الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    الجزائر- تركيا: محادثات واتفاقيات لمزيد من الديناميكية في العلاقات الثنائية    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    طمأن بشأن الوضع الاقتصادي وتحدث عن مبادرة "لم الشمل": الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    النائب العام بمجلس قضاء قالمة يؤكد: المشرع وضع المصطلحات الدقيقة لتفادي المتابعات القضائية العشوائية    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    ميلة    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مالديني يتكفل بالموضوع شخصيا: تجديد بن ناصر أولوية ميلان بعد التتويج    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    لا بديل عن استحداث بنك لتمويل الاستثمارات المُصغّرة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    مراسلات «مجهولة» بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    تصدير 100 ألف طن من منتجات الحديد خلال 4 أشهر    افتتاح بيع تذاكر النقل لموسم الصيف    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    وزير المالية يرافع للنظام المدمج للميزانية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    الجزائر ستستأجر ستّ طائرات إخماد حرائق    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    اللغة العربية تفتقر إلى تمكينها من استعادة مكانتها وموقعها عربيّا وعالميا    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوروبي
لفضح ممارسات المخزن
نشر في المساء يوم 22 - 01 - 2022

نظمت جمعيات مغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، تجمعا أمام مقر البرلمان الأوروبي، ندّد المشاركون فيه بممارسات المخزن ومنظومته القضائية ضد نشطاء حقوق الإنسان والمطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي. ورفع المشاركون لافتات طالبت بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين والرأي ومعتقلي حراك الريف والصحفيين وتندد بالممارسات القمعية في المغرب ولذلك تلبية لنداء وجهته جمعية فرنسا لدعم السجناء السياسيين وسجناء الرأي بالمغرب وجمعية العمال المغاربة في فرنسا وجمعية المغاربة بفرنسا وجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب ومعهد "مهدي بن بركة - ذاكرة حية"، دعت إلى تنظيم الوقفة الاحتجاجية لفضح ممارسات المخزن ومزاعمه كون نموذجا للديمقراطية في المنطقة. ولاحظت الجمعيات أن القمع في المغرب لم يعد يستثني أحدا وأن "استغلال العدالة أصبح أمرا ثابتا من خلال مواصلة استهداف الصحفيين والمؤثرين ونشطاء حقوق الإنسان ونشطاء الحركات الاجتماعية وكل المواطنين المطالبين بالعدالة الاجتماعية في المغرب".
التشهير بالمعارض بن بركة محاولة للتستر على اغتياله
أدان الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان حملات التشهير التي تستهدف المعارض المغربي الراحل المهدي بن بركة ومن خلاله كل رموز الوطن للتغطية على المسؤولية الرئيسية لنظام المخزن في اغتياله. وذكر الائتلاف، أن الائتلاف وكل الرأي العام المغربي والدولي، "يتابع عن كثب المحاولات المستمرة لبعض المرتزقة، في الافتراء على حياة ونضال القائد المهدي بن بركة، رمز النضال ضد الاستعمار والصهيونية ومن أجل الحرية والديمقراطية، ذلك من خلال إعادة نشر جملة من الأكاذيب والتضليل، لتشويه الرموز التاريخيين للمغرب". مؤكدا "أن الافتراء ليس جديدا فقد حصل مرارا مع البطل عبد الكريم الخطابي، وغيره من رواد التحرير والنضال من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في المغرب".
وذكر في السياق بمقال جريدة "الغارديان" البريطانية، التي أعادت نشر مقال بعنوان، "زعيم المعارضة المغربية كان جاسوسا بحسب سجلات الحرب الباردة" في محاولة لتشويه العمل النضالي لبنبركة. وجدد الائتلاف، أن "المعارض التقدمي المهدي بن بركة، الذي اختطف في 29 أكتوبر 1965وسط العاصمة الفرنسية باريس، بتدبير من جهاز المخابرات المغربي –"الكاب 1"-، و بتواطؤ من أجهزة المخابرات الفرنسية والصهيونية والأمريكية، كان يضطلع بأدوار أساسية في مناهضة الاستبداد وفي نضاله ضد الصهيونية كحركة استعمار استيطاني عنصري ". كما عرف بدعمه لكفاح الشعب الفلسطيني من أجل استقلاله، وعودة لاجئيه لوطنهم، وبناء دولتهم الديمقراطية المستقلة على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس، وانخراطه في عملية توحيد نضالات شعوب إفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية، لاسيما من خلال مؤتمر شعوب القارات الثلاث بكوبا الذي ساهم بقدر كبير في الإعداد له كمنسق للتحضير له وحال اختطافه دون المشاركة فيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.