في حصيلة منافسات اليوم الثاني من الألعاب المتوسطية    الهولندي دانغوما يهدد مكانة الجزائري سعيد بن رحمة في وست هام    سوق الانتقالات الصيفة للمحترفين    المغرب يحاول لعب دور «الدركي» مقابل 50 مليون أورو: الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق مستقل في مذبحة الناظور    وزير التجارة خلال عرض قانون المناطق الحرة بمجلس الأمة: لن نكرّر تجربة بلارة وتسيير المناطق الحرة سيكون شفافا    قضية باخرة "طاسيلي 2" التي عادت شبه فارغة إلى ميناء سكيكدة: التحقيق يكشف عن عملية مدبرة بتواطؤ من مسؤولي مؤسسة النقل البحري    خبراء يبرزون الخبرة و التجربة الرائدة لسوناطراك ويؤكدون: اكتشافات النفط والغاز تعطي قدرة تفاوضية كبيرة للجزائر    الملاكم بولودينات للنصر    مطالبون بانتفاضة أمام الديكة: أمل تأهل الخضر يبقى قائما    بلدية باتنة: 5 أسواق يومية لبيع الماشية    الجزائر تتقوّى..    استهداف صادرات ب50 مليون دولار في 2022    ترقية مبادئ حركة عدم الانحياز    "الطريق العابر للصحراء"..الحلم يتحقّق    الفريق شنقريحة يستقبل مدير شركة روسية    تقييم وضعية سوق النفط    عملية مدبرة بتواطؤ من مسؤولي المؤسسة    قبول ملفَّي زفزاف وسرار    سيد عزارة يعزز حصيلة الجزائر بذهبية خامسة    سعداء بالتنظيم والمشاركة النوعية وننتظر أفضل النتائج    تعزيز التعاون في علوم البحر    وفاة إحدى الضحيتين والعدالة تباشر التحقيق    ''البايلا" طبق اسباني أبدع فيه الجزائريون    المغرب في الزاوية الحادة    مشاورات رئيس الجمهورية مع أطياف المجتمع،ديلمي:    بمدرسة القيادة والأركان الشهيد سي الحواس بتمنفوست    مدير السياحة بقسنطينة يكشف:    حفلات توديع العزوبية... عادة دخيلة لا معنى لها    فلسطين قضيتي وأدعو الشباب إلى تحقيق أحلامهم    مجدد المسرح بلمسة تراثية جزائرية    قضايا الفساد تعود للواجهة    196 مؤسسة تنتج محليا الأدوية والمستلزمات الطبية    ألعاب المتوسطية: إقبال منقطع النظير على عروض مسرح الشارع    بلعابد يشارك في لقاء القمة التحضيرية حول تحول التربية بباريس    مقتل ممرضة بمستشفى بني مسوس بسلاح أبيض    مشروع قانون الاحتياط العسكري أمام البرلمان يوم غد    «معركة المقطع» من ملاحم الأمير عبد القادر العسكرية    بن زيان يستقبل رئيس ديوان أمير موناكو    رئيس الجمهورية وافق على المخطط الثاني للسرطان    مفهوم استراتيجي جديد للتحالف إلى غاية 2030    محاولات أخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي    تخصيص 5 مليارات دولار لضمان الأمن الغذائي    كورونا: 13 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة    ارتفاع في درجات الحرارة غدا الأربعاء في ولايات الجنوب    كيف تُقبل على الله في العشرة من ذي الحجة؟    تسليم 562 سيارة مرسيدس    ألعاب متوسطية: رحلة عبر تاريخ المسكوكات لدول مشاركة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط    الألعاب المتوسطية: افتتاح الصالون الوطني لهواة جمع الطوابع والعملات النقدية بعين تموشنت    الصحة العالمية: أكثر من 3 آلاف إصابة مؤكدة بجدري القردة    الأزمة الليبية.. انطلاق الاجتماعات التشاورية بين مجلسي النواب والدولة بجنيف    جمعية صحراوية تدين تورط شركات أجنبية في مشاريع الطاقة بالمناطق المحتلة    سهرات المهرجان الأوروبي للموسيقى تمتع الجمهور بوهران    حضور وفد من شباب الجالية المقيمة بفرنسا في هذه الفترة بالذات بالجزائر "مهم جدا"    رفع ميزانية استيراد أدوية الأمراض النادرة إلى 14 مليار دينار    عشر التنافس في الطاعات..    لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا    ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان    الجزائر منبع العلم والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين
الجزائر والبيرو يعقدان الدورة الرابعة لآلية المشاورات السياسية
نشر في المساء يوم 17 - 05 - 2022

عقدت الجزائر والبيرو مؤخرا بليما، الدورة الرابعة لآلية المشاورات السياسية، بعد 11 سنة من آخر اجتماع لهذه الآلية، موقعة بذلك "عودة النشاط الدبلوماسي بين البلدين إلى الوضع الطبيعي". وجاء في بيان مشترك توّج أشغال هذه الدورة، أول أمس، أن الدورة الرابعة التي جرت طبقا لأحكام الاتفاق المتضمن إنشاء هذه الإلية الموقع في 18 ماي 2005، تعتبر دليلا على عودة النشاط الدبلوماسي إلى الوضع الطبيعي الذي يخلق إطارا ملائما للحوار السياسي وتنسيق برامج التعاون بين البلدين.
وأشار البيان المشترك إلى أن "11 سنة انقضت منذ عقد الاجتماع الثالث لآلية المشاورات السياسية دون أن تؤدي وتيرة هذه الاجتماعات إلى إضرار أو المساس بمصلحة وتقارب وجهات النظر المشتركة حول التنمية"، مضيفا أن "إحياء الذكرى 50 لإقامة العلاقات الدبلوماسية في سنة 1972 يعكس الإرادة في تعزيز التعاون الثنائي وتدعيم علاقات الصداقة بين البلدين". وترأس اللقاء الثنائي مناصفة كل من السفير لويس انريكي شافيز باساغويتيا نائب الوزير البيروفي للعلاقات الخارجية، والسفير شكيب رشيد قايد، الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية والجالية الوطنية بالخارج. وشكل اللقاء فرصة "لدراسة واقع العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها"، يضيف البيان المشترك، الذي أوضح أن الطرفين بحثا "الإجراءات التي تم تنفيذها في إطار التعاون الاقتصادي والتجاري"، مبرزين ضرورة إرساء تفاعل أكبر بين الهيئات الاقتصادية والتجارية لكلا البلدين.
في هذا الصدد، "رحب الطرفان بالعلاقات التي أقيمت بين غرفتي التجارة للبلدين، وكذلك بين وكالات الترقية ونظيراتها، على غرار "برومبيرو" والوكالة الوطنية لترقية الصادرات، و«بروينفيرسيون" والوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار"، داعين إلى تعزيز الاتصالات والتجارة بين البلدين.وفي مجالي الطاقة والمناجم، "تناول الجانبان الإطار القانوني للتعاون، على النحو المبين في الاتفاق الموقع شهر ماي 2005، من أجل إيجاد طريقة ملائمة لتحسين التعاون وتكييفه والاستجابة للاحتياجات والفرص الحالية". كما دار النقاش حول "تعزيز التعاون الثنائي في مجالات أخرى، مثل حماية الممتلكات الثقافية والإدارة الوقائية للمخاطر والكوارث ونقل المعارف في مجال المحاصيل الزراعية، مثل البطاطس، وكذا التموين المحتمل والثنائي للأسمدة لمواجهة النقص العالمي".
وعلى الصعيد متعدد الجوانب، تطرّق الطرفان إلى "مستقبل الشراكات أمريكا اللاتينية-إفريقيا وأمريكا اللاتينية-الدول العربية"، إذ أبرزا "أهمية هذه المنتديات بالنسبة للتعاون والتقارب بين هذه المناطق"، داعين في ذات السياق إلى "استئناف عقد القمم التي تربطهم". وسمح اللقاء بالتطرق إلى "التحضيرات الخاصة بقمة الدول العربية بالجزائر والجمعية العامة لمنظمة الدول الأمريكية التي تعقد في ليما (البيرو)، حيث أشار الطرفان إلى العناية التي توليها الدولتان لهذه المنتديات الإقليمية التي يرأسانها". كما عبر الطرفان عن "انشغالهما حيال النزاع الروسي الأوكراني وعواقبه على السلم والأمن في العالم إضافة الى التهديدات التي يحملها على الانسانية، لا سيما في مجالات الطاقة والغذاء، متمنين انفراجا سريعا لهذا النزاع".
وفيما يتعلق بالقضية الصحراوية، جدّد الطرفان "التزامهما بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره طبقا لمبادئ الأمم المتحدة و لوائح مجلس الأمن". وتطرق الطرفان إلى "الوضع في مالي وليبيا وعبرا عن قناعتهما المشتركة بضرورة عودة الأمن والسلم في هذين البلدين". وعرجا في الأخير على "تطوّر تحالف المحيط الهادي ونشاطاته، فضلا عن مجموعة دول أمريكا اللاتينية". وأبرز الطرف الجزائري في هذا الصدد "الدور الريادي الذي تلعبه البيرو في هذا الهيئات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.