باشا يكشف عن إنشاء هيئة تهتم بمشكل العقار في الجزائر    رزيق: قطاع التجارة يريد الشراكة مع قطر لرفع حجم صادرات الجزائر    بوقدوم:إن دور سفراء الدول الصديقة مهم في الترويج للثقافة الجزائرية ببلادهم.    بن دودة تستقبل سفير الإتحاد الأوروبي بالجزائر للتطرق حول البرامج الثقافية المستقبلية    الجزائر تسجل 166 حالة جديدة من السلالات المتحورة    بن قرينة ينتقد تغيير وجهة بعض القوائم    تعديل مواقيت الحجر الصحي في 9 ولايات    رئيس الجمهورية يوقع أمرا يقضي بتمديد آجال إيداع ملفات الترشح    هذه الاحزاب التي فشلت في جمع التوقيعات لتشريعيات 12 جوان المقبل    كورونا في الجزائر…189 إصابة جديدة و9 وفيات خلال ال 24 عاصة الماضية    زيتوني: تجهيز السكنات المبرمج تسليمها خلال السداسي الثاني.. وتسريع إجراءات بيع المحلات    وزير المجاهدين يعزي في وفاة المجاهدة الوفية للقضية الجزائرية أني شتاينر    إدارة الشبيبة تكرم روح ايبوسي في الكاميرون    جلسة علنية عامّة بمجلس الأمّة للرّد عن الأسئلة الشفوية    واجعوط: نسبة التسرب المدرسي بلغت 2 بالمائة في الطور المتوسط و0.11 في الطور الابتدائي    دعم الشباب الراغبين في العمل كمُؤثرين لإنشاء مؤسسات مصغرة    وزيرة الثقافة تنعي وفاة المناضلة والمجاهدة 0ني ستينر    قالمة: توقيف مروّج الأقراص المهلوسة وحجز 959 قرص    هولندا: إصابة 7 أشخاص في حادث طعن بمركز طالبي اللجوء    بسبب ارتفاع الإصابات بكورونا.. اكتظاظ بمصالح الاستعجالات    اليوم العالمي للكتاب: موظفو الأمن الوطني يساهمون في إنجاز 20 مؤلف علمي وأدبي    باحثون في علم الآثار يعاينون الفسيفساء المكتشفة بجيجل    حمداني: هناك أيادي وراء المضاربة في السوق خلال شهر رمضان    عودة طارق عرامة الى شباب قسنطينة    حكار يزور مشاريع صناعية تابعة للمديرية الجهوية لحاسي مسعود وحوض الحمراء    بيريز يتحدى الاتحاد الأوروبي مجددا    قرار استثنائي لتوظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة    هل يمكن تأخير صلاة المغرب إلى ما بعد الفراغ من الإفطار في رمضان؟    عبيد: "محرز أفضل من صلاح"    جزائرية أرعبت المستعمر.. فأعدمتها فرنسا رميا من الطائرة    فتح تحقيق حول اضراب الأساتذة بوهران وانهاء مهام رؤساء مصالح    الأوضاع في تشاد.. مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي يعقد جلسة اليوم الخميس    محكمة سيدي أمحمد: 3 سنوات حبسا و50 الف دج غرامة في حق الجامعي جاب الخير    عودة طوعية ل104 مهاجر مالي بالجزائر نحو ديارهم    إدارة العميد تستنجد بنغيز !    أسعار النفط في منحى تنازلي    الصحراء الغربية: تقاعس مجلس الأمن يترك الباب مفتوحا أمام تصعيد الحرب الجارية    وزارة المجاهدين.. مناقشة برنامج الاحتفال باليوم الوطني للذاكرة ومجازر 8 ماي 1945    عمارة يتسلّم المهام من زطشي ويباشر عمله على رأس «الفاف»    تسليم 727 مركبة مرسيدس متعددة المهام    هل هي بداية إنصاف المواطنين السود في الولايات المتحدة؟    "أمنيستي" ترحب ب"الانخفاض الكبير" في أحكام الإعدام بالجزائر    26 مطعما معتمدا يقدم 2854 وجبة لعابري السبيل    إعانات ب28 مليار سنتيم ل 28 ألف عائلة    خطوة هامة لتحرير سوق الفن    نداء استغاثة لمعلم تاريخي عريق    شراكات متبادلة المنفعة    الدراما الجزائرية تنتعش .. !!    الإضراب يضرب استقرار أندية الغرب    «رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ»    بطون الطوى    إدارة فاشلة , شركة مفلسة ولاعبون تائهون    القبض على لصّين في حالة تلبّس    ملكة الاستعراض «شريهان» تعود في رمضان    رفع تقرير وبائي لوالي الولاية لتشديد التدابير الوقائية    «جمعية العلماء المسلمين» توزع 60 حقيبة تنفس على مرضى كورونا    هل يجوز الاغتسال بالماء عدّة مرات في اليوم للشعور بالانتعاش في أيام الصيام؟    يقول الله عز وجل :{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ساهمتُ في البناء والخدمات وفق الزمان والمكان
حياة بركوكي مستشارة التدريب الاحترافي ل "المساء":
نشر في المساء يوم 08 - 03 - 2021

حياة بركوكي، المرشدة الأسرية ومستشارة تدريب احترافي في التنمية الذكائية والتواصلية مع الطفل وباحثة في بناء الشخصية وتعديل السلوك، متألقة، تبحث عما ينفع الناس، وتسعى لإعادة بناء العلاقات بداية من الأنا إلى الغير، مهتمة بشؤون الناس وانشغالاتهم، حريصة على مساعدة الغير على تعلم القرآن الكريم للنجاح في الدارين، قدّمت الكثير من البرامج التي تخدم الأسرة والفرد والمجتمع، في تناغم رائع، يمكّن المتتبع من الاستفادة من كل ما قدمته.
أكدت في حديثها إلى "المساء"، أنها حددت أن يكون تسليط الضوء على النظر إلى بناء الذات بصفة عامة، بما أن الوقت متاح لاستدراك أنفسنا وإعادة مراجعة أفكارنا وتصفيتها، خاصة بتعديل علاقتنا مع الله عز وجل، والحرص على اكتساب المهارات التي تحسن وتطور من قدراتنا، والعمل على خلق أرضية جديدة صالحة للعيش السليم والحياة الطيبة. تقول حياة في سرد الطريقة التي عملت بها للتصدي للوباء لا سيما أثناء الأيام العصيبة: "رأيت أن وباء كورونا هو فرصة إحياء النفس من جديد والاقتراب من الحقيقة"، وسميتها "عتبة البحث والتعرف على الأنا". ودققتُ النظر إلى الأسرة، خاصة لما رأيت أن الحجر الصحي سمح بتواجد جميع أفراد العائلة في بيت واحد". وقالت: "كان واجبا عليّ كأخصائية، تفعيل دوري في المجتمع مع هذا الوضع الراهن، الذي يستلزم بصمتي وتأدية الأمانة العلمية؛ فوجود إخوة وأب وأم تحت سقف واحد، شكّل عند بعض العائلات، بيئة تعارف؛ وكأنها أول مرة يلتقي فيها الواحد بالآخر. ونظرا للاصطدامات والتحديات التي تقع من احتكاك كل فرد بالآخر، فكرت في كثير من البرامج التي تساهم في سيرورة وتنظيم العلاقة داخل الأسرة بطريقة تسمح بملء الفراغ وسد الفجوة بينهم، والتي قد تفيد وتنفع الناس بشكل يتماشى مع الواقع في ظل أزمة كورونا...".
وتواصل قائلة: "انطلقت بشعار (الخروج من الأزمة بهمة)، وبدأت أقدم بثا مباشرا ومسجلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في (مجموعات) يتم دعوتي إليها، ومنها ما كانت على مواقعي الخاصة بي، وكانت بشكل دائم بكل حماس وعطاء وأمل في جعل هذا الوباء رحلة ممتعة بكل لحظة نمر بها، وجدت أنها فرصة لتجميع الأسرة على أوضاع إيجابية، والنظر إلى المحيط الأسري برؤية جديدة مبنية على الحب والتآلف والرحمة والمودة والقيم التي أوصانا بها الرسول عليه الصلاة والسلام، وأمرنا الله بها. قدمتُ في الفترة المتزامنة مع شهر رمضان، برنامجا رمضانيا بعنوان (أسرار الذات الرمضانية). ويتفرع هذا البرنامج إلى مواضيع فرعية على الواتساب في مجموعات، سأعود به مع الجزء الثاني له هذ الشهر الرمضاني المبارك بحول الله. كما قدمتُ عدة مواضيع، منها: "استثمار الحجر الصحي في ترميم البيئة الأسرية"، ومواضيع عديدة في شتى العناوين. وأضافت محدثتنا قائلة: "قدمت كذلك برنامج "خطوات" الذي كان مقسما إلى ثلاثة أجزاء؛ الجزء الأول حول بناء الذات، والجزء الثاني بعنوان "لتكن أسرتي متميزة"، والجزء الثالث خاص بتحديات المراهقات، كنت أستضيف في برامجي مجموعة من الضيوف المختصين لتقديم الحلقات، ثم فكرت في برنامج لتعزيز القيم الدينية وركائز الإسلام، نثبت من خلالها مبادئنا لإعادة توازن الأسرة والمجتمع، فأطلقت برنامج: "قرآني دربني". ويشجع هذا البرنامج على التواصل أكثر مع القرآن والصلة بالله عز وجل، والتحفيز على حفظ القرآن، وكيف يصنع القرآن التغيير الحقيقي لحياتنا ويجعلها أجمل ..".
البرامج التي قدمتها بركوكي كانت أيضا فرصة للتواصل مع الفتيات المقبلات بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، تقول: "فكرت في جعلهن يستفدن إيجابيا من هذا الوقت الثمين؛ حتى نخرج بأهداف وإنجازات راقية، وخصصت لهن برامج عبر تأسيس نادي "مفتاح الفتاة في تثبيت الذات"، الذي يجمع المراهقات على تبادل الخبرات الجيدة المساعدة على دعمها في معرفة حقيقة وجودها عبر معرفة صلتها بربها عز وجل أولا، والتعرف على مواهبها واستغلالها في ما ينفع، والنمو السليم بتفكيرها الصحيح والسليم... كذلك تطرقت لمواضيع اجتماعية تخدم الفرد والأسرة والمجتمع، منها عن الحجاب والمرأة المسلمة، وأسرار السعادة الحقيقية، وأسباب تأخر الزواج، ومناقشة الأفكار الخاطئة واستبدالها بأفكار إيجابية بديلة لتحويل العسر إلى يسر... مركزة على ثلاثة ركائز مهمة، تتمحور حول العلاقة بالله عز وجل أولا، والمحافظة على الصحة والوقت...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.