"لابورتا" يعود إلى رئاسة نادي برشلونة    الشلف: وفد وزاري بتشكل من 4 وزراء يشارك ألاف المواطنين تشيع جنازة ضحايا واد مكناسة    قانون الإنتخابات: اشتراط التوقيعات على الجميع ورفع حصة الشباب الجامعي والمرأة    كل الاحتمالات واردة : نواب بالبرلمان الليبي يصلون إلى سرت لبحث حكومة الوحدة    بحث مكثف عن ثلاثة مفقودين في فيضان وادي مكناسة    وثيقة تبرز تحفظ اليونسكو في نسبة الراي إلى الجزائر    دعم حقوق المرأة يستدعي مساهمة كل الشركاء    ولد السالك ينفي وجود أي اتصالات مع المغرب    حزب "شيوعيو روسيا" يجدّد دعمه لاستقلال الصحراء الغربية    التاريخ الثوري للجزائر مصدر إلهام الشعب الصحراوي    حفل على شرف المستخدمات العسكريات والمدنيات لوزارة الدفاع    رئيس الجمهورية يعزّي نظيره الصحراوي في وفاة والدته    بوقدوم يُستقبَل من طرف رئيس جمهورية توغو    توجيه 80% من تمويلات "أناد" إلى القطاع الفلاحي    مدوّنة لأعمال الملتقى الدولي «مقاومة المرأة في شمال إفريقيا»    اعتماد البرتوكول الصحي الخاص بصلاة الجمعة في التراويح    بن العمري يفتتح عدّاده مع ليون    ولد السالك: لا اتصالات مع المغرب ووقف إطلاق النار مشروط    نواعم في مواجهة "كوفيد 19"... حرائر الجزائر يواصلن معركة البناء رغم قوة الوباء    الجيش الصحراوي يواصل استهداف معاقل قوات الاحتلال المغربي لليوم ال 116 على التوالي    صادرات بقيمة 170 مليون دينار من أدرار    خطوة للحث على الانخراط في العمل السياسي    نشاطات متنوعة تثميناً لدور حواء    ساهمتُ في البناء والخدمات وفق الزمان والمكان    كيف نتعامل مع الحاسد؟    حاملة مشروع استغلال الطحالب البحرية ومبدعة تفوقت في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة    كورونا ابتلاء، والشروع في العمل كان بعد تلاوة آيات من القرآن    طبيبات وجها لوجه مع الفيروس    السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، يشرف على مراسم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بمقر وزارة الدفاع الوطني    وقفة ترحم على روحي أحمد ورابح عسلة    أهديتهما عرفانا خالدا    نمو واردات النّفط الصّينية ب 4 %    السكان بحي المحطة متذمرون من تراكم القمامة    أسواق مغطّاة لا تغطي الاحتياجات بمستغانم    185 مليار دينار مداخيل التصدير    وفاة شخص في انقلاب سيارة    توفير المياه .. رهان العصرنة    رائد القبة وأمل الأربعاء في الصدارة    «الحمراوة» يحلقون في الصدارة ويستهدفون اللقب الشتوي    مضوي : «طموحنا يكبر بعد كل انتصار وسنواصل بنفس العقلية»    شاشة عملاقة بحديقة سيدي محمد لنقل بقية مباريات الحمراوة    "الحمراوة" يحققون انتصارهم الرابع على التوالي    بلعمري يدشن عدّاد أهدافه مع أولمبيك ليون    بين مشروع "الزّوجة الصّالحة" ومشروع "إصلاح الزّوجة"    التربية بالحب    البابا فرنسيس.. جئت متأخرا    أربعة جرحى في حادث مرور    نحو إغراق السوق ب300 ألف دجاجة لكسر المضاربة خلال رمضان    حجز 1500 قرص مهلوس    5 سنوات سجنا لمسيرة صيدلية و14 متورطا آخر    انطلاق عملية تطعيم المواطنين بلقاح «سينوفارم» الصيني    يوم المرأة: الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يمنح 20 حصة للفلاحات الراغبات بالاشتراك في رأسماله    وزارة الشؤون الخارجية تكذب تصريحات المغرب    منح أمريكية للطلبة والأساتذة الجزائريين    رواق "باية" يحتضن معرض فني جماعي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة    أمطار رعدية تتعدى 30 ملم على هذه الولايات!    اكتشاف موقع أثري روماني بقرية متيرشو ببلدية عين الطويلة    حزب "شيوعيو روسيا" يجدد دعمه لاستقلال الصحراء الغربية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"نزيف" المدربين بدأ مبكرا في المحترف الأول
10 غادروا في 8 جولات فقط
نشر في المساء يوم 17 - 01 - 2021

عادات فرق بطولة الرابطة المحترفة الأولى لم تتغير؛ إذ لاتزال حالة "اللااستقرار" تطبع العارضة الفنية لمختلف الفرق، بدليل أنه رغم بداية البطولة بعد مرور ثماني جولات فقط، إلا أنها عرفت مغادرة عشرة مدربين مناصبهم.
ظاهرة إقالة واستقالة التقنيين انطلقت مبكرا من فريق اتحاد العاصمة، حيث كانت البداية مع الفرنسي فرانسوا تشيكولوني، الذي أقيل في بداية الموسم بعد رفضه صعود منصة تسليم الميداليات في نهائي الكأس الممتازة التي فاز بها شباب بلوزداد ب (2- 1)، ليُستخلف بالمدرب المساعد بن عرايبي بوزيان، الذي عُيّن على رأس العارضة الفنية، لكن إدارة الفريق العاصمي سرعان ما غيرت رأيها، وتعاقدت مع المدرب الفرنسي تيري فروجي.
ومن جهته، استهل فريق شبيبة القبائل مشواره في الموسم الكروي الجاري مع المدرب التونسي يامين زلفاني على رأس العارضة الفنية، وسرعان ما تخلى عنه، واستعان بيوسف بوزيدي، الذي نجح في إعادة قاطرة الشبيبة إلى السكة الصحيحة؛ إذ لم يتجرع فريقه أي هزيمة خلال خمس مقابلات على التوالي، ولكنه لم يسلم، رغم ذلك، من حملة التغيير؛ إذ فضلت إدارة النادي القبائلي التعاقد مع المدرب الفرنسي دونيس لافان؛ في قرار مفاجئ بدون إعطاء أي تبرير مقنع لهذه الخطوة الغريبة.
كما انفصل فريق نصر حسين داي عن مدربه نذير لكناوي، ونفس الأمر بالنسبة لنجم مقرة بعد استغنائه عن المدرب محمد باشا، وتعويضه بعبد الكريم لطرش. وغادر بلال دزيري، هو الآخر، العارضة الفنية لفريق أهلي برج بوعريريج. وكذلك الحال بالنسبة للمدرب اليمين بوغرارة المستقيل من تدريب اتحاد بلعباس، إضافة إلى مدرب اتحاد بسكرة الأسبق التونسي معز بوعكاز، وعزيز عباس الذي ترك نادي وداد تلمسان، فيما كان المدرب الفرنسي كازوني آخرهم، بعد مغادرته فريق مولودية وهران.
أندية تقيل مدربيها بحجة النتائج السلبية وأخرى لأسباب مادية
وبسبب الرغبة في تحقيق النتائج الإيجابية على حساب العمل القاعدي، بات أغلب رؤساء الأندية يقدِمون على إقالة المدربين، وهو الأمر الذي أصبح يضع هؤلاء أمام حتمية الفوز لا غير، مع إهمال التكوين، وبناء فريق قوي ومتماسك للمستقبل، فيضحّي رئيس فريق بمدربه بسبب غياب النتائج والتي لا تكون في مستوى التطلعات والآمال، وآخر يستغني عنه لتراجع الأداء، أو أنه لم يقدّم الإضافة المنتظرة منه، ومنهم من يتحجج بالظروف المادية التي يعاني منها فريقه، والتي تكون سببا في إحداث التغيير في العارضة الفنية بسبب الأجرة المرتفعة للمدرب، رغم أن نفس المسؤول هو من قام بجلب ذات التقني وتفاوض معه حول العقد وقيمته المالية في وقت سابق.
"الطلاق بالتراضي" ميزة الانفصال
وسجلت كلمة "الطلاق بالتراضي" حضورا بارزا في أغلب حالات الانفصال بين مسؤولي أندية الرابطة المحترفة الأولى والمدربين، فإدارة نادي اتحاد بسكرة انفصلت بالتراضي عن المدرب التونسي معز بوعكاز، وكذلك إدارة وداد تلمسان، التي غادرها مدربه عزيز عباس بعد "الطلاق" بالتراضي. والحال نفسها مع نادي مولودية وهران ومدربه الفرنسي كازوني. ونفس السيناريو تكرر مع المدرب يوسف بوزيدي وإدارة فريق شبيبة القبائل، وإدارة فريق نجم مقرة والمدرب محمد باشا، ونصر حسين داي والمدرب لكناوي. ورمى بلال دزيري المنشفة بسبب سلسلة النتائج السلبية. كما قدّم المدرب اليامين بوغرارة استقالته لإدارة اتحاد بلعباس، بسبب العديد من المشاكل التي يعاني منها الفريق. وتمت تنحية الفرنسي تشيكوليني بعد رفضه صعود منصة تسليم الميداليات في نهائي الكأس الممتازة.
وينتهج مسؤولو الأندية والمدربون الطلاق بالتراضي حتى لا يكون هناك تطور آخر في القضية، وليحفظ كل طرف حقه بدون أي مشكل.
أندية تقيل مدربين لسوء النتائج وأخرى تستنجد بهم..!
ومن المفارقات في البطولة الجزائرية، أن بعض المدربين يخرجون من الباب الضيق من الفرق التي أشرفوا عليها نظرا لسوء النتائج؛ حيث يضعهم مسؤولوها في خانة المدربين "غير الأكفاء" والمحدودين، في حين أن نفس هؤلاء المدربين تستنجد بهم أندية أخرى؛ بغرض تحسين نتائجها، وهي التي تتواجد في أسوأ الوضعيات. وأضحى بعض هؤلاء المدربين يتنقلون من ناد إلى آخر في موسم واحد بدون أن ينجحوا في تغيير النتائج أو البروز من جديد.
والسؤال الذي يبقى مطروحا: ماهي المعايير التي تعتمد عليها هذه الأندية في جلب المدربين من أجل إنقاذ نفسها من الغرق؟
حالة "اللااستقرار" متواصلة والقائمة مفتوحة
وفي خضم هذا اللااستقرار الكبير الذي يميز العارضة الفنية لعدد من الأندية منذ عدة مواسم، يخشى أن تطول قائمة المدربين المقالين؛ كون رؤساء الأندية يفضلون النتائج الفورية، ويُنتظر أن تشهد البطولة المحترفة الأولى تواصل هذه الظاهرة مع إمكانية أن يطال شبح الإقالات مدربين وتقنيين جددا خلال الجولات المقبلة، ما يؤكد، مرّة أخرى، قصر نظرة القائمين على هذه الأندية، الذين يبحثون دائما عن النتائج السريعة والفورية، غير مكترثين باستقرار التأطير الفني لأنديتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.