الكيان الصهيوني هدم 826 منزلا في الضفة الغربية وشرق القدس منذ بداية العام    بوقرة يؤكد أن مباراة مصر صعبة على المنتخبين    هذه الطرقات المغلقة بسبب التقلبات الجوية والتساقط الكثيف للثلوج    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخاوف بشأن "أوميكرون"    يوسف نباش ل "الجزائر الجديدة": تعديل دفتر شروط السيارات قرار صائب    تكريم الفنان الليبي علي أحمد سالم ممثل دور بلال إبن رباح في فيلم الرسالة    فريق جزائري يحقق المرتبة الأولى في المنافسة العالمية الأولى للرجل الآلي    الاتحادية الدولية للتاريخ والاحصاء: جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم    الرئيس عباس متفائل لاحتضان الجزائر للقمة العربية المقبلة    اتفاقية بين المذبح الجهوي للحوم ومربي الماشية    أمطار نوفمبر تنقذ حملة الحرث والبذر    «ريمونتادا» بشارية تحلق ب «النسور» إلى دور المجموعات    الحكومة عازمة على تحقيق الإقلاع الاقتصادي    المعالم الأثرية والفندقة لإبراز الوجه السياحي    مفاتيح 11500 مسكن اجتماعي جاهزة للتسليم    توسيم «كليمونتين» بطابع «البيو» خلال الطبعة الثانية بمسرغين    الرئيس تبون: الجزائر تقدم 100 مليون دولار لدعم دولة فلسطين    «التكريم الحقيقي هو محبة الجمهور»    16 فيلما ضمن أيام تلمسان لسينما الهواة    تنويه شرفي للفيلم الجزائري « عضيت لساني » بالشارقة    «اقتربنا من ذروة الموجة الرابعة والإسراع في تركيب المولد بالنجمة»    مستشفى دحماني سليمان ببلعباس يستقبل 19 إصابة جديدة    الرئيس تبون: الجزائر تعتزم استضافة ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية    قضية مجمع كوندور: احكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة اطارات موبيليس    قال من أجل الخروج من التسيير الآني والظرفي،بن عبد لرحمن: نحذر من مواصلة السير وفق النهج السابق والممارسات البالية    لمتابعته رفقة متهمين آخرين بتهم ذات صلة بالفساد 8 سنوات سجنا نافذا في حق الوالي السابق للجلفة    النجم البلجيكي دريس مارتينز لاعبو نابولي كلهم موهوبون ويمكنهم إحداث الفارق    بعد استعادة كاراسكو وخيمينيز ضد بورتو مصير اتليتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا    كورونا تسببت في ازدياد المضاربة غير المشروعة بالأدوية    الطعون وتعثر التحالفات يؤجل تنصيب المجالس المنتخبة    بوغالي يستقبل من طرف رئيس دولة فلسطين    "دلتا" أخطر من "أوميكرون" حاليا    الوزير الأول يتوعد أصحاب الريع    أوامر فورية لغلق الملف    الجبهة الاجتماعية المغربية تدعو إلى انتفاضة هذا الجمعة    ارتباط بالفن الأصيل والنظيف    السعي لتسجيل "التويزة" كتراث غير مادي    قسنطينة تستحضر مسار عميد المالوف الحاج فرقاني    إسبانيا تجدد التزامها إزاء استئناف المفاوضات بين المغرب والبوليزاريو    مهنيو الصيد البحري بعين تموشنت يطالبون بتمديد الآجال    مبيعات الأسلحة تتحدى تداعيات جائحة كورونا    مختصون يطالبون بقانون يمنع منح المضادات الحيوية دون وصفة طبية    المركز النفسي البيداغوجي للمعاقين ذهنيا يدخل الخدمة قريبا    بوعزة يبرر والأنصار يطالبون برحيله    التلقيح واحترام البروتوكول الصحي للتقليل من الإصابات    الإطاحة بجماعة أشرار مختصة في سرقة المنازل    الإطاحة بمروّج مخدرات بسيدي عقبة    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب بتحرّك عاجل    بوغادو يعاين البيئة التحضيرية لتربص "الخضر"    عين على البروز بطشقند وأخرى على التحضير لموعد وهران    حكم نهائي بإعادة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة    توقيف شخصين قاما بسرقة مركبة    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئيس الصحراوي يستهجن صمت الأمم المتحدة
بعد خرق المغرب لوقف إطلاق النار
نشر في المساء يوم 20 - 10 - 2021

استهجن الرئيس الصحراوي، إبراهيم غالي، صمت الأمم المتحدة تجاه خرق المحتل المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار إثر عدوانه السافر على المدنيين الصحراويين المسالمين في معبر الكركرات يوم 13 نوفمبر من العام الماضي.
وقال الرئيس الصحراوي في رسالة وجهها أمس إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عقب تقريره المقدم إلى مجلس الأمن الدولي، أن "جبهة البوليزاريو تستنكر بشدة الصمت المتواطئ للأمانة العامة للأمم المتحدة وأحجامها غير المبرر عن تسمية الأشياء بمسمياتها وتحديد دولة الاحتلال المغربية، باعتبارها المسؤول المباشر والوحيد عن خرق وقف إطلاق النار الذي استمر لقرابة ثلاثين عاما كجزء لا يتجزأ من خطة التسوية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الأفريقية التي قبلها الطرفان جبهة البوليزاريو والمغرب في أوت 1988 وصادق عليها مجلس الأمن في قراريه 658 لعام 1990 و690 لعام 1991". ولفت الأمين العام لجبهة البوليزاريو أنه خلافا للرواية الانتقائية والاختزالية لأحداث 13 نوفمبر 2020 على النحو المبين في التقرير وفي الفقرة 13 على وجه الخصوص، فإنه مما لا يمكن إنكاره أن دولة الاحتلال المغربية هي التي خرقت وقف إطلاق النار لعام 1991 والاتفاقات العسكرية ذات الصلة بما في ذلك الاتفاق العسكري رقم 1 القاضي بإدخال قواتها المسلحة في وقت مبكر من ذلك اليوم إلى ما كان يسمى آنذاك بالشريط العازل بمنطقة الكركرات في المناطق الصحراوية المحررة.
وأضاف أن الاعتداء العنيف والموثق، الذي نفذته القوات المغربية في 13 نوفمبر 2020 ضد المدنيين الصحراويين الذين كانوا يحتجون سلميا في المنطقة ضد الاحتلال المغربي غير الشرعي لا يمكن إنكاره أيضا، موضحا أنه "ولمواجهة العمل العدواني المغربي، اضطررت القوات المسلحة لجبهة البوليزاريو للاشتباك مع القوات المغربية دفاعا عن النفس ولحماية المدنيين الذين تم إجلاؤهم إلى أماكن آمنة. من جهة أخرى أكد عضو البرلمان الاسترالي، بوب لينش، أن الذكرى السادسة والأربعين لإعلان الوحدة الوطنية، مناسبة للاحتفال بحق تقرير المصير الشعب الصحراوي واحترام حقوق الانسان بآخر مستعمرة في إفريقيا. وجاء موقف بوب لينش في خطاب أمام برلمان نيو ساوث ويلز بسيدني، هنأ على إثره الشعب الصحراوي بذكرى الوحدة الوطنية التي قال إنه تم تخليدها في جميع أنحاء العالم بما في ذلك عن طريق ندوة رقمية شاركت فيها شخصيات من بريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا والتي كانت مناسبة لتسليط الضوء على هذا الحدث الهام والتطرق إلى قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير الذي ألغى الاتفاقيات التجارية القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي لأنها شملت أراضي الصحراء الغربية.
وأحيا الشعب الصحراوي الثلاثاء الماضي الذكرى 46 لإعلان الوحدة الوطنية، في ظرف تميز هذه المرة باستئناف القتال على إثر خرق وقف اطلاق النار من قبل قوات الاحتلال المغربي في منطقة الكركرات بتاريخ 13 نوفمبر 2020 في انتهاك للاتفاقات العسكرية الموقعة بين الطرفين. كما جاء إحياء الذكرى، أياما بعد تعيين الامين العام الأممي للإيطالي ذي الأصول السويدية، ستافان دي ميستورا، مبعوثا شخصيا للصحراء الغربية خلفا للألماني، هورست كوهلر، الذي استقال يوم 22 ماي 2019 وأيضا بعد أيام من الانتصار الدبلوماسي الذي حققته جبهة البوليزاريو اثر إلغاء محكمة الاتحاد الأوروبي لاتفاقيتين بشأن الصيد البحري والفلاحة تربط المغرب بالاتحاد الأوروبي وتمتد إلى الأراضي الصحراوية وتأكيدها على أن ابرامهما انتهاك لقرار محكمة العدل للاتحاد الأوروبي لسنة 2016 ودون موافقة شعب الصحراء الغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.