استحداث قطب جزائي لمتابعة الجرائم السيبرانية    لعمامرة يجري محادثات هاتفية مع نضرائه من تونس ومصر والسودان    تنصيب بوصلاح يحي مفتشا جهويا جديدا لشرطة الغرب وهران    الامارات تسلم الرئيس المدير العام السابق لمجمع سوناطراك عبد المومن ولد قدور    تمديد الحجر الجزئي ب 37 ولاية    توقيف شخصين يروجان منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية    كورونا تعاود الارتفاع من جديد ب 1495 إصابة    وحدات ومفارز للجيش تنفّذ عدة عمليات خلال أسبوع    التسجيلات للسكنات الترقوي الحر بدون شروط غداً    بروتوكول اتفاق لتطوير الدفع الالكتروني بين البنك الوطني الجزائري والاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين    فضيحة «بيغاسوس» دليل على أن لا أحد بمنأى عن الجرائم السيبرانية    الرئيس تبون يعزي عائلة الفنان سعيد حلمي    معالجة 60 قضية تتعلق بالمساس بالنظام العام    صيف مشتعل على حرائق الغابات    رحيل الممثل سعيد حلمي عن عمر ناهز 82 سنة    مجلة الجيش: الجزائر تمضي في الطريق "الصحيح" نحو بناء الدولة "القوية"    المساعي الجزائرية تستند إلى تفعيل المادة 10 من إتفاق 2015 (دبلوماسيون)    ثقوب في الجدار الإيراني    ارتفاع أسعار النفط بدعم من تراجع المخزونات الأمريكية    الزاوية التجانية بڤمار..شعاع لا ينطفئ    اللجنة الوزارية للفتوى: صناعة الإشاعات ونشرها وتداولها حرام شرعا    سبع دول تعترض على الكيان الصهيوني صفة المراقب    وزارة الصناعة الصيدلانية تدعو المتعاملين الصيدلانيين إلى زيادة قدراتهم الإنتاجية    الشفاء سراب تسوّقه خلطات سحرية عبر الفضاء الأزرق    الفاف وهيئة مدوار تنهيان حالة الترقب: نهائي كأس الرابطة يُرسم الثلاثاء المقبل    بيداني يغيب رسميا عن الأولمبياد بسبب تواصل إصابته بفيروس "كورونا"    مجلة الجيش: فضيحة "بيغاسوس"… أغبى قضية تجسس يتورط فيها المخزن    في انتظار رد مسؤولي الحمراوة: نجل بلومي مطلوب في ريال سوسيداد    تلقيح 400 ألف شخص يوميا للوصول الى المناعة الجماعية    الدكتور لعوامري يحذر: السلالة المتحورة "دلتا" أقوى ب100 بالمائة وتمس كل الفئات العمرية    أطباء جزائريون يبدون استعدادهم للعودة لمواجهة "كورونا"    بايدن يرفق تغريدة له على تويتر بصورة تظهر أراضي الصحراء الغربية منفصلة عن المغرب    وفاة طفل غرقا بسيدي عبد العزيز بجيجل    افتتاح الترشح لاقتناء سكنات الترقوي الحر « L.P.L»    حجز سلاح ناري آلي وقرابة 70 خرطوشة حية بباتنة    ليبيا: ملتقى الحوار السياسي يفشل في وضع قاعدة دستورية للانتخابات    الفنان الجزائري سعيد حلمي في وضع صحي صعب    بلمهدي: الفتوى عامل استقرار وآلية لتسيير الأزمات    كورونا ..تمدد آجال المشاركة في الطبعة الثانية لجائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية    إدارة مهرجان القدس السينمائي الدولي تفتح باب المشاركة في دورته السادسة    معهد العالم العربي بباريس يحتفي بنجمات الفن في العالم العربي    بيداني يقصى قبل الأوان    لا وجود لصعوبات في جمركة مكثفات الأوكسجين    تسريع وتيرة تلقيح موظفي القطاع تحسبا للدخول المدرسي    100 ألف لتر أكسيجين يوميا ستدعم المستشفيات للحد من الأزمة    التزام ثابت بمكافحة الإرهاب    الإعلان عن الفائزين بعرض الدار في انتظار الفوز بالدرع الذهبي    ملتقى دولي حول اللغة والعربية ورقمنة التراث    "قرار اعتزالي لعالم التدريب لا رجعة فيه"    ندرة حادة في مادة الخبز بسبب ارتفاع أسعار الفرينة    تجاوب واسع مع مبادرة طوال وبن عياد    أنا بصدد تحضير لحن أغنية تمجد الأمير عبد القادر    سنة واحدة تمر على وفاة سعيد عمارة    مضوي يريد إيزماني في القادسية الكويتي    إصابة شخص بعد سقوط رافعة    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    اعقلها وتوكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مكانة مميزة للجزائري صفرباتي
في معرض خاص بتاريخ الخط العربي
نشر في المساء يوم 17 - 06 - 2021

تُعرض أعمال الخطاط الجزائري المتميز امحمد صفرباتي في قسم فريد لأساتذة الخط العربي السعوديين والعالميين، ضمن معرض خاص بتاريخ الخط العربي وقصة الكتابة وفنونها منذ فجر الحضارة العربية وإلى اليوم، عبر رحلة معرفية شاملة تنظمها وزارة الثقافة السعودية والمتحف الوطني بالرياض من 16 جوان إلى 21 أوت القادم، بمشاركة كبار الخطاطين والمصممين المعاصرين.
يُعد صفرباتي من بين الخطاطين المتفردين؛ فهو ثالث نساخ في العالم، ويستند في منجزه الفني، حسب المتابعين، على التعبير بالخط العربي؛ باعتباره مادة متصلة بالمرجعية الروحية والقيمية، وبالشكل الفني، وباعتباره مادة متصلة بالضوابط الجمالية والقواعد التقييدية، لذلك فهو يثبت مختلف النصوص الخطية في الفضاء وفق خاصيات فنية رائقة، واعتمادها وفق أسس تقعيدية ذات ضوابط جمالية، يراعي من خلالها المقاسات والتوزيع في المساحة حسب الحاجة، بإضفاءات جمالية، أساسها اللون والشكل.
كما تتميز أعمال صفرباتي، حسب نفس المصادر، "على الخطية، بحتمية جمالية تمنح مقوماتها الفنية من الثقافة المحلية والمرجعية العربية الإسلامية، فالعمل الإبداعي لديه ينفذ إلى الأعماق التي يشتملها الموضوع، وهو يوفر له كل ما يجعل الرؤية تتكامل من حيث كونها أعمالا ذات هيكلة خطية بطبائع تعبيرية وفنية معاصرة، فالمبدع يبني الفضاء على أنقاض الأبعاد الجمالية للفراغ. وللموسيقى بعد حقيقي في تراسيمه الخطية. وتبدو الحركة من بين أهم الأسس الفنية التي تغذي أعماله، وتمنحها جمالا متفردا".
ويتفاعل صفرباتي أيضا مع المادة الفنية المعاصرة بعمق كبير، ليبلغ نتيجة ناضجة تتعلق بقيمة الفضاء أولا، ثم بقيمة الحرف العربي، وبقيمة الشكل واللون، ثم يُوجه مسار التعبير إلى المستوى الفني والجمالي الصرف، حيث يظهر بوضوح التكامل في التأليف بين مختلف العناصر والمفردات والأشكال المليئة بالمضمرات الفنية، والفراغات والأحجام في الخط، ليحقق، بذلك، مساحة خطية إبداعية تمنح أعماله الخطية توازنا وانسجاما، وبذلك يظهر أسلوبه الخطي جليا من خلال بسط طريقة التحوير في شكله المتكامل، بعد مروره بمختلف مراحل التطوير والتغيير. وبعد إخضاعه للزوميات القواعد الصارمة، ثم التحرر في المادة الفنية وعلى مستوى الشكل العام.
وُلد صفرباتي عام 1971، وحصل على شهادة ليسانس في علم النفس التربوي، وكان عضو لجنة الفرز بالمهرجان الثقافي الدولي لفن الخط العربي بالجزائر عامي 2013 و2014، وعضو لجنة الفرز الدولية لملتقى الشارقة الدولي لفن الخط عام 2014. وشارك في العديد من المعارض والمسابقات المحلية بالجزائر، وفاز فيها بالجوائز الأولى في الفترة من 2004 إلى 2007. كما حصل على الجائزة الأولى في مهرجان الجزائر الدولي لفن الخط العربي سنة 2010، وجائزة خط النسخ في مسابقة إرسيكا بإسطنبول أكثر من مرة. كما شارك في العديد من المعارض المحلية والإقليمية والدولية، منها معرض القرآن الكريم الذي أقيم عام 2008، ومعارض أخرى في كل من دبي والسعودية والصين.
للإشارة، يسلط المعرض الذي يحمل عنوان "رحلة الكتابة والخط"، الضوء على جذور اللغة العربية، وتطور فن الخط العربي، والعلاقات الفنية بينه وبين التصميم المعاصر والذكاء الصناعي. كما يأتي في سياق مبادرة "عام الخط العربي 2021"، التي تحتفي الوزارة، من خلالها، بالقيمة الثقافية التي يمثلها فن الخط العربي.
وتتوزع أقسام ومحتويات المعرض على خمس مراحل تشمل جذور الكتابة العربية، وفن الخط، وأساتذة الخط، إضافة إلى الخط والتصميم المعاصر، ولقاء بين الخط والذكاء الصناعي، حيث سيكتشف الزوار من خلال هذه المراحل، تاريخ الكتابات المختلفة التي تم استخدامها قبل اعتماد اللغة العربية في شبه الجزيرة العربية، والاطلاع على اللوحات والعتبات المنقوشة بالخطوط الدادانية والنبطية، وكذلك صور النقوش التي التقطها المصور الشهير روبرت بوليدوري في محافظة العُلا. كما سيجد الزوار بالقرب من هذه الأعمال الكلاسيكية، جهاز ذكاء صناعي للفنان والمصمم المصري هيثم نوار، يسمح لهم بإنشاء مخطوطة تصويرية جديدة على شاشة رقمية.
ويحتوي المعرض على واحدة من أقدم صفحات القرآن الكريم، التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني الهجري/الثامن الميلادي، إلى جانب مجموعة مختارة من المنشورات والصفائح القرآنية، بما في ذلك المصحف الأزرق ومصحف المدينة، إضافة إلى مخطوطة مصممة بالذكاء الصناعي تقدمها مجموعة "أوبفيوس" المؤلفة من باحثين وفنانين فرنسين. ويُعد المعرض الأول من نوعه الذي يجمع بين الخط العربي الكلاسيكي والذكاء الصناعي. ويقدم الفنان ميشال بيزان من خلال هذا المسار، نسخة جديدة من جهازه بعنوان "أستوديو العين الخطاطة - كوكبة من الحروف"، الذي يُعد من الأجهزة القادرة على استكشاف جذور الخط وآلياته العميقة، والذي جاء بتنسيق من قبل القيم الفني د.جيروم نوتر كبير أمناء مؤسسة جي وميريام أولينز في سويسرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.