نحو تكييف التنظيم القضائي مع الدستور الجديد    الرئيس غالي: تعيين المبعوث دي ميستورا ليس غاية في حد ذاته    شبيبة القبائل تفوز في المغرب    حمس تتهم السلطة المستقلة للانتخابات بالإقصاء    رئيس الجمهورية يقف دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    إجراءات لفائدة المواطنين والمؤسسات لتحسين خدمة الانترنت    سكيكدة:رجل يقتل زوجته الحامل و ينتحر شنقا    6 عقود على المجزرة الشنيعة التي تدون يوما أسودا في سجلات الاحتلال    بلعريبي: زيادة أسعار سكنات البيع بالإيجار "عدل" أمر غير وارد    معركة دبلوماسية قادتها الجزائر لإحباط تحركات المخزن    تعليمات بضبط عمليات التخزين وتفريغ المخزونات الفلاحية    مجلس الطاقة العالمي يكشف اسباب أزمة الغاز في القارة العجوز    "مانجيش" لمصطفى بن غرنوط في الدورة التاسعة من مهرجان سينما المهجر    المسرح الوطني يستأنف نشاطه بمسرحية "شارع المنافقين"    ما هي أفضل السبل لتطوير اللغة العربية وتحديثها؟ كتاب يجيب    وزارة الدفاع: إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وزير الصناعة يأمر بمراجعة أسعار الحديد المنتج بمصنع بلارة بجيجل    حجز أكثر من 21 مليون وحدة من الألعاب النارية منذ بداية 2021    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    رقمنة: ضرورة مطابقة الممارسات بما يخدم تنمية الاقتصاد الوطني    الدفاع عن الذاكرة الوطنية "واجب مقدس" سنلاحق به فرنسا إلى أن تعترف بمسؤولياتها كاملة    مشروع قانون مكافحة المضاربة على طاولة اجتماع مجلس الوزراء اليوم    نهاية التباعد في الحرم المكي الشريف    إلغاء مواجهة «الوام» الودية    الوزير لعمامرة يؤكد إدراج المسألة في أشغال القمة المقبلة    ستون سنة و ما يزال " السين " يُدينكم    إلتماس 3 سنوات للحارس وشريكيه    7 جرحى في 6 حوادث مرور    تسليم 669 مسكن عدل في الفاتح نوفمبر بمستغانم    إن ما تعيشه بلادنا اليوم من أمن وأمان لم يتحقق دون عناء بل كان وليد رؤية شاملة    افتتاح أول مسرع «makers lab» لدعم الشباب حاملي المشاريع    استلام كافة المنشآت الخاضعة للترميم قبل 31 ديسمبر القادم    المثقف من الإنتاج الفكري إلى الفعل الإنساني    الصندوق الولائي يرفع التجميد عن 1,5 مليار سنتيم    استلام محطتين لتوليد الأكسجين    إدراج الداء ضمن الأمراض المزمنة وإنتاج الأغذية بدون غلوتين أهم المطالب    الرئيس تبون يعزي في وفاة نجل الشهيد مصطفى بن بولعيد    5 سنوات سجنا في حق مروجي المؤثرات العقلية    جائزة كتارا تحتفي بالأديب عبد الحميد بن هدوقة    3 وفيات.. 93 إصابة جديدة وشفاء 68 مريض    الإذاعة الجزائرية تستنكر حملة مغرضة ضدها    مواجهة التطرّف بتعزيز قيم الاعتدال والوسطية    اعتقالات في صفوف "الأساتذة المتعاقدين" بالرباط    تأخيرات.. اعتداءات والمخربون في قفص الاتهام    انتخاب أمين صيد رئيسا للجنة تسوية المنازعات المتعلقة بالسرية في منظمة حظر الأسلحة الكيمائية    وزارة الصحة تصدر دليل الاتصال في سياق الأزمة الصحية    مهمتي الدفاع عن الأدب الجزائري في الخارج    تحية لابن باديس    78 بالمائة من التأخيرات سببها الاعتداءات والتخريب    "سكويد غيم"...تحديات دامية من أجل البقاء    ارتياح الطاقم الفني لنجاح تربص تيكجدة    154 اعتداء على شبكتي الكهرباء والغاز    تكافؤ في الخطوط الثلاثة للفريق    في قلوبهم مرض    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    احتفالية بالمولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رادع للإبداع أم حافز للإشعاع؟
تداعيات جائحة كورونا على الإنتاج السينمائي
نشر في المساء يوم 09 - 09 - 2021

يشارك أكاديميون جزائريون في مؤتمر دولي علمي عنوانه "السينما والجائحة: بين رَادِع للإبداع وحَافز للإشعاع، تَبعات جائحة كوفيد19 على الإنتاج والتوزيع السينمائي"، ينظمه المركز الديمقراطي العربي، ومقره برلين (ألمانيا)، يومي 27 و28 نوفمبر المقبل، بواسطة تقنية التحاضر المرئي عبر تطبيق "زووم".
يسعى المؤتمر لتأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة، وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج، إضافة إلى معالجة المشاكل الحضارية المشتركة، بفضل التعاون مع المدرسة العليا لعلوم السينما والسمعي البصري بڤمرت، جامعة قرطاج في تونس، والمدرسة المركزية الخاصة للآداب والفنون وعلوم الاتصال -Centrale'Com- الجامعة المركزية بتونس، والمعهد العالي للفنون والحرف بقابس. ومن الجزائر يساهم كل من مختبر الفنون والدراسات الثقافية، ومختبر فهرس الأفلام الثورية في السينما الجزائرية في هذه التظاهرة العلمية.
وجاء في ديباجة المؤتمر أن الوباء استفحل جميع أرجاء البسيطة، معطلا اقتصاديات العالم المعاصر، مُحطما كل الحدود والحواجز الجغرافية، مُنهكا كل المجالات الاقتصادية والثقافية بدون استثناء، وهذا ما جعل إنتاج وتوزيع وتظاهرات السينما في شتى القارات، يمر باضطرابات ملموسة؛ ما يجعل ظروف إنتاج وتوزيع السينما حول العالم، تتطلب استقصاء وبحثا معمقا، وهذا ما يوجب علينا تجاوز دراسة وتحليلِ أمثلةِ الأشرطةِ التي طرحت هذه القضيةَ الدولية، متنبئة بحدوثها، مثل الشريطين الأمريكيين "عدوى" لستيفن أندرو سودربرغ (إنتاج 2011)، و"الستار المطلي" لجون كوران (2006)، أو الشريط الكوري الجنوبي (قطار بوسان) ليون سانغ هو (2016)، وغيرها... والتي لعبت دور حملات تحسيسية على الصعيد الدولي، حول مختلف مظاهر تفشي الأوبئة، وما ينجر عنها من هلع هستيري يعتري سائر المجتمعات؛ لِنقف عند الوباءِ كظرف، وفترات الحجر الصحي الشامل، التي تفاوتت بين عدد كبير من الأوطان؛ كإشكالية تتطلب من الباحثين دراسة وتمحيصا في تداعيات ظرف الكوفيد 19 على الإنتاج والتوزيع السينمائي، بشقيه: التجاري منه والمسابقاتي.
وأضاف القائمون على التظاهرة: "صحيح أن الجائحة احتلت أولى مراتب البحث العلمي في الآونة الأخيرة، عبر نشر بحوث متداخلة التخصصات، لتفتح آفاق البحث المتشابك بين العلوم الطبية ونظيراتها الإنسانية والصحيحة، لكن ماذا عن تأثيرات الجائحة على ميادين إنتاج الأشرطة السينمائية الروائية، وتوزيعها، وانعقاد مهرجاناتها الوطنية والدولية؟ طبعا هذا بالإضافة إلى أن الجائحة أتاحت فرصة أمام الشباب من طلبة السينما أو السينمائيين الهواة أو المخرجين المستقلين، للتجديد والابتكار، وتعويض أبواب الإنتاج الموصدة بتحف فنية جديرة باهتمام الدارسين والنقاد؛ في شكل إنتاجات فرضت وجودها، وكَسرَت قاعدة "ارتباط نجاح الأشرطة بالتمويل الوفير"، وأثبتت قدرات صانعيها على الإبداع في أصعب الظروف.
ويهدف المؤتمر إلى طرح علمي لتأثيرات الجائحة على قطاع الإنتاج السينمائي، عبر وجهات نظر وثقافات عالمية وعربية، مع تحديد واقع مجال الفن السابع، ومشاغله خلال الجائحة، واقتراح الحلول لإصلاحها (محدثات الفشل)، أو تطويرها (محدثات النجاح)، والسعي إلى تقديم استشراف الباحثين المشاركين؛ كل من وجهة نظره وثقافته وتجربته، لحلول تساعد على تجاوز الجائحة على صعيد الإنتاج والتوزيع السينمائي، تجاريا ومسابقاتيا، وتحديد مدى تأثر العلاقات الدولية لهذا المجال الفني بشقيها جنوب/ جنوب وجنوب /شمال، مع طرح مجموعة من التصورات المنظرة لإقامة المهرجانات في ظل جائحة كوفيد 19، وإثبات أهمية المهرجانات الطلابية ونظيرتها للسينمائيين الهواة في نسختهم الافتراضية، مع إعداد مسح للمهرجانات السينمائية الوطنية أو الدولية، حسب نطاقها ومستهدفيها من طلبة وهواة ومحترفين، فضلا عن التأكيد على أهمية التعاطي مع الجائحة كمحفز على التقدم، وتأسيس سبل جديدة للنجاح الفني للأعمال السينمائية على الصعيدين الوطني والدولي.
وأوضحت الجهة المنظمة للمؤتمر، أن أخر آجل لتسلّم الملخصات، هو 20 سبتمبر الجاري. أما موعد تسلّم الأبحاث العلمية فقد حُدد بيوم 20 أكتوبر المقبل. وتاريخ تسلّم الأبحاث العلمية بشكل نهائي، 10 نوفمبر 2021. ويرسَل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.