورونا تتجاوز 62.84 مليون عالميا    محرز في التشكيلة المثالية للدوري الإنجليزي    البليدة تشهد الانطلاق الرسمي للبطولة العسكرية للمصارعة المشتركة    انتظروني في مسلسل «تمرّد على العراب»    الفيلم الجزائري " هدف الحراك " يتوج بجائزة أفضل تركيب    مجلتنا الإلكترونية ستعرف حلتها الورقية مطلع العام القادم    رحيل الأحبّة    ضاع القمر    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عهد "الحڤرة" انتهى..والمال الفاسد أخطر من كورونا
داعيا إلى التصويت بقوة وإفشال محاولة العودة إلى الوراء..الوزير الأول:
نشر في المساء يوم 28 - 10 - 2020

❊ نوفمبر سيكون بداية التغيير الحقيقي وشاهدا على رغبة شعبنا في رفع التحديات
❊ الدستور الجديد يبرز اعتزاز الجزائر بثوابتها الوطنية ويكرّس مكانة الجيش الوطني الشعبي
دعا الوزير الأول عبد العزيز جراد أمس الجزائريين للمشاركة بقوة في الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور يوم الفاتح نوفمبر القادم والتصويت ب«نعم"، من أجل "قطع الطريق على أولئك الذين يريدون العودة إلى الوراء".
وفي كلمة ألقاها أمام فعاليات المجتمع المدني خلال تجمّع احتضنته جامعة باب الزوار للعلوم والتكنولوجيا بالجزائر العاصمة أمس في إطار الحملة التحسيسية حول استفتاء الفاتح نوفمبر، قال الوزير إن الأول من نوفمبر "سيكون تاريخ التغيير وبداية التغيير الحقيقي وشاهدا على رغبة شعبنا في رفع التحديات ومجابهة الصعوبات"، مضيفا أنه "من أجل كل هذا ومن أجل غد أفضل لأبنائنا ووطننا، أجدد لكم النداء للمشاركة بقوة للتصويت بنعم على المشروع".
وإذ اعتبر أن "من يرفض ذلك، فهو يريد العودة إلى الوراء وإلى عهد العصابة"، أشار السيد جراد إلى وجود "تحالف قوي اليوم بين العصابة في السجون وأعداء الأمة وأعداء الدولة الجزائرية في الخارج"، محذّرا "المال الفاسد الذي لازال يحوم في مجتمعنا...وهو أكثر خطورة من فيروس كورونا"، على حد تعبيره. وفي شرحه للتعديلات التي تضمنها المشروع، قال الوزير الأول إن هذا الدستور المعروض للاستفتاء الشعبي "يحدث القطيعة مع الفساد ومع من أرادوا تهديم روابط هذه الأمة ويجعل من محاربته أولوية وطنية، حيث يضع الآليات لتحقيق منابعه بإنشاء سلطة عليا للشفافية والوقاية من الفساد ومكافحته، مع تفعيله لمجلس المحاسبة الذي هُمّش لعشرين سنة". وبعد أن أكد أن مشروع الدستور يجعل من المسؤولية أمانة، أشار الوزير الأول إلى أن المسؤولية العمومية ليست وسيلة للثراء وممارسة "الحقرة"، مضيفا بأن هذا القانون الأسمى "يحذّر المسؤولين، خاصة في المؤسسات التي بها مال كثير مثل البنوك والجمارك والضرائب ممن لايزالون في نفس ممارسات الماضي، بأن يتغيروا أو يغادروا مع محاسبتهم".
وفي حين أشار إلى اتخاذ السلطات العمومية لمئات القرارات في سبيل تجفيف منابع الفساد، أكد السيد جراد أن مشروع الدستور يعزّز الحريات على غرار حرية التعبير والصحافة ويضمن الفصل بين السلطات وتوازنها ويعيد سلطان القانون ويكرّس المساواة في الحقوق والواجبات وأخلقة الحياة العامة والسياسية ويعيد الاعتبار للعمل السياسي، مثلما يعيد حسبه، الاعتبار للكفاءة وللعلم ويكرّس ديمقراطية المؤسسات واحترام القانون والإرادة الشعبية.وإذ تأسف لوجود الكثير من النواب "فاسدين وهم في السجون"، أكد الوزير الأول أن هناك آخرين نزهاء حافظوا على مصداقية المجالس المنتخبة ومنها البرلمان الذي يعيد له الدستور الجديد مكانته الحقيقية. كما ذكر بأن هذا المشروع أعطى أهمية كبيرة لمؤسسات المجتمع المدني كونه يمنح لها الإطار الحقيقي للنشاط والمساهمة في بناء الوطن، مثلها مثل الشباب الذين يمثلون موردا بشريا هاما في البلاد، قبل أن يؤكد بأن "الدستور الجديد يبرز اعتزاز الجزائر بثوابتها الوطنية، وبمساندتها للقضايا العادلة في العالم ويكرّس مكانة الجيش الوطني الشعبي سبيل جيش التحرير الوطني، الذي يعتبر ركيزة الأمة وجزءا لا يتجزأ من الشعب، يساهم في حمايته والدفاع عن حدوده".
واسترجع الوزير الأول في هذا السياق شعار "جيش شعب خاوة خاوة" الذي رفعه حراك 22 فيفيري المبارك، والذي قال بأن الدستور الجديد يجسد مطالبه. وكان الوزير الأول استهل كلمته بالتأكيد على أن "الفاتح من نوفمبر 1954 سيبقى للأبد نموذجا للكثير من الشعوب في الشجاعة والتضحية، فيما يعتبر الفاتح نوفمبر 2020 موعدا جديدا مع التاريخ سنؤكد فيه لأنفسنا وللعالم أننا أمة الأمجاد التي لا تنكسر..".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.