الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    الجزائر تعمل بلا هوادة من اجل ايجاد حلول سلمية للأزمات في بلدان الجوار    جامعة قسنطينة-2 تتعزز بفضاء للتعليم المتلفز    جيجل تحقق نسبة أعلى من الوطنية    وزير الصناعة يشرع في سلسلة اجتماعات    العفو الدولية تطالب بضرورة إيقاف بيع تقنيات التجسس بعد فضيحة "بيغاسوس"    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    تلاوة آيات قرآنية تتسبب في إقالة إمام بفرنسا!    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    فتحي نورين يُرحّل إلى الجزائر    رونالدو.. هل يكون مفاجأة الخليفي الجديدة؟    البليدة : ثلاثة جرحى أثناء عملية إخماد الحرائق بغابة الشريعة    أمن الأغواط يوقف شخصين في قضية تقليد أوراق نقدية    حملة نموذجية واسعة للتلقيح ضد كورونا عبر الأحياء الشعبية    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    كورونا: 1305 إصابة جديدة, 602 حالة شفاء و 16 وفاة    سكان الجباس القديم... بين عزلة خانقة ومشاريع غائبة    مخلفات أضحية العيد لم ترفع ببعض البلديات    النفط يصعد في انتعاش أسبوعي بفضل توقعات بشح الإمدادات    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    غلق منتزه «الصابلات» ل15 يوما    أرضية رقمية لتوزيع الأوكسجين المميع    حوادث المرور: وفاة 13 شخصا وإصابة 363 آخرين بجروح خلال أسبوع    وفاة الوزير الأسبق خذري    حملة لمكافحة آفة بوفروة بواحات بسكرة    الفاف يدرس إيقاف بطولة الرابطة المحترفة الأولى قبل الأوان    الإصابة تُبعد بن سبعيني عن الملاعب    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    لعقاب ومنصوري ينسحبان من سباق الدراجات    مع تحويل 60 لقطاع الصحة بلديات قسنطينة تدمج 600 عامل في عقود ما قبل التشغيل وتنهي معاناتهم    كبش اليتيم    رفع القيود عن التوزيعات النقدية للبنوك    انطلاقة بأعلى المعدلات منذ 21 عاما    انطلاق حملة نموذجية واسعة    أولمبياد2020/رماية- مسدس هواء مضغوط - 10 أمتار: إقصاء الجزائرية هدى شعبي    هذه نصيحة عالم الفيزياء نور الدين مليكشي للجزائريين لمواجهة كورونا    كوفيد-19: وصول 2400000 جرعة من اللقاح تم اقتناءها من الصين    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    جنوحات: منحنى ارتفاع الإصابات في الجزائر يتزامن مع الإصابة في العالم حاليا    لعروق ل"الجزائر الجديدة: "انفتاح مدرسة فنون الجميلة على العالم حتمية    فجعت لرحيلك فتيحة    "مراسلون بلا حدود" تعترف بإدراج الجزائر "خطأ" ضمن قائمة مستعملي برنامج التجسس "بيغاسوس"    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    «61.17 % نسبة النجاح باحتساب معدل يساوي أو يفوق 9.5 / 20»    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات في ليبيا    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    الجزائر تحتفظ بالحق في تنفيذ استراتيجية الرد على المغرب    الرئيس تبون يستقبل رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    حزب جبهة التحرير الوطني يستنكر    المخزن ينفي تورطه في عمليات تجسس وتنصت!    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    وفاة المثقف عبد الحكيم مزياني    أرشح جمال سجاتي للوصول إلى نهائي 800م بطوكيو    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حماية الأبناء مسؤولية على عاتق الآباء
أخصائيون ينبهون:
نشر في المساء يوم 24 - 06 - 2021

أكد الدكتور نور الدين بن سنوسي، رئيس خلية الطب المتواصل للمؤسسة الجوارية برج الكيفان، درقانة، أن حماية الأطفال والمراهقين والشباب من أخطار التدخين والمخدرات مسؤولية مشتركة.
وقد عمدت المؤسسة العمومية التي ينتمي إليها، إلى تنظيم حملات تحسيسية سنويا، واختارت هذه السنة، أن تنسق مع المعهد العالي للسينما والسمعي البصري ببرج الكيفان، ضمن فعاليات يوم تحسيسي حول التدخين، تحت شعار إحياء لليوم العالمي بدون تدخين، عرف مشاركة الأطباء والأخصائيين النفسانيين والأمن الوطني، وكذا مستشاري التربية الذين قدموا النصائح للشباب بصفة خاصة، لحمايتهم من فخ الإدمان، يقول: "للتدخين والمخدرات أضرار كثيرة، لذا لابد من تكاثف الجهود، لحماية الشباب وكل الأسر الجزائرية من فخ الإدمان، لحماية الرجل الذي يساهم في بناء هذا البلد الحبيب لاحقا، وقد اخترنا الفنان لأن لديه رسالة في الحفاظ على سلامة المواطن، ولديه تأثيره في المجتمع".
يواصل الدكتور قائلا: "لحماية الأطفال والشباب، احذر من الرغبة التي يتبعها الإدمان، وأوصي بعدم التجربة مند البداية، لأن الطفل يشعر أنه قد أصبح رجلا، وهي بداية التهلكة، ومن التدخين ينتقل إلى آفات أخرى، لأنه يريد الشعور بالترفيه، وهو ما يقوده للتهلكة، من خلال الإصابة بأمراض الصدر والحنجرة والرأس، والتي تؤدي إلى الموت، إلى جانب خطر الضياع ودمار البيت والنفس والأهل، بسبب تبعيات الإدمان الاجتماعية والنفسية".
الدكتورة بابا أحمد: توقف عن التدخين فورا
أكدت الدكتورة أمينة بابا أحمد، ممارسة في الصحة الجامعية منذ 30 سنة، على ضرورة المراقبة الجادة للأبناء ذكورا وإناثا، من قبل الأولياء، لاسيما بعد تسجيلها لحالات إدمان للفتيات. تقول الدكتورة: "أعمل في مجال المكافحة منذ سنوات، وقد لاحظنا خلال السنوات الأخيرة، تفاقم مشكل التدخين والمخدرات والإدمان على وسائل التواصل الاجتماعي، ولأنه شعارنا الصحي هذه السنة (لابد أن نتوقف عن التدخين)، لأن السيجارة هي السبب في الكثير من المشاكل، فالصغار يتعلمون التدخين، ثم لا يستطيعون التوقف عنه".
وهنا قالت: "أنصح الآباء بمراقبة الأبناء، وأن تكون هناك سياسة خاصة في نشأة الطفل أو المراهق، عمادها ممارسة الرياضة، التعلم في المسارح، المشاركة في ورشات الرسم.. فلابد أن يكون الطفل مشغولا بموهبته، فالطفل شمعة نعمل على إشعالها في مختلف المجالات، وعلى مستوى الأحياء، وأن تكون هناك سياسة منع التدخين في المؤسسات العمومية، وأن تكون هناك ضريبة كبيرة على السيجارة، وأن يمنع التدخين على الأطفال والمراهقين، ولابد أن يفهم الصغار أن هناك من ينتفع وراء بيع التدخين والمخدرات التي تجر الدمار لصاحبها، فهناك من يحصل على الثراء مقابل أن تهلك أنت صحتك".
أوضحت الدكتورة أن انتهاج أسلوب الترهيب ضرورة، لاسيما أن النصح لم ينفع، مؤكدة أنه يستوجب التوضيح للطفل صاحب 10 سنوات، الذي يدخن، أنه لما يبلغ 20 سنة من العمر، يكون قد بلغ الفناء وليس الشباب. من وجهة نظري، لابد من ترهيبه، أنت تدخن وعمرك 10 سنوات، وفي 20 سنة ستكون لديك مشاكل صحية حقيقية، وأضافت قائلة: "إذا اكتشف الآباء أن الطفل المدخن لابد من احتوائه ومساعدته من طرف المختصين، سواء لعلاج الفطام عن التدخين أو المخدرات ولابد أن نشغله بالرياضة التي يحرم منها الكثيرون، للأسف بدون سبب صحي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.