الرئيس تبون يواصل زيارة الدولة الى تركيا لليوم الثالث والأخير    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    طمأن بشأن الوضع الاقتصادي وتحدث عن مبادرة "لم الشمل": الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    النائب العام بمجلس قضاء قالمة يؤكد: المشرع وضع المصطلحات الدقيقة لتفادي المتابعات القضائية العشوائية    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    مالديني يتكفل بالموضوع شخصيا: تجديد بن ناصر أولوية ميلان بعد التتويج    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    ميلة    على افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة الجزائرية    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    مراسلات «مجهولة» بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا    أولاد رحمون في قسنطينة    لا بديل عن استحداث بنك لتمويل الاستثمارات المُصغّرة    افتتاح بيع تذاكر النقل لموسم الصيف    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    وزير المالية يرافع للنظام المدمج للميزانية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    الجزائر ستستأجر ستّ طائرات إخماد حرائق    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    الاحتلال المغربي يهدم منزل عائلة أهل خيا    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    منصات التواصل حفزتني للعبور نحو التكوين الأكاديمي    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    تصدير 100 ألف طن من منتجات الحديد خلال 4 أشهر    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إهمال ولا مبالاة
مغادرة 19 لاعبا بسرعة بعد نهاية مباراة كوت ديفوار
نشر في المساء يوم 22 - 01 - 2022

رغم المطالبة بنسيان مباراة كوت ديفوار، ونهائيات كأس أمم إفريقيا للتحضير لمباراة الفصل، المؤهلة إلى كأس العالم، إلا أن مغادرة 19 لاعبا من أصل 28 لاعبا، بعد ساعتين عن نهاية اللقاء والخروج من "الكان"، بتلك السرعة، وبتلك الطريقة الفوضوية، لا يمكن سوى أن يوضع في خانة "اللامبالاة"، و"الإهمال"، على مستوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم. كيف يمكن ترك المدرب جمال بلماضي و9 لاعبين فقط يعودون إلى الجزائر لوحدهم، ألم يكن من الأجدر مثلما يحدث في كل المنتخبات المحترفة، أن يبقى كل اللاعبين في الفندق، وتتم عملية معالجة الأمور بعيدا عن الإعلام وبعيدا عن كل شيء، والمبيت حتى الصباح، والعودة في مجموعة واحدة إلى الجزائر، مثلما كانوا يعودون عندما يفوزون بالمباريات، ماذا يعني أن يتأخر هؤلاء اللاعبون عن أنديتهم ليوم إضافي، وهم الذين كان من المفروض أن يتواصل بقاؤهم في الكاميرون، إلى غاية 6 فيفري لو تأهلوا؟.
صور مؤلمة، تناقلتها التلفزيونات الخاصة مساء يوم الخميس الماضي من مطار دوالا، حيث ترك اللاعبون 19 لوحدهم، يحاولون ركوب الطائرة المقلة لهم إلى باريس، من بينهم النجم رياض محرز، وآخرون ممن صنعوا أفراح الجزائريين، الذين وقفوا في الطابور، يترجون المسؤول عن الركوب في طائرة الخطوط الجوية الفرنسية، ليسمح لهم بامتطاء الطائرة، في مشهد لا يحدث حتى مع أندية من الأقسام السفلى. ثم كيف يسرح هؤلاء 19 لاعبا، بسرعة، وهم الذين كان من المفروض أن يتلقوا الفحوصات، ويركنون للراحة قبل أن يعودوا إلى نواديهم، ألم يفكر المسؤولون، فيما قد يحدث لهم في الطائرة، كون اللاعب يحتاج إلى راحة لمدة 5 إلى 6 ساعات، لتتعدل نبضات قلبه بعد كل مباراة، حسب ما فسره شيخ المدربين رابح سعدان. كان يستوجب على الأقل العودة في طائرة واحدة والمواجهة أو تحمّل قدر ولو صغير من المسؤولية، مثلما كانوا يعودون في رحلة واحدة أيضا للحصول على استقبال شعبي بعد كل إنجاز، مثلما حدث بعد مشاركتنا في مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، حيث قرّر الكثير من اللاعبين الرحيل مباشرة إلى نواديهم، وجاء الرد صارما من القائد الأسبق عنتر يحي: "يجب أن نعود كلنا في طائرة واحدة ونواجه الجميع".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.