تحويل 11 مدير تربية وإنهاء مهام 23 آخر وتعيين 23 جديدا    القطاعات الوزارية مدعوة إلى تحسين نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    تصدير 7 آلاف طن من الأسلاك الحديدية إلى موريتانيا    انشغالات مكتتبي «عدل» على طاولة النقاش    الجزائر تدين بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقا في بغداد    سقوط شاب من الطابق الخامس    الدكتور بخاري يوسف: جاهزون لعملية التلقيح    سفير الجزائر بفرنسا يدعو الى التصحيح على مقال صادر من أسبوعية لو بوان بضد الجزائر    "البوليزاريو" يوسع نطاق عملياته العسكرية وقوات "المخزن" تعيش الجحيم!    الوضع في المغرب يعرف ترديا خطيرا    تندوف جزء لا يتجزأ من الجزائر    تحصيل مليار دينار من جباية استيراد السيارات الجديدة    وزارة الثقافة تنظم ملتقى وطني بعنوان "القراءة في مواجهة الاكراهات"    أكاديميون وحقوقيون يطالبون بايدن بالتراجع عن قرار ترامب حول الصحراء الغربية    ترشح 470 وكالة سياحية لتنظيم العمرة    3 وفيات.. 272 إصابة جديدة وشفاء 209 مريض    استغلال الطاقات الشبابية    الجزائر تدين "بشدة" التفجيرين الإرهابيين في العراق    شريف ملال: "أنا باق في منصبي والباب مقفول أمام المنحرفين"    مولودية وهران: فوز ثمين يُعزّز مكانة بلعطوي    خالدي "تخصيص هياكل لسِت اتحاديات رياضية"    حركة واسعة في سلك مديري التربية    أمن دائرة قايس يطيح بجمعية أشرار ملثمة تسرق المواشي    العمل مع العالم حبة يشجع على الإبداع    نشاط مستمر وانفتاح مثمر    إطلاق مسابقة لاختيار أفضل خمس روايات    "أبو ليلى" مرشح لسيزار أحسن فيلم أجنبي    اقتصاد أخضر..حوكمة مناخية    واجهة إلكترونية للمناجم    بحث تنمية الأنشطة الاقتصادية ب16 منطقة ظل    تخصيص 76 فرقة منها 9 فرق متنقلة لمناطق الظل    إيران تدعو دول الخليج للحوار    بلماضي يحل بالجزائر .. وهذا ما قاله    الذهب يبلغ أعلى مستوى بعد الضغط على الدولار    الدراسة الجامعية متواصلة رغم الوضع الاستثنائي    مشاريع الألعاب المتوسطية تحت مجهر الحكومة    ملال يحسم القمة في آخر دقيقة    الجامعيون يطالبون بتجهيز مكتبات البلديات للدراسة عن بعد    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    حقائق عن وثائق مالك بن نبي في الأرشيف الفرنسي    الأشغال متوقفة بأجزاء تيارت و الولايات المجاورة    فيديو عبر «الفايسبوك» يساعد في القبض على مجرمين    لص المركبات في الشراك    قصر الرياضات جاهز بعد إعادة التأهيل    دواء «لوفينوكس» مفقود بمستشفى الدمرجي    مصادرة 1,5 قنطار لحوم بيضاء فاسدة    أمنا العاصمة وتيبازة يتألقان    توزيع ألف حاوية على الأحياء    حجز 60 كيس فحم خشبي    المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا: "على فرنسا الإعتراف باغتيال المحامي على بومنجل"    وزارة الفلاحة :إجراءات جديدة لتحسين توزيع حليب الأكياس المدعّم    الشاب نصرو: "تمنيت أن يكون هذا الفنان الكبير الأسطورة وزيرا للثقافة"    نشرية خاصة: أمطار رعدية على المناطق الشمالية الوسطى والشرقية    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأصيل لإبداع تحكمه هواجس المدن
ملتقى "الكتابة في وسط حضري، المدينة فضاء للكتابة"
نشر في المساء يوم 30 - 11 - 2020

ينظم بيت الشعر الجزائري ملتقى وطني حول "الكتابة في وسط حضري، المدينة فضاء للكتابة"، بالتعاون مع مخبر تحليل الخطاب بجامعة "مولود معمري" في تيزي وزو، ومخبر الخطاب الصوفي بجامعة الجزائر "2"، والمكتب الولائي لبيت الشعر الجزائري بالعاصمة، وسيعلن عن مكان تنظيم الملتقى وتاريخه وبرنامج الأشغال قريبا.
كتب الأستاذ سليمان جوادي عبر صفحته الإلكترونية، مؤكدا أن المدينة احتلت حيزا واسعا من اهتمامات الكتاب والشعراء في الجزائر، والعالم العربي، وكان الانتقال من الريف إلى المدينة، أحد الهواجس الرئيسية في الكتابة المعاصرة منذ بداية النهضة، غير أنه ومنذ الربع الأخير من القرن العشرين، عرفت المدينة تحولات عاصفة مع تطور وسائل الاتصال وأساليب العيش، وأنماط التفكير في المجتمع، مضيفا أنه مع مقدم الوسائط الاجتماعية، وسيادة طرق جديدة في الاتصال، تغيرت الأوضاع مرة أخرى، حتى مست العلاقات الاجتماعية، وخلخلت أسس المجتمع التقليدي ولغته وأساليب تعبيره، فكيف كان الأمر بالنسبة للكتابة؟، يتساءل الكاتب.
يتطلب الأمر -حسب ما كتبه- طرح سؤال الكتابة في الوسط الحضري بكل تحولاته وتفرعاته وأشكاله والإكراهات التي تواجهه. ويرى الشاعر جوادي، أن الجزائر تتمتع بتنوع بيئي غني جدا، من السواحل والجبال والسفوح والسهول والبوادي والسهوب والمنخفضات والمرتفعات والصحراء، فضلا عن تباين المستوى الحضري: من المدينة والقرية والريف والبادية، ويترتب عن هذا التنوع البيئي والحضري تنوع ثقافي معتبر: ثقافة الجبل وثقافة السهل "ثقافة" البادية و«ثقافة" الريف- ثقافة المدينة و«ثقافة" القرية - ثقافة البحر وثقافة الساحل ثقافة المنخفضات وثقافة المرتفعات ثقافة الصحراء وثقافة الواحات وغيرها.
والملاحظ أن كثيرا من الكتاب والمؤلفين ولدوا في وسط معين، ومنهم من استمر في نفس الوسط، وهناك من انتقل إلى وسط آخر، وهنا يشير الكاتب ويتساءل قائلا؛ "فهل يؤدي انتقال المؤلف إلى وسط جديد، بالضرورة إلى تغير في علاقته بالوسط وبالكتابة؟". ويقول جوادي، إن بعض الحواضر الجزائرية عرفت ازدهارا تاريخيا، لكن بعضها حديث النشأة، فما هو تأثير الحواضر القديمة على الكتابة فيها؟ وهل للحواضر الجديدة نمط خاص من العلاقة بالكتابة؟، ثم إن الثقافة السائدة نفسها في معظمها ذات منشأ ريفي أو تحمل سمات ريفية أو بدوية أو غيرها، فما هو تأثير الثقافة السائدة على الكتابة في الأوساط المختلفة؟، فكيف شكلت المدينة أنماطها البلاغية في الشعر، وتمفصلاتها السردية في الحكي، وكيف صاغت سؤالها المعرفي في الكتابة الفلسفية وموضوعها الجمالي في الفنون الأخرى؟.
يكتب جوادي "الكتابة في وسط حضري (المدينة فضاء للكتابة) ملتقى وطني يعكف على معاينة الكتابة الأدبية والفلسفية والثقافية المتعلقة بالمدينة. وهو يهدف إلى تقديم قراءات في الخريطة الكتابية للمدينة، والوقوف على العلاقة الملتبسة بين المدينة وأنماط الكتابة، والقيم التي تحملها مختلف الأنواع الكتابية والإبداع". جاءت محاور الملتقى، في الأول "من الشفوية إلى الكتابية، الرهان الحضري وإكراهات التكنولوجيا"، ويتطرق الثاني إلى "الكتابة الشعرية في الوسط الحضري"، فيما يستعرض الثالث "الرواية والفضاء الحضري"، والرابع "المدينة والكتابة الفلسفية"، فيما يتناول الخامس "المدينة في الفنون الأخرى (السينما والمسرح والفن التشكيلي)". للإشارة، تتكون اللجنة العلمية للملتقى من عدة أسماء، منها الدكاترة آمنة بلعلى رئيسة، وعاشور فني مقررا وعضوية عبد الله العشي، وعبد القادر رابحي، وحميد علاوي ومحمد ساري وفاتح علاق وعلي ملاحي وغيرهم، ويرسل الراغبون في المشاركة في هذا الملتقى ملخصاتهم، وفقا لأحد محاور الملتقى قبل 02 ديسمبر 2020، إلى العنوان الإلكتروني، وسيتم الرد على الملخصات المقبولة يوم 5 ديسمبر 2020، على أن ترسل المداخلات كاملة في أجل أقصاه يوم 20 ديسمبر 2020.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.