هذا ما قاله زطشي عن خيارات بلماضي، قدوم عوار والحراك الشعبي    استمرار تساقط أمطار "معتبرة" على الولايات الوسطى و الشرقية من الوطن الى غاية يوم الجمعة    المدير الجهوي يكشف من باتنة    حجز 20كلغ من الكيف و مصادرة 5سيارات سياحية    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مشيش يبرمج وديتين    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤسسات استشفائية عسكرية بأسماء مجاهدين
قائد الناحية العسكرية الأولى يشرف على مراسم التسمية
نشر في المساء يوم 31 - 10 - 2010

شرف قائد الناحية العسكرية الاولى اللواء حبيب شنتوف أمس بالجزائر العاصمة على مراسم تسمية مؤسستين استشفائيتين عسكريتين بأسماء مجاهدين وذلك بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى 56 لثورة نوفمبر الخالدة.
وفي هذا الصدد تم اطلاق اسم المجاهد محمد الصغير نقاش على المستشفى المركزي للجيش بعين النعجة كما اطلق اسم المجاهد الرائد سعيد آيت مسعودان على المؤسسة الاستشفائية المتخصصة لبوشاوي.
وأكد اللواء شنتوف في كلمة قرأها نيابة عنه المدير الجهوي للاتصال والاعلام والتوجيه للناحية العسكرية الاولى العقيد محمد رضا غجاتي أنه تم تسمية المؤسستين الاستشفائيتين المذكورتين بعد موافقة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة القائد الاعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني عليها. ونوه اللواء بالمناسبة بخصال المجاهدين نقاش وآيت مسعودان والدور الذي لعباه خلال الثورة التحريرية وبعد الاستقلال.
وذكر قائد الناحية العسكرية الاولى بمسيرة المجاهد نقاش الذي وافته المنية بوهران في 29 ماي 2010 عن عمر يناهز 92 سنة. والفقيد من مواليد 26 أفريل من سنة 1918 بأولاد ميمون ولاية تلمسان وسط عائلة ميسورة الحال . وتحصل المجاهد نقاش على دكتوراه في الطب سنة 1947 ليباشر مهمته كطبيب سنة 1949 بوهران. وانخرط في صفوف حزب الشعب ثم حركة انتصار الحريات الديمقراطية الى غاية اندلاع الثورة التحريرية.
والتحق المجاهد بصفوف الثورة سنة 1954 بعد اندلاعها حيث كلف بمهمة تمويل الجبهة بالمعدات وكذا تجهيز مراكز العلاج التي شكلت النواة الاولى للطب العسكري لجيش التحرير الوطني في تلك الفترة .
واصبح المجاهد نقاش فيما بعد مديرا لشؤون الصحة العسكرية في مركز قيادة الاركان بعد تأسيسها وبرتبة نقيب. وغداة الاستقلال تقلد المجاهد عدة مناصب وزارية ( الصحة والمجاهدين والشؤون الاجتماعية) في أول حكومة للجزائر المستقلة وذلك من 27 سبتمبر 1962 الى غاية .1965 أما المجاهد السعيد آيت مسعودان الذي أصبح يحمل اسمه المستشفى الجامعي العسكري لبوشاوي فقد توفي في جانفي 2009 عن عمر يناهز 76 سنة بعد مرض عضال.
وكان الفقيد الذي ولد في 25 جويلية 1933 ببلدية حد الصحاري بولاية الجلفة قد تابع تعليمه الابتدائي وتعلم القرآن بهذه الولاية لينتقل بعد ذلك الى مدينة البليدة رفقة خاله لمواصلة دراسته في الاكمالية. وقد تم بالمناسبة تكريم عائلتي المجاهدين بجوائز رمزية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.