الجزائر تدين اغتيال رجل الإجماع بمالي سيدي ابراهيم ولد سيداتي    عمّال البريد يواصلون الإضراب لرابع يوم    نشرية خاصة: أمطار ورياح قوية وزوابع رملية على هذه الولايات    الامن الوطني: وفاة 17 شخصا واصابة 509 اخرين بسبب حوادث المرور خلال أسبوع    برنامج لرقمنة القطاع الفلاحي خلال الخماسي الجاري    مفتشو الشؤون الدينية في زيارات مستعجلة إلى المساجد لمراقبة احترام التدابير الوقائية    إلتفاتة إنسانية في مستهلّ الموسم الثالث ل"عاشور العاشر"    تسهيلات في نشاط وكلاء المركبات الجديدة لتشجيع المنافسة    الإنجليز يعترفون بقوة "محرز" !    سلطة الانتخابات تكشف عن شعارات تشريعيات 12 جوان    تمديد تدابير الحجر الصحي الجزئي ل 15 يوما    وزير المالية يتباحث مع مسؤولي قسم المالية العامة بصندوق النقد الدولي    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    فيسبوك تخطّط لاتخاذ قرار جديد بشأن علامات الإعجاب والتفاعل    حجز كمية كبيرة من السموم في البليدة    الملكة إليزابيث تستأنف مهامها    قوارب الموت .. هل تتوقف في رمضان؟    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    فنون القتالية: جمال تعزيبت المترشح الوحيد للرئاسة    الأعراض الجانبية للقاحات الثلاثة ضد كورونا المستعملة في الجزائر ضئيلة وغير خطيرة    استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها    تدمير 15 مخبأ للجماعات الإرهابية و توقيف 6 عناصر دعم    تعيين أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالثقافة والسمعي البصري    ارتفاع منسوب السدود بالجهة الغربية إلى 25 بالمائة    وعود التخفيض في مهبّ الجشع    مصادرة 1907 قرصا مهلوسا داخل 404 «باشي»    التلقيح لفائدة المواطنين اليوم    تسويق «سبوتنيك» بداية سبتمبر    مساعدة الرابطات مرهون بتقسيم جغرافي جديد    انتخابات "الفاف" ستمر عاديا ونحرص على تطبيق القانون    النائب بول لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بالتواطؤ    كينيا تنفي ادعاء المغرب بشأن موقفها من الصحراء الغربية    تصاعد التوتر من حول النووي الإيراني    الجزائر ستصبح أكبر ممون لأوروبا بغاز الهيدروجين    لا مكان ل"البيركولاج"!    شرف الدين عمارة رئيس جديد؟    51 حالة جديدة من السلالة البريطانية والنيجيرية في الجزائر    محمد حلمي غيض من فيض    جمعية "نور" تتضامن مع العائلات الفقيرة بمناطق الظل    تراجع الزيارات والعائدات سنة 2020    أداء محترف لمضمون هزيل    دعم العامل البشري    جريمة ضدّ الإنسانية.. ولا تنازل    بكلّ وضوح وجرأة    26 كلغ مخدرات بحوزة رعية أجنبية    ندوات فكرية و مدائح دينية احياء لشهر الفضيل    لجان تفتيش بموانىء مستغانم    «التاجر الصدوق»    نعماني و بن عمر جاهزان للقاء «البرايجية»    لقاء متأخر ضد جياسكا يوم 25 أفريل    عام حبس نافذ للصوص الثلاثة    الأزمة المالية تشد الخناق على اللاعبين في رمضان    «عصبان في رمضان» عمل تلفزيوني فكاهي في اللمسات الأخيرة قبل التصوير    القرآن الكريم مصدر تاريخي    كينيا تؤكد دعمها للشعب الصحراوي    تنمية المهارات القيادية والعمل الجماعي    لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بأنها وراء فتح مكتب لحزب "الجمهورية الى الأمام" في الداخلة المحتلة    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة الأمم المتحدة لفرض احترام القانون في الصحراء الغربية
اللجنة الوطنية للتضامن مع الشعب الصحراوي
نشر في المساء يوم 27 - 02 - 2021

دعت اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، أول أمس، الأمم المتحدة إلى فرض احترام القانون الدولي في الصحراء الغربية، مستنكرة في ذلك مواصلة الاحتلال المغربي انتهاكاته لحقوق الإنسان في الأقاليم المحتلة.
ودعا سعيد العياشي، رئيس اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، في مداخلة له بالمنتدى اللاتيني الأمريكي والكاريبي للتضامن مع الشعب الصحراوي، الذي نظم انطلاقا من العاصمة الفنزويلية كاركاس عبر تقنية التحاضر عن بعد، بمناسبة الذكرى 45 لقيام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، الأمم المتحدة إلى "فرض احترام القانون الدولي من أجل تطبيق ميثاق الأمم المتحدة في مجال تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، بهدف الوفاء بالتزاماتها بتنظيم استفتاء تقرير المصير لفائدة الشعب الصحراوي". وأعربت اللجنة في هذا الصدد عن "خيبة أمل" و"إحباط" الصحراويين الذين "يتساءلون اليوم عما إذا كان لزاما عليهم تجديد الثقة في منظمة الامم المتحدة"، مضيفة أن مجلس الأمن "يعترف في لوائحه العديدة بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره لكن من دون أي تطبيق ملموس على أرض الواقع". وأشارت اللجنة إلى أن "انتهاكات المغرب لحقوق الانسان في أقاليم الصحراء الغربية المحتلة واضحة وموثقة وتم التحقق منها، لكن لم تتخذ أي اجراءات عقابية ضده".
وطالب سعيد العياشي، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، الإسراع في تعيين مبعوث خاص إلى هذا الإقليم المحتل للبدء في مفاوضات جادة بين جبهة البوليزاريو والمغرب، الذي يتعمد في كل مرة إعاقة عمل المبعوثين الشخصيين للأمين العام الأممي، وإفشال المفاوضات. ودعا رئيس اللجنة إلى "قطع الطريق أمام المستعمرين والمستعمرين الجدد والتوسعيين المغربيين"، كما استنكر "التواطؤ الاجرامي لفرنسا واسبانيا مع المغرب والممارسات المشينة للاتحاد الأوروبي في نهب دوله لخيرات الشعب الصحراوي. وأضاف أن المغرب يستفيد من دعم الكيان الصهيوني المستعمر للتراب الفلسطيني والذي "يصدر للمغرب خبرته الاجرامية في مجال القمع واحتلال الصحراء الغربية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.